جيل ألفا قادم

حسام خطاب-  بادئ ذي بدء، جيل ألفا - جيل التكنولوجيا - هو الذي ولد أو سيولد في الفترة الواقعة بين الأعوام (2010-2025). سبب اختيار عام 2010 كنقطة انطلاق لجيل ألفا هو لأنه نفس العام الذي شهد ولادة الانستغرام ومنتج iPad من شركة أبل. ومن المتوقع أنه مع نهاية عام 2025 سيبلغ تعدادهم مليارين نسمة، وهم أكبر تعداد لجيل عرفته البشرية حتى اليوم. بمعنى آخر، سيكونون قوة لا يستهان بها عالمياً من حيث الاهتمامات والاحتياجات، والطرق المثلى لتلبيتها ستكون تحد~ أكبر على صعيد الأفراد والمجتمعات والشركات والدول.

 جيل ألفا هم غالباً أطفال جيل Millinials، وأكبرهم اليوم عمره 12 سنة، وهذا الجيل هو الأول الذي سيكون أطفالاً لجيل شهد الثورة التكنولوجية نوعاً ما. سيكون الجيل الأطول عمراً، والأكبر ثروة، والأعلى تعداداً، وقوّتهم على التأثير لا يستهان بها إطلاقاً، ولعلها هذا يمكن تلخيصه بما يلي:

التسويق

من مميزات جيل Millinials أن أفراده يستمعون لأطفالهم، ويضعون العائلة في المقام الأول. ولو دمجنا هذه الحقيقة مع كونهم آباء وأمهات لأطفال من جيل ألفا، هذا يرشدنا إلى نتيجة أن كثيراً من قرارات صرف الأموال في هذه العائلة ستأتي بتأثير من الأطفال. ومن ناحية تسويقية، هذا يعني أن الشركات عليها أن تستقطب شريحة الأطفال أيضاً إلى جانب الوالدين.

ليس هذا فحسب، أفراد جيل ألفا ينفقون ما مقداره 18 مليار دولار سنوياً من أموال اكتسبوها بعرق جبينهم، وليس من أموال والديهم. وإن كنت في شك من تلك الحقيقة، ابحث عن قنوات اليوتيوب التي يملكها أطفال. أفراد هذا الجيل سيفضلون الشراء عبر الإنترنت على التسوق التقليدي أيضاً.

 التعليم

جيل ألفا نشأ وهو يشاهد التكنولوجيا، وأصابعه تلاعب الأجهزة الذكية، ويفخرون بحساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. الفرق بينهم ومن سبقهم، أن التكنولوجيا لا تعتبر لديهم وسيلة، بل طريقة حياة. التكنولوجيا موجودة منذ اليوم الأول. من غير المتوقع أن تستهويهم الطرق التعليمية التقليدية، بل سيطالبون بتعليم يعتمد على التقنية، وهذا سيزيد الضغط على مسؤولي التعليم. التعليم التقليدي لن يكون ذا فائدة كبيرة لجيل ألفا، وسيطلبون الوصول إلى المعلومة متى ما شاؤوا.

الإعلام

جيل ألفا سينصرفون عن التلفاز، وسيتوجهون نحو متابعة قنوات streaming على اليوتيوب أو وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها. محتوى الفيديو سيكون مفضلاً لديهم، وقبولهم الاجتماعي يحدده الإعجاب الرقمي، ومن المرجح أن هذه الرغبة ستغير الخريطة الإعلامية عاجلاً أم آجلاً.

جيل ألفا قادم

 الصحة

جيل ألفا هو الأطول عمراً، وسيعاصرون تقدماً هائلاً في قطاع الصّحة. سيراقبون صحتهم لحظياً عبر ساعات ذكية أو أجهزة يرتدونها مخصصة لهذه الغاية. بل وأكثر، سيراقبون صحة آبائهم وأمهاتهم من جيل Millinials عن بعد دون الحاجة للالتصاق بهم والتواجد بقربهم.

المهارات الحياتية

جيل ألفا سيتقن تماماً التعامل مع التكنولوجيا ولغات البرمجة والتلاعب بالأجهزة الإلكترونية وخلق محتوى فيديو والتسلية مع الروبوتات واستيعاب الذكاء الاصطناعي بشكل يفوق التخيّلات. ومع كل هذا، سيتمتعون بمهارات تواصل اجتماعية مميزة، ولعل سببه الأهم أن التكنولوجيا ليست مستحدثة في حياتهم. سيطوعون التكنولوجيا لخدمتهم ولن يُعرَّفوا بها، ومهاراتهم البصرية والتخيلية وقدراتهم الإبداعية ستفوق كل من سبقهم. بل وأكثر، مهاراتهم الريادية ستكون الأعلى عبر العصور، إلاّ أنّه من الراجح أنهم سيكونون الأقل صبراً، ولن يميلوا للالتزام بالقوانين، ولا يحبون التشارك.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.