آيفون 11: قمة التصميم وروعة الأداء في سبتمبر المقبل

Spread the love

هل ستقوم شركة "أبل" بإصدار نسخة جديدة من "آيفون" في العام الحالي؟ الإجابة على هذا السؤال لم تعد تعتمد على التكنهات، إذ بات من المؤكّد أن الشركة الرائدة في مجال صناعة الهواتف الذكية، ستعلن عن أجهزتها الجديدة قريباً. وبحسب معظم التوقعّات، بعد أقل من شهرين، قد تصدر "أبل" ثلاث أو أربعة هواتف جديدة من آيفون بأحجام مختلفة للشاشة. لكن ما ليس مؤكداً بعد، ما إذا كانت الشركة ستطلق أسماء "آيفون 11" و "آيفون 11 ماكس" أو "آيفون 11 آر"، على إصداراتها الجديدة، أو سيكون هناك أسماء جديدة...

من خلال مراجعة أداء "أبل" وإصداراتها خلال السنوات الثماني الأخيرة، يمكن الملاحظة بسهولة أن الشركة تطرح إصداراتها الجديدة عادة في فصل الخريف، وعليه فإن آيفون 11 قد يكون في طريقه إلى الأسواق في شهر سبتمبر المقبل، ومن المرجح أن يطرح في الأسواق بعد أسبوعين من الإصدار، الأمر الذي سيسعد عشاق هذا الجهاز من دون أدنى شك.

شكل مميز وألوان جديدة

حتى الآن لا تصريحات رسمية من شركة "أبل" حول هواتفها الجديدة، لكن مجرد التسريب حول هذا الإصدار فتح باب التوقعات حول المواصفات والمميزات للنسخة المرتقبة، خصوصاً "آيفون 11" الذي من المرجح أن يتمتع بمواصفات خاصة وألوان فريدة في محاولة لجذب المستهلكين المترددين في استخدام "آيفون".

من حيث الشكل فإن التوقعات تشير إلى أن الهاتف الجديد سيكون شبيهاً إلى حد ما بالإصدارات السابقة، لكن بعض التسريبات أشارت إلى أنه سيكون أكبر بقليل، مع ألوان جديدة مثل اللافندر والأبيض بالإضافة إلى الأسود والأصفر والأزرق. وهذا يعني أن الشركة ستسقط الألوان المرجانية عن إصدارها الجديد، كما رجحت بعض التوقعات إدخال الألوان الرمادية والذهبية.

قد يظهر الهاتف المرتقب للوهلة الأولى على شكل "آيفون اكس اس" لكنه سيحصل على زر دائري صغير للتحكم بالصوت، مع تغييرات كبيرة في الشكل الخلفي للجهاز بسبب إدخال ثلاث كاميرات عليه. وثمة من رجّح إدخال الشركة للخلفيات الزجاجية، وهي ترجيحات تناقلتها الصحافة مراراً وتكراراً، في كل مرة كانت تعتزم فيها "أبل" إصدار نسخة جديدة من "آيفون". أما فيما يتعلق بالعدسات الثلاثة في الزاوية اليسرى من خلفية الجهاز، فستكون شبيهة بالهواتف الحالية من آيفون لكن مع شكل مختلف فرضه وجود عدسة ثالثة.

المواصفات الفنية

أشارت التسريبات حول "آيفون 11" إلى أنه سيتمتع بشاشة بحجم 5.8 بوصة وبمقاسات عامة
143.9 × 71.4 × 7.8 ملم، علماً أن سماكته ستكون نحو 9 مم لجهة الكاميرا. أما بالنسبة إلى آيفون 11 ماكس" فستكون الشاشة 6.5 انش، في حين سيتمتع آيفون 11 آر" بشاشة تبلغ 6.1 انش، وقد تكون "LCD" فيما ستكون شاشة الآخرين OLED . بالنسبة إلى الكاميرا، فستكون جديدة بكل ما للكلمة من معنى، معززة بثلاثة عدسات وفلاش رباعي وسيتم رفع دقة الكاميرا الأمامية من 7 إلى 10 ميغابكسيل، أما الخلفية فستكون بين 10 إلى 14 ميغابكسل، وبالنسبة إلى العدسة الثالثة فلا معلومات حولها حتى الآن.

وفيما كان من المتوقع أن تدخل "أبل" تقنية ثلاثية الأبعاد إلى جهازها المرتقب، تم تأجيل إدخالها إلى الإصدار اللاحق والمتوقع لعام 2020.

أما بالنسبة إلى بطارية الهاتف الجديد، ففيما توقع البعض أن تكون بقوة 3110 أمبير، ثمة من ذهب إلى أنها ستكون بقوة 4000 ملي أمبير أي ما سيجعلها أكبر بنحو 7% من بطارية آيفون أكس آر، مع منفذ USB-C. ومن المتوقع أن تتوفر بالإصدار الجديد خاصية الشحن اللاسلكي إذ يمكن استخدام الجهاز كشاحن لأجهزة أخرى، لكن هذه التوقعات لا تزال بعيدة عن الواقع.

ويتردد أيضاً أن الاجهزة المتوقعة من آيفون لهذا العام قد يكون من السهل استخدامها تحت المطر، إذ أشارت إحدى التقارير إلى أن "أبل" تجري تجارب تقنية تتيح استخدام شاشات هواتفها المقبلة تحت الماء، وأن كاميرا الهواتف ستكون مستقبلاً قادرة على تقدير وجود الهاتف تحت الماء، وبالتالي تعمل على تغيير الإعدادات الخاصة لذلك بشكلي تلقائي لالتقاط صورة ذات جودة أفضل.

الحماية الشخصية والعامة

آيفون 11 قد يتضمن خاصية المسح تحت الجلد حيث ستعمل الكاميرا الأمامية على فحص وتحليل الأوردة والأوعية الدموية في وجه المستخدم باستخدام الأشعة تحت الحمراء لدى القيام بإلغاء قفل الهاتف، وهذا ما قد يؤمن درجة أعلى من الحماية والأمان للهاتف. وأكثر من ذلك فإن إحدى براءات الاختراع لشركة "أبل" تظهر أن الهاتف الجديد قد يتمكن من مراقبة المواد الكيميائية في الهواء، وهذه ميزة رائعة من شأنها أن تجنّب المستخدمين من التعرض للروائح الكريهة التي قد تنبعث في الأجواء.

وربما أكثر ما يهم المستهلكين بالنسبة إلى أجهزة آيفون هو ثمنها، فهل تعلمون أن "أبل" قد تقدم كل تقنياتها الجديدة بسعر يتراوح بين 1000 إلى 1600 دولار أميركي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *