إكسسوارات الواقع الافتراضي تنقلنا إلى عالم الخيال

shababi
Spread the love

نعيش في عالم نتلمّس معالمه من خلال حواسنا الخمسة. وما نختبره من حولنا هو نتيجة لكيف تدرك حواسنا محيطنا وكيف يعمل نظامنا الحسّي. لكن بعيداً عن طبيعة حواسنا هذه ومع تقدّم العصر يجتمع الخيال والواقع في عالم التكنولوجيا لنشهد تغيّراً في الأشياء المحسوسة التي ندركها من خلال محيطنا.

في أيّامنا هذه، تمكّن المبتكرون من إنشاء مفهوم يسمّى الواقع الافتراضي (VR)، الذي يتيح بشكل مباشر استكشاف أو تجربة حياة مختلفة في عالم ثانٍ  باستخدام حواسنا. لكن من أجل أن  نسبر أغوار هذا العالم الإفتراضي المليئ بالمفاجآت نحتاج إلى عدة إكسسوارات. فما هي أفضل الإكسسورات التي تنقل حواسنا إلى عالم خيالي جميل؟

Haptic Gloves

Haptic Gloves: مبتكرو عالم الواقع الافتراضي يقدمون الفرصة لمستخدمي الألعاب الإلكترونية بالانخراط الكامل في اللعبة التي يلعبونها. وذلك بشكل حرفي، فـ Haptic Golves أو ما يُعرف ب Captoglovesهي من القفازات اللاسلكية القابلة للارتداء والتي تسمح للمستخدمين بالتحكم في أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة المحمولة. يتمتع المستخدمون بتجربة عملية في الواقع الإفتراضي بحيث تصبح الألعاب أكثر متعةً.

Birdly

Birdly:  هل شعرت لمرةٍ أنك تريد الطيران؟  ففكرة التحليق التي كانت تبدو للبشر بعيدة المنال أصبحت اليوم  متاحة مع مبتكري الواقع الإفتراضي. فـ Birdly محفّز الواقع الافتراضي يسمح للأفراد بتجربة الطيران بحريّة. تجربة فريدة من نوعها من خلال خدعة تكنولوجية تشعرك  بأنك حقاً  قادر على التحليق  واختبار شعور الحرية.

Teslasuit

Teslasuit: مع هذه التقنية إنتقلنا من الهواتف الذكية إلى الملابس الذكية بكل بساطة. فعند اختراع هذه التقنية اعتبر البعض أن مبتكري العالم الإفتراضي رفعوا السقف عالياً من خلال ابتكار فريد من نوعه. يسمح هذا الابتكار للمستخدمين بالتحكّم الكامل في الأنظمة الحيوية المختلفة بالإضافة إلى التقاط الحركة والتحكّم في المناخ. وتجعل هذه التقنية جميع تجارب الألعاب سريالية للغاية إذ تسمح للمستخدمين بالشعور بأي شكل من أشكال الصدمة أو الحركة خلال اللعب.

Roto Interactive Chair

Roto Interactive Chair: يدرك جميع اللاعبين أهمية الكرسي التي يختارونها. وكراسي Roto Interactive التفاعلية تشكّل جزء لا يتجزّأ من اللعبة من خلال الحركات الحسيّة التي تقدّمها والتي تتحرك وفقاً للّعبة. فإذا تحركت الشخصية في اللعبة يساراً مثلاً يتحرك الكرسي أيضاً باتجاه اليسار. وهذا أيضاً ما يسمح للمستخدمين بتجربة أقصى مستوى من الترفيه من خلال المشاركة مع الشخصيات والأحداث التي تتكون منها  اللعبة.

هو عالمٌ  افتراضي  بات جزءً من يوميّاتنا  يقرّبنا أكثر من تجارب وأحاسيس كانت مجرد تخيّلات لا نشعر بها فعلياً ولا ندركها.

تعرف على أماكن العاب Virtual Reality في الأردن.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *