هل تتعارض مكوّنات منتجات العناية بالبشرة عند دمجها معاً؟

ناتورال - تعد عملية استخدام أكثر من مادة فعّالة للعناية بالبشرة ووضع طبقات من مستحضرات التجميل مهمّة متعبة ومربكة بعض الشيء. مع توفّر الآلاف من منتجات العناية بالبشرة والإنتاج المستمر للمنتجات الجديدة في الأسوق، غالبًا ما نكون محتارين عند عملية الاختيار.

وعند قيامك باستخدام أكثر من مادة فعّالة، ستشعر بالحيرة ما إذا كانت هذه المكوّنات تتعارض مع بعضها البعض؟ أو ما إذا كان تفاعلها سويًّا قد يتسبب بأضرار بالبشرة كالتهيّج والجروح؟ أو على العكس تمامًا فمن الممكن أن يؤدّي استخدامهم بنفس الوقت إلى مضاعفة مفعولهما وبالتالي الحصول على نتائج أفضل.

العناية بالبشرة

على الرغم من وجود بعض المكوّنات في منتجات العناية بالبشرة التي تسبب تهيجًا للبشرة أو تتعارض مع بعضها البعض عند المزج، إلا أنّه يمكن لبعض المكونات الأخرى أن تكون مفيدة للبشرة. بالطبع، هناك الثنائيات القويّة من مكونات مستحضرات التجميل في عالم العناية بالبشرة! لذلك، دعونا نلقي نظرة على المكونات الفعّالة وكيف يمكنك الدمج بينهما بأمان.

كيف يمكن أن ندمج المكونات الفعّالة بأمان؟

المكونات الفعّالة هي المكونات الأكثر فاعلية في تركيبة أي منتج للعناية بالبشرة يدّعي أنه مناسب لحل مشكلة ما، حيثُ تعتمد فعاليتها إلى حد كبير على المزيج وكذلك على نسبة تركيز المادة في المنتج. فيما يلي قائمة بمجموعة من مكونات العناية بالبشرة التي تعمل بشكل أفضل معًا.

العناية بالبشرة
1. الريتينول (Retinol) والنياسيناميد (Niacinamide)

يحسّن النياسيناميد الترطيب ويقلل من كمية الماء المفقودة من سطح البشرة، مما يساعد على استقرار وظيفة حاجز البشرة. لهذا السبب، يساعد النياسيناميد في التخلص من الجفاف الذي يسببه الريتينول مما يدعم وظيفة الجلد، ويجعلهما مكملان لبعضهما.

العناية بالبشرة
2. حمض الساليسيليك (Salicylic acid) والنياسيناميد (Niacinamide)

يُعد حمض الساليسيليك بيتا هيدروكسيد، والنياسيناميد من أشكال فيتامين ب 3 القابلة للذوبان في الماء، وكمكونان يعملان بشكل جيد عند دمجهم معاً. كلا المكونين يحاربان حب الشباب والشيخوخة ويوفران درجة معينة من الحماية من الأشعة فوق البنفسجية أيضًا.

يقلل حمض الساليسيليك والنياسيناميد من إفراز الدهون ويزيدان مستويات الكولاجين ومرونة البشرة، كما أنّهما فعّالان جداً في تقليل مظهرالمسام المزعج.

العناية بالبشرة
3. فيتامين ه وفيتامين ج (إلى جانب حمض الفيروليك (ferulic acid))

يعد فيتامين (هـ) وفيتامين (ج) من أفضل تركيبات منتجات العناية بالبشرة، حيثُ يساعد فيتامين (ج) على استعادة فيتامين (هـ) بينما يزيد فيتامين (هـ) من تأثير فيتامين (ج) بما يصل إلى أربع مرات.

عند دمج نسبة 0,15 من فيتامين (ج) و 0.1 من فيتامين (هـ) و 0.05 من حمض الفيروليك يزداد من تأثير فيتامين (ج) بما يصل إلى ثمانية أضعاف.

العناية بالبشرة
4. الكافيين (caffeine) والشاي الأخضر (green tea)

تشير الأبحاث إلى أنّ الكافيين يقوّي من تأثير مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر وعندما يتم استخدام هذه المكونات معًا، فإنّهما يساعدان في الوقاية من سرطان الجلد، وفي التخلص من حب الشباب.

5. مضادات الأكسدة (antioxidants) وواقي الشمس(Sunscreen)

يعد استخدام واقي الشمس يوميًا من أفضل الطرق لمنع شيخوخة الجلد. ومع ذلك، فإنه يمنع فقط حوالي 55% من الجذور الحرة (free radical) الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

يقل إنتاج الجذور الحرة بنسبة 80 % تقريبًا عند دمج مضادات الأكسدة مع واقي الشمس، ذلك لأنّ كريمات الوقاية من الشمس ومضادات الأكسدة تشكل مزيجًا مثاليًا وتكون أكثر فعالية عند مزجها معًا.

6. الكوليسترول (cholesterol) والسيراميد (ceramides) والأحماض الدهنية (fatty acids)

يمكن أنّ يؤدي الجمع بين هذه المكونات الثلاثة إلى تحسين الترطيب وإصلاح وظيفة الحاجز الواقي للبشرة. أظهرت إحدى الدراسات أنّ الكريم الذي يحتوي على الكوليسترول والأحماض الدهنية والسيراميد يعزز ترطيب البشرة خلال نصف ساعة من الاستخدام.

الخلاصة

توضح الأمثلة الستة المذكورة أعلاه تركيبات مكونات العناية بالبشرة وكيف يمكن لمكوّن واحد أن يكون مكمّلا ويعمل على تعزيز تأثير المكوّن الآخر. تأكّد من إجراء اختبار تحسس الجلد دائمًا قبل وضع تركيبات مكونات العناية بالبشرة على وجهك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *