نسخة ثوريّة من نظارات النسخ الحديثة

نظارات النسخ الحديثة أصبحت جزءاً هامّاً من التطوّرات التكنولوجية المتسارعة التي نشهدها بصورة مستمرّة كلّ يوم كما باتت عاملاً حاسماً في التّجربة التّرفيهية من خلال الألعاب الحديثة وغيرها.

وعلى مدار الفترة الماضية، انطلقت نسخ عديدة من نظارات الواقع المعزز ودخلت علامات تجارية كبيرة على الخطّ مثل أبل وجوجل وغيرها.

آخر التّقنيات في عالم نظارات النسخ الحديثة يأتي من ابتكار طالبين في جامعة ستانفورد حيث تقوم أداة تسمّى ب TranscribeGlass بوظائف وميّزات تعدّ ثوريّة وغير مسبوقة مقارنة بما تقوم به نظارات الواقع المعزز الحاليّة.

نظارات النسخ الحديثة تتغلّب على تحدّيات الأجهزة السّمعية

أسهم تقدّم التّكنولوجيا بصورة كبيرة إلى تحقيق إنجازات ملحوظة في مجال الأجهزة السّمعية والتي تسهم بصورة كبيرة في تحسين تجربة المستخدمين على عدد من الأصعدة.

وتشمل المجالات التي قد تستخدم فيها الأجهزة السّمعية الألعاب والأنشطة التّرفيهية الإلكترونية فضلاً عن تمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة السّمعية من الاستفادة من ميّزات العالم الافتراضي.

وعلى الرّغم من أهمّيتها إلا أنّ تكلفتها العالية خصوصاً الأجهزة ذات الجودة العالية والتي قد تصل إلى 3000 دولار تجعل منها غير متاحة لعدد كبير من المستخدمين.

في هذا الإطار، وفي محاولة للتغلّب على هذه التحدّيات، أخذ طالبان من جامعة ستانفورد زمام المبادرة وقاما بتطوير حلّ مبتكر بأسعار معقولة يطلق عليه اسم TranscribeGlass ويعتبر ثورة في عالم نظارات النسخ الحديثة.

تتيح الأداة الجديدة للمستخدمين إمكانيّة توصيلها بأيّة نظّارة لتحويلها بصورة مباشرة إلى زجاج ذكي صغير الحجم مزوّد بشاشة عرض لإظهار التّرجمة للنّصوص في الوقت الفعلي.

ولا تقتصر الميّزات التي تقدّمها الأداة على تقنية التعرّف على الكلام وتحويله إلى نصّ بل تشمل كذلك ميزة متكاملة للتّرجمة الفورية تعمل بصورة متقدّمة.

وللاستفادة من هذه الميزة، يعمل TranscribeGlass كملحق تكنولوجي يمكن ارتداؤه للنظّارات بحيث يتضمّن شاشة صغيرة توضع أمام العين اليمنى أو اليسرى ويقوم بتحويل اللّغة المنطوقة إلى ترجمات في الوقت الفعليّ.

نظارات الواقع المعزز

جهاز حديث بسعر معقول

وانطلاقاً من المساعي الهادفة لتوفير الجهاز لأكبر قدر ممكن من المستخدمين سيكون متوافراً بسعر معقول لا يتجاوز 55 دولار فقط مع سعر تجزئة لا يتجاوز 95 دولار عند إطلاقه رسميّاً.

وانطلقت الأداة الجديدة لتصبّ في جهود مادهاف لافاكار المشارك في تطوير الأداة الجديدة ومؤسّس نادي ستانفورد للصمّ وضعاف السّمع خصوصاً أنّه عانى من فقدان السّمع الثّنائي منذ الطّفولة.

وتتّسم أداة TranscribeGlass الجديدة بتصميمها العملي وخفيف الوزن الأمر الذي يجعل ارتداؤها مريحاً طول اليوم كما سيكون بإمكان المستخدمين دمج برنامج تحويل الكلام إلى نصّ المفضّل لهم من خلال الهاتف المحمول ما يوفّر تنوعّاً للمستخدمين.

ويمكن للمستخدمين كذلك ضبط حجم الخطّ واختيار الّلغات واستخدام التّطبيق المصاحب لتخزين جميع النّسخ بشكل ملائم.

ويمكن أن تستمرّ الأداة بالعمل لمدّة يوم واحد اعتماداً على شحنة واحدة الأمر الذي يجعل منه حلّاً ممّيزاً للأفراد الذين يعانون من صعوبات في السّمع أو الذين يبحثون عن حلول مبتكرة للتّرجمة في الوقت الفعلي لغايات العمل أو حتّى التّرفيه مثل قاعة السينما.

مصدر المقال: الرابط

تسوّق أونلاين مع بطاقات التسوق من أمنية!

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *