5 نصائح لاختيار حذاء الجري المناسب لك

بتول أرناؤوط - يجب أن يكون اختيار حذاء الجري المناسب على قمّة سلّم أولويات أيّ عدّاء متمرّس أو جديد على رياضة الجري، فهو المفتاح لتطوير الأداء وأحد أهمّ العوامل التي تساعد على منع حدوث الإصابات.

لكن اختيار حذاء الجري مهمّة ليست بالسّهلة، فالحذاء الّذي يناسب غيرك قد لا يناسبك والعكس صحيح.

إليك بعض النّصائح التي ستساعدك عند شرائك حذاءك القادم:

1- شكل القدم

يختلف شكل القدمين من شخص لآخر وخاصّة فيما يتعلق بقوس القدم، لذلك أول خطوة عليك القيام بها هو تحديد شكل قدمك.

- الأقدام المسطّحة: وهي التي يكون باطنها من دون انحناءات وتلامس الأرض بشكل كامل عند الوقوف. إذا كنت تملك مثل هذا القدم فعليك البحث عن أحذية جري تقع ضمن فئة "الثّبات" أو ما تسمى (stability)، فهي ستساعدك على التحكّم في الحركة وتعمل على تخفيف الألم، بالإضافة إلى إعطاء شعور بالراحة والمساهمة في منع حدوث الإصابات.

- الأقدام بقوس عالٍ/ عاديّ: إذا كنت تملك هذا النّوع من الأقدام ولا تعاني من مشكلة في حركة القدم أثناء الجري فعليك بأحذية الجري من فئة "المحايدة" (neutral)، والتي ستمنحك دعماً متوسّطاً مع وزن أقل من أحذية ال stability.

- هناك أيضاً أحذية مخصّصة للأقدام الرّفيعة (narrow) وأخرى للأقدام العريضة (wide)، والنوع الثّالث للأقدام العادّية (normal). لذلك احرص عند شراء الحذاء على التأكّد من هذه الجزئية لشعور أفضل بالراحة.

مقاس الحذاء

2- مقاس الحذاء

عند شرائك حذاء جري تأكّد من أن يكون مقاس الحذاء أكبر بنمرة إلى نمرة ونصف من حذاءك العاديّ، وذلك للحصول على راحة أكبر خاصّة أن القدم تتمدّد خلال الجري وتحتاج لمساحة أكبر للحركة. الحذاء الضّيق قد يسبّب الاحتكاك خلال الجري وبالتّالي الجروح والتقرّحات على الأصابع والكعبين.

3- المكان أو نوعية السّطح

يختلف نوع الحذاء باختلاف نوعية السّطح الذي تجري عليه، فإذا كنت تمارس الجري على الطّرقات والشوارع المزفتة أو التردميل فعليك اختيار الأحذية التي تركز على توفير توسيد ودعم ممتازين لحماية قدميك من الطّريق (cushioning) بالإضافة للنّعل الطّري لتخفيف الضّغط على الرّكبتين وأسفل الظهر.

أما إذا كنت من هواة الجري في الغابات فعليك اختيار حذاء خاصّ يتمّيز بالنّعل القاسي لمزيد من الثّبات على الأتربة والطّين والصّخور. كما توفّر العديد من هذه الأحذية حماية إضافية عند مقدّمة الحذاء للوقاية من الصّخور والعصّي والأشياء الحادّة الأخرى الموجودة على الطريق.

4- الاستخدام

تختلف أحذية الجري التي تستخدمها خلال فترة التّدريب عن تلك التي تُستَخدم في المنافسات أو عند السباقات.

فخلال فترة الإعداد والتّدريب أنت بحاجة لحذاء بتوسيد عالي وثبات لحماية أكبر لقدميك وتقليل الشّعور بالألم خاصّة عند التدريب لمسافات وزمن طويل، إلا أنّ هذا النوع من الأحذية قد يكون وزنه كبيراً مما قد يؤثّر على سرعتك.

أما خلال المنافسة أو السّباق، فأنت بحاجة لحذاء خفيف الوزن حتى يساعدك على زيادة سرعتك مع إبقاء الدعم والتوسيد لكن بصورة أقلّ. ولا يفضّل استخدام هذا الحذاء خلال فترة الإعداد إلا في أيّام تمارين السّرعة ولتجربة الحذاء قبل المنافسة.

ومن الضّروري هنا التّنبيه أنه لا يجوز استخدام حذاء جديد خلال السّباق بل يجب على العدّاء تجربة الحذاء في فترة الإعداد والتّدريب أكثر من مرّة وذلك لتجنّب الإصابات أو الاحتكاك مع الأصابع أو الكعبين.

مقاس الحذاء

5- العلامة التّجارية

أهم نصيحة هنا هي شراء حذاء خاصّ برياضة الجري وليس حذاء مخصّص لرياضة أخرى، فكلّ رياضة لها خصوصياتها واحتياجاتها.

من أشهر العلامات التجارية لأحذية الجري والمعروفة بين العدّائين العالميين: نايك، نيو بالانس، أسيكس، هوكا، أديداس، ساوكني، بروكس.

علماً بأنّ جميع هذه العلامات التجارية تقدّم مجموعة مختلفة من أحذية الجري حسب شكل القدم والغاية ونوعية السّطح كما ذكرنا سابقاً.

في النّهاية، تذكّر أن كلّ ما يهمّ هو الحصول على حذاء مناسب لشكل قدميك ولطبيعة تدريبك والمكان الذي تجري فيه.

وتذكّر أن كل عدّاء له احتياجاته وطبيعة خاصّة به، فليس كلّ حذاء مناسب للجميع. كل ما يهمّ هو شعورك بالرّاحة والمتعة أثناء الجري!

أتمنّى لك تجربة جري سعيدة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.