ليس متاحا للناس.. “Clubhouse” تطبيق دردشة يجمع المشاهير ويتصدر المنصات

إسراء الردايدة - جريدة الغد

عمَان– اكتسب تطبيق Clubhouse للدردشة الصوتية شهرة واسعة بعد تغريدة للملياردير الأمريكى إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX عبر موقع تويتر توقفه مؤقتاً عن استخدام التطبيق الشهير.

Clubhouse، منصة للتواصل الاجتماعي تعتمد الدردشة الصوتية من شركة ألفا اكسبلوريشن في سيلكون فالي، وأُطلقت في شهر ابريل نيسان عام 2020 على يد رواد الأعمال بول ديفيدسون وروهان سيث.

تكمن الفكرة المثيرة لهذا التطبيق في غياب أي تفاعل بصري أو تعالقات مبنية على نصوص مكتوبة، فضلا عن كونه تطبيق نخبوي محصور بنظام واحد ولا يستقبل المشتركين إلا بدعوات.

وأصبح Clubhouse طريقة مثيرة للاهتمام للوصول بسلاسة إلى الثقافات والمحادثات المختلفة. فهو يجعل الأمر أسهل، وجود كل شيء في مكان واحد.

نمو متسارع

شهد تطبيق Clubhouse نحو 6 مليون مشترك مسجل بحسب موقع ” backlink” وتبلغ قيمته اليوم مليار دولار بعد ان كانت 100 مليون دولار في مايو 2020، وجمع حتى هذه اللحظة نحو 10 ملايين دولار، واستثمر فيه أكثر من 180 منظمة ورأس مال استثماري حتى الآن.

وبقيمة مليار دولار ، بدأ Clubhouse الآن العمل في شركة يونيكورن الناشئة، وانضم إلى صفوف أوبر وإير بي إن بي.

clubhouse
كم من الناس يستخدمون Clubhouse؟

ويضم التطبيق حاليا 6 ملايين مستخدم، بالنظر إلى أن المنصة كان لديها 2 مليون مستخدم في يناير 2021

وبعبارة أخرى، ارتفعت قاعدة مستخدميه بمقدار 3x في يناير.

وبالعودة للتطور في ارتفاع نسبة مشتركيه فهي على النحو التالي، في آيار مايو 2020 كان عدد مستخدمي Clubhouse محو 1500 مستخدم، وفي ديسمبر من نفس العام ارتفع عددهم ل 600000 مشترك، ووصل عدد المشتركين ل 2 ملبون بحلول كانون الثاني يناير 2021، و6 مليون مشترك في فبراير شباط من العام الحالي.

وهو حالياً التطبيق الخامس الأكثر شعبية في فئة "شبكة وسائل الإعلام الاجتماعية" من متجر التطبيقات، وراء فيسبوك، ماسنج، واتساب وديسكورد.

clubhouse

ووفقا لموقع Fortune، تم تحميل التطبيق 2.3 مليون مرة في يناير 2021 فقط، وتشير بيانات Appfigors أن 30% من جميع عمليات التحميل ل Clubhouse حتى الآن قد حدثت منذ 28 يناير.

في مايو من نفس العام وصل عدد المستخدمين إلى 1500 مستخدم فقط، وبالطبع قيمتها لم تتعدى الـ 100مليون دولار حينها. أما الآن وبفضل استضافة إيلون ماسك لمحادثة صوتية على تطبيق Clubhouse مع الرئيس التنفيذي لشركة Robinhood فلاد تينيف فقد زاد انتشار التطبيق أكثر، وزاد عدد المستخدمين عليه حتى أنه وصل إلى مليون مستخدم، الجدير بالذكر أن المحادثة انتقلت من كلوب هاوس إلى يوتيوب، بسبب بلوغها الحد الأقصى للمستمعين.

الأمر الذي شجع القائمين على تطبيق Clubhouse لإضافة عدد من الميزات الجديدة، بعد أن حصلت الشركة على تمويل جديد منذ إطلاقها، وتقدر قيمتها الآن بمليار دولار، وتعتبر شركة ناشئة من فئة شركات "يونيكورن" مثل شركات AirBnb وأوبر وسبيس إكس.

وخلال الفترة الأخيرة توالت الطلبات على عضوية المنصّة، وزاد الطلب على العضوية، حتى أن سوقًا لهم نما على منصات مثل Reddit و eBay، وفي الصين تُباع الدعوات في سوق Idle Fish للسلع المستعملة على موقع Alibaba.

كيف يعمل تطبيق Clubhouse؟

كون تطبيق يعتمد الدردشة الصوتية فقط، فهو يمَكن مستخميه من الاستماع إلى المحادثات والمقابلات والمناقشات بين الأشخاص المشاهير حول مواضيع مختلفة، وهو أشبه بالاستماع للبودكاست.

ويعمل Clubhouse من خلال السماح للأشخاص بالانضمام إلى غرف الدردشة الصوتية المنبثقة التي تختفي عند انتهائها. مرة واحدة في الغرف ، يتم تقسيم المستخدمين إلى طبقات يحددها المشرفون. يمكن للمستخدمين الانضمام إلى أي غرفة دردشة، ومعرفة من يتحدث أو يستمع، والنقر في صفحة الملف الشخصي ومتابعة الآخرين.

ولكن هذا التطبيق متاح الآن على نظام IOS من آبل ويجري العمل حاليا على نسخ توافق نظام اندرويد، ويعمل بنظام الدعوات فقط، ولكن يمكنك التسجيل عبر موقعه وحجز اسم مستخدم، ولكن لاستخدامه يجب أن تتم دعوتك للانضمام من قبل عضو حالي داخل التطبيق.

ويتعين عليك أن تستخدم رقم هاتفك واسمك الحقيقي (نظرياً). ويمكنك تسجيل اسم المستخدم النهائي الذي تريده للخدمة قبل أن تحصل حتى على دعوة. فيما لشخص الذي يدعوك يحتاج ببساطة رقم هاتفك. بينما أنت سَتَحْصلُ على رابط يرسل إليك، يُخبرُك بزيارةِ joinclubhouse.com/app.

ويعملا رابط حسابك على تويتر مع تطبيق Clubhouse، إذا كنت لا تريد أن تبدا من الصفر؛ حتى أنه سوف يسحب الصورة الشخصية الموجودة على تويتر.

ومجرد تسجيل الدخول، يمكنك التحقق من عنوان البريد الإلكتروني مع الخدمة بحيث يكون لديك وسيلة لإعادة الاتصال إذا كان هناك مشكلة.

وكان تويتر قد أطلق مؤخرا أيضا ميزة تجريبية باسم Spaces، والتي توفر للمستخدمين أيضا غرفا للدردشة الصوتية، كما أطلق Telegram ميزة المحادثات الصوتية في مجموعات تليجرام التي تحول أي مجموعة من المجموعات المشترك بها المستخدم إلى غرفة دردشة صوتية جماعية مفتوحة دائما.

كم شخص يتواجد في المحادثة ؟

الحد الحالي هو 5000 شخص لكل غرفة، على غرار الغرفة التي شارك بها الملياردير إيلون مسك، حيث بدأ المستخدمون في تلك الغرفة بالتدفق الحي للمحادثة على يوتيوب، وهو عمل ذكي لصنع سجل لما يقال.

ماذا تعني محادثة ؟ أليست مثل البودكاست؟

هذا يعتمد على تفضيلاتك، لكن تذكر كل الأشخاص المتواجدين يتحدثون عبر هواتفهم. انهم لا يرون بعضهم البعض، لذلك هو حقا مثل الاستماع في في مكالمة هاتفية. لا يوجد تحرير مهني، ولا تأثيرات صوتية، ولا تحولات، ولا إعلانات (على الأقل ليس رسمياً).

ومع ذلك ، فإن “أسلوب” المحادثة مرن: فقد تكون إحدى الغرف عرضية واحدة تلو الأخرى بين الأصدقاء ، في حين تشكل غرفة أخرى مقابلة أكثر رسمية على غرار البرامج الحوارية ، أو مناقشة جماعية ضخمة ، أو حتى جلسة لتبادل الموسيقى.

وتتوفّر الآف الغرف الصوتية التي يمكن لمستخدمي Clubhouse الانضمام إليها لمناقشة مختلف الموضوعات، منها غرف لمحبي الألعاب وأخرى تلخص مبارايات دوري كرة السلة الأمريكي NBA، بالإضافة لغرف لمحبي الأوبرا ومناقشة الفلسفة ومشاركة نصائح السفر أو العزف، إلى جانب برامح حوارية يومية ومجموعات للدعم وغيرها، ولفتت الشركة المطورة لتطبيق Clubhouse إلى النقاشات والغرف الجديدة التي ينشأها المستخدمون تفاعلا مع الأحداث والأخبار الأكثر رواجا.

وفي حال شارك شخص مثير للاهتمام في غرف المحادثة، يمكن لمدير الغرفة أن يضعهم على "المسرح" كمتحدث.

ويمكن لأي شخص أن يستمع وحين يود المشاركة يسخدم  "رفع اليد" والأمر متروك لمخترع/مدير الغرفة إذا أرادوا أن يتركوك تتحدث.

يشبه تطبيق Zoom ولكن دون فيديو

يشبه استخدام تطبيق Clubhouse زووم، أو Googel Meet، ولكن دون فيديو، فالمحادثة متاحة لأي عضو قادر على إيجادها، وليس اختيار فئة قليلة.

والدليل الافتراضي محدود، والذي نأمل أن يعطي الكلمة فقط للأشخاص الذين لديهم شيء مهم أو مثير للاهتمام ليقولوه. فضلا عن جانب عدم النظر إلى الشاشة أثناء حديثك هو تغيير جيد عن  المكالمات اليومية بالفيديو.

شخصيات عالمية ومشاهير مثل إيلون مسك تستخدم Clubhouse، منهم تي إم زي، دريك، وتيفاني هادش، جاريد ليتو، اشتون كوتشر وكريس روك وغيرهم.

خطط مستقبلية

ضمن مخططات Clubhouse المستقبلية تطوير إصدار من التطبيق لمستخدمي أندرويد، حيث يتوفر التطبيق الآن لمستخدمي آيفون فقط، بالإضافة إلى تعزيز التجربة التي يوفرها التطبيق للمستخدمين من خلال الاهتمام بالبنية التحتية لضمان أداء سريع دائما بغض النظر عن عدد المستخدمين، إلى جانب الاستمرار في الاستثمار في الأدوات المتقدمة لاكتشاف ومنع إساءة الاستخدام لضمان تجربة آمنة للمستخدمين.

فضلا عن تحسين استكشاف المحتوى وغرف الدردشة في ظل الارتفاع الكبير للمحادثات وغرف الدردشة، لمساعدة المستخدم في الوصول إلى غرف الدردشة الصوتية أو المحادثات التي تناسبه وفقا لاهتماماته.

ويسعى القائمون عل التطبيق دعم منتجي المحتوى للحصول على أموال مباشرة من خلال تقديم مميزات مثل الدفع المباشر أو شراء التذاكر أو الاشتراكات، مع تقديم جزء من التمويل لطرح برنامج لدعم منشئي المحتوى الناشئين.

الإعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *