العمل الميداني في الأحوال الجوية الصعبة

سلطان رضوان الجبور - تتزايد الحوادث وإصابات العمل في كل عام في فصل الشتاء نظراً للظروف الجوية الصعبة  والمتعارضة أحياناً مع طبيعة بعض المهن وخصوصاً تلك التي تتطلب العمل الخارجي (الميداني)، حيث تؤثر العديد من العوامل الجوية على هذه الأعمال مثل الرياح والأمطار والثلوج ... الخ، مما يؤدي الى وقوع خسائر جسدية وخسائر في الممتلكات.

أعمال البناء والتشييد، الاتصالات، النفط والغاز، بناء السفن.. الخ. تتطلب التواجد في أماكن مفتوحة أو على مرتفعات أو باستخدام معدات كهربائية، وهذا الأمر يستوجب على أصحاب العمل توفير الإجراءات والمعدات اللازمة لهؤلاء الموظفين الذين تتطلب طبيعة عملهم التعرض لمثل هذه الظروف الجوية الصعبة بشكل مباشر.

لذلك يجب أن تكون حماية الموظفين الأولوية الأولى لأصحاب الشركات وذلك من خلال وضع إجراءات سلامة وصحة مهنية تضمن سلامة العاملين المعنيين بحيث تناسب طبيعة عملهم، وتوفير كافة معدات السلامة والصحة المهنية المطلوبة مما يضمن تقليل خطورة العمل إلى الحد المسموح به للتأكد من إنجاز العمل بسلام وأمان.

العمل في الأحوال الجوية الثعبة

مخاطر مرتبطة بظروف الطقس الصعبة

يوجد العديد  من المخاطر تنتج عن الأوضاع الجوية الصعبة وتزداد احتمالية حدوثها عند ازدياد شدة الأحوال الجوية، ومن ضمن هذه المخاطر:

  1. الإصابة بصاقعة البرق.
  2. الصعقات الكهربائية.
  3. الإنزلاق والتعثر.
  4. الفيضانات.
  5. فقدان التوازن.
  6. الغرق.
  7. عدم القدرة على مغادرة مكان العمل (الإنحسار).
  8. السقوط من المرتفعات.
  9. الأجسام المتساقطة.
  10. إجهاد البرد.

فيما يلي بعض أخطر الأعمال التي تشكل خطورة كبيرة أثناء الأجواء الماطرة والرياح والتي تتطلب من أصحاب العمل اتخاذ الإجراءات التي سيتم ذكرها لاحقاً لتفادي وقوع الإصابات والحوادث:

  1. العمل على السقالات.
  2. العمل على مرتفعات.
  3. العمل في الأماكن المحسورة أوالضيقة.
  4. أعمال الحفر.
  5. العمل على الطرقات.
  6. العمل في الأماكن المفتوحة.
عامل في مصنع

كيف نحمي العمّال؟

يتوجب على أصحاب العمل تحديد المخاطر المتعلقة بمكان العمل والتي يمكن أن تحدث بسبب سوء الأحوال الجوية من خلال إجراء تقييم لجميع المخاطر المحتملة ثم التأكد من وضع الإجراءات الوقائية والتأكد من تنفيذها بالشكل الصحيح.

أيضاً من أهم الأمور التي يجب إجراءها هي وضع خطة طوارئ، وهي أهم خطوة في برامج حماية الموظفين العاملين في الحالات الجوية الصعبة، حيث يجب أن تكون مكتوبة وتتضمن حالات الطوارئ التي يمكن أن يتعرض لها الموظف بسبب الأحوال الجوية وتحديد مهام الموظفين المسؤولين عن هذه الخطة وضمان تدريبهم عليها.

نصائح لحماية العمال أثناء الظروف الجوية السيئة:

  1. مراقبة توقعات الطقس اليومية، وإدراك اقتراب الأعاصير والعواصف.
  2. تأمين الأشياء المفكوكة والمواد الأخرى في موقع العمل.
  3. التأكد من أن العمال يرتدون ملابس واقية مناسبة بحسب نتائج تقييم المخاطر مثل ملابس المطر، والأحذية ذات النعال المضاد للانزلاق، والقفازات المضلعة، أنظمة الحماية الشخصية المناسبة من السقوط.. إلخ.
  4. توقف مؤقت عن العمل في المرتفعات أو على السقالات.
  5. إعادة جدولة أو إعادة ترتيب مهام العمل بحيث لا يتعرض العمال للعوامل الجوية.
  6. الإيقاف المؤقت للأعمال الكهربائية واستخدام الآليات الثقيلة.
  7. تأمين مناطق الحفر والخنادق.
  8. جمع الموظفين لمراجعة سريعة لبروتوكولات السلامة وإجراءات ومخارج الطوارئ.
  9. ارتداء سترات أو ملابس خارجية لامعة وعاكسة لضمان الظهور عند القيام بمهام العمل.
  10. ضمان تدريب الموظفين على تحديد إصابتهم بالإجهاد البارد والحماية منه.

أخيراً، الحاجة إلى برامج تدريبية

سوء الأحوال الجوية والتغيرات المفاجئة في الأحوال الجوية أصبح أمراً معتاداً يُعزى غالباً إلى تغير المناخ!، تعتبر المعرفة والمعلومات عاملاً أساسياً في حماية سلامة العمال، وبالتالي، يجب على أصحاب العمل التأكد من تدريب الموظفين على فهم مدى نسبة حدوث المخاطر، وكيفية تجنب هذه المخاطر، وسياسات السلامة في مكان العمل، وإجراءاتها.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.