تعرّفوا على تقنية أندرويد الجديدة لاستشعار الزلازل

تهدّد الزلازل يومياً أماكن متعددة حول العالم حيث يعيش مئات الملايين من الأشخاص في مناطق معرّضة للزلازل. يمكن أن يساعد الإنذار المبكر الناس على الاستعداد للاهتزاز الأرضي، لكن تحضيرالبنية التحتية العامة للبناء لاكتشاف والتنبيه بشأن الزلزال أمر قد يكون مكلف للغاية. لذلك وضعت شركة جوجل تقنياتها المتقدمة للاستفادة من فرصة استخدام نظامها لتزويد الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف ذات نظام تشغيل أندرويد بمعلومات مفيدة في الوقت المناسب عن الزلازل، بالإضافة إلى إرسال التحذيرات بضع ثوان قبل حدوثها للتمكّن من اللجوء إلى مكان آمن إذا لزم الأمر.

سنتعرف فيما يلي عن هذه التقنية وكيفية استخدامها بالإضافة إلى بعض توصيات السلامة العامة عند حدوث الزلازل.

ما هي الزلازل؟

الزلزال هو اهتزاز مفاجئ وسريع للأرض ناتج عن انزياح الصخورعميقاً تحت سطح الأرض. يمكن أن تحدث الزلازل دون سابق إنذار ويمكن أن تؤدي إلى إصابات وإلحاق أضرار بالممتلكات والطرق. يمكن أن تتسبب الزلازل في الحرائق أو موجات المد أو الانهيارات الأرضية أو حتى الانهيارات الجليدية. في حين أنها يمكن أن تحدث في أي مكان، إلاّ أن هناك مناطق معينة معرضة أكثر من غيرها لخطر الزلازل.

تقنيات استشعار الزلازل من أندرويد

تستخدم بعض البلدان التي غالباً ما تشهد الزلازل مثل اليابان والمكسيك وكاليفورنيا وغيرها أجهزة استشعار أرضية لتوليد التحذيرات بهدف الحد من الإصابات والأضرار التي تلحق بالممتلكات من خلال إبعاد الناس عن مركز الزلزال ثوان قبل بدء الاهتزاز. قد لا يكون تركيب شبكات أرضية لقياس الزلازل دائماً ممكناً في جميع المناطق المتضررة حول العالم، لذلك، بحثت شركة جوجل إمكانية استخدام نظام أندرويد الأساسي للمساعدة في اكتشاف الزلازل فأطلقت تحديثاً جديداً من شأنه تزويد الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد بتقنية استشعار الزلازل مما يسمح لها باكتشاف الهزّات الأرضية.

كيف يعمل نظام أندرويد لاستشعار الزلازل؟

فاعتباراً من 12 آب 2020 أصبح يإمكان كل من يستخدم نظام أندرويد أن يستفيد من نظام إنذار الزلازل أينما كان في العالم. وهذا يعني أن هاتف أندرويد الخاص بك يمكن أن يكون مقياساً صغيراً للزلازل، حيث ينضم إلى الملايين من هواتف أندرويد الأخرى لتشكيل أكبر شبكة للكشف عن الزلازل في العالم.

كيف يعمل نظام أندرويد لاستشعار الزلازل؟

تحتوي جميع الهواتف الذكية على مقاييس تسارع صغيرة (accelerometers) يمكنها استشعار الإشارات التي تشير إلى حدوث زلزال. إذا قام مستخدم أندرويد بالاشتراك في هذه الخدمة، سيصبح مقياس التسارع في الهاتف الخاص به نقطة بيانات واحدة لخوارزمية مصممة لاكتشاف الزلازل. فإذا اكتشف الهاتف شيئاً يعتقد أنه قد يكون زلزالاً، يُرسل إشارة إلى خادم (sever) اكتشاف الزلازل لدى جوجل كما والموقع التقريبي لمكان حدوث الاهتزاز. يجمع الخادم بعد ذلك المعلومات من العديد من الهواتف لمعرفة ما إذا كان هناك زلزال يحدث أم لا، إذ يعمل على أساس تسابق سرعة الضوء التي توازي السرعة التي تنتقل بها الإشارات الصادرة عن الهاتف تقريباً مقابل سرعة الزلزال.

أصبح هذا التحديث ممكناً من خلال الأعداد الكبيرة لمشتركي أندرويد حول العالم ونقاط قوة جوجل في الاستخدام الذكي للخوارزميات في البيانات الضخمة.

مراحل تطبيق التقنية

تقوم جوجل بطرح النظام على مراحل صغيرة. بدايةً عقدت  جوجل شراكة مع هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية ومكتب خدمات الطوارئ في كاليفورنيا لإرسال إنذارات الزلازل الخاصة بالهيئة إلى مستخدمي أندرويد في تلك الولاية. في المرحلة الثانية، ستعرض جوجل نتائج عمليات البحث عن الزلازل بناءً على البيانات من هواتف أندرويد. فعندما تشعر بزلزال، يمكن أن تلجأ إلى جوجل لمعرفة ما إذا كان ما شعرت به هو زلزال أم لا. وأخيراً، وبعد أن تكتسب ثقة أكبر في دقة النظام، ستبدأ جوجل بإرسال تحذيرات بشأن الزلازل للأشخاص الذين يعيشون في مناطق لا توجد بها أنظمة تحذير تعتمد على مقاييس الزلازل.

إرشادات وقائية في حال حصول زلزال
بحسب الدفاع المدني، يجب على المواطنين التقيّد بالإجراءات التالية قبل وأثناء وبعد حصول الزلزال:

قبل الزلزال

من المهم على الشخص أو العائلة تحضير حقيبة طوارئ تحتوي على الأشياء الأساسية مثل بطاقات التعريف ومصباح وبطاريات ومعدات إسعاف أولية، كما ومن المفيد تعلّم الإسعاف الأولي والإلمام في إخماد الحرائق. بالإضافة إلى ذلك، يجب صيانة الأسلاك الكهربائية وأنابيب الغاز بشكل دوري تفادياً للحرائق ومن المهم وضع الأشياء الثقيلة في البيت في الرفوف السفلى بدلاً من الأماكن العالية. ولعلّ أهم خطوة هي حفظ أرقام الطوارئ مثل المستشفى والدفاع المدني والهلال الأحمر والشرطة.

قبل الزلزال
أثناء الزلزال

في حال كنت داخل المنزل فيجب الاحتماء تحت طاولة صلبة أو مكتب حتى تنتهي الهزّة. أماّ إذا كنت خارج البيت فيجب أن تبقى بعيداً عن المباني وخطوط الهاتف والأشجار الكبيرة ولا تقف تحت الشرفات. في حال كنت داخل سيارتك، يجب أن تخفف سرعتك وتركن السيارة على يمين الطريق بعيداً عن الأسلاك الكهربائية والصخور المتساقطة ولا تخرج حتى تنتهي الهزّة. أخيراً إذا كنت على شاطئ البحر، فالأفضل أن تبتعد إلى مكان مرتفع خشية حدوث موجات مد بحري.

بعد الزلزال

أول خطوة هي التأكّد من عدم الإصابة، ومن ثم يجب أن تغلق مصادر الطاقة مثل الكهرباء والغاز من المصدر الرئيسي، وأن تفتح الأبواب والنوافذ كما وينصح عدم استعمال أي جهاز كهربائي قبل التأكّد من عدم وجود تسرب للغاز، وإذا حدث الحريق تحكّم به بواسطة مطفأة أو غطاء مبلل. في حال كان هناك أناس بحاجة للإسعاف، فسارع إلى الاتصال بالجهات المختصة. من المهم الاستعداد للهزّات الارتدادية ففي حال كنت خارج المنزل يفضّل عدم الاقتراب من المباني المتضررة وعدم لمس الأسلاك الكهربائية والأشياء المتصلة بها على الأرض كما ويجب الاستماع للمذياع لتلقي التعليمات والإرشادات من الجهات الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.