أهمّ 10 تقنيات حديثة لعام 2024

لا يأتي كلّ عام إلًا ويرافقه تسليط الضّوء على أفضل التقنيات الحديثة التي سترسم شكل المشهد التّكنولوجي وأبرز التوقّعات المرتبطة بها وطريقة العمل، وكما هو الحال مع جميع الأعوام سيتعيّن على العاملين في المجالات المختلفة التعرّف على أهمّ 10 من التقنيات الحديثة لعام 2024.

يتمثّل تأثير التقنيات الحديثة في ارتباطها بجميع جوانب الحياة تقريباً وأهمّها الجانب العمليّ، لذلك يمكن تسخير معرفة أحدث تكنولوجيا 24 في وضع الخطط والاستراتيجيات السّنوية لتواكب أحدث ما يتوّجه له العالم الأمر الذي يعزّز من أثرها.

التّقنيات الحديثة لعام 2024: هيمنة الذّكاء الاصطناعي والطّاقة النّظيفة

احدث تكنولوجيا 2024

أبرز ملامح المشهد التّكنولوجي لهذا العام

تركّز أحدث تكنولوجيا 2024 على الذّكاء الاصطناعي وهو أمر متوقّع بالنّظر إلى هيمنته على أفضل التقنيات الحديثة في العالم ودوره المتزايد في جميع المجالات فضلاً عن المنافسة بين عمالقة التّكنولوجيا على الاستثمار فيه.

كما تأتي مصادر الطّاقة المتجدّدة لتقول كلمتها كذلك فيما يتعلّق بأهمّ التقنيات الحديثة لعام 2024 خصوصاً في إطار تأثير التقنيات الحديثة على البيئة والذي أصبح يحظى بأهمّية متزايدة خلال الأعوام السّابقة.

وتشمل أبرز التقنيات الحديثة لعام 2024 كلّاً ممّا يلي:

1- الذكاء الاصطناعي في كلّ شيء.

مع ظهور المزيد من الأدوات التي تعتمد على الذّكاء الاصطناعي والتي تنتج الصّور والفيديو والنّصوص مثل شات جي بي تي وغيرها، أصبحنا بالفعل نعيش في عصر الذّكاء الاصطناعي.

أدّى انتشار هذه الأدوات إلى إعادة تشكيل صناعة التّكنولوجيا الأمر الذي شجّع عمالقة التّكنولوجيا مثل أوبن إي آي على الاستثمار المتزايد في هذه التّقنيات وتفتح باباً جديداً من المنافسة مع مايكروسوفت وجوجل وميتا على دخول هذا العالم في محاولة للّحاق بركب المنافسة.

سيتوقّع المستخدمون المزيد من التقنيات الحديثة المعتمدة على الذّكاء الاصطناعي وفي ظلّ احتدام المنافسة فيه سيتعيّن على العاملين في المجالات المختلفة أن يضعوا في خططهم كيفيّة توظيف هذه التّقنيات في عملهم والاستفادة منها.

2- خلايا شمسية فائقة الكفاءة

يعدّ الحدّ من انبعاثات الكربون هدفاً عالمياً، وعلى طريق هذه الجهود يسعى صنّاع القرار إلى التوجّه إلى الطّاقة الشّمسية كبديل لمصادر الطّاقة التّقليدية.

ولتحقيق هذا الهدف بصورة أسرع، ستكون التّكنولوجيا الحديثة عاملاً هامّاً لتعزيز كفاءة الحصول على الطّاقة الشّمسية وذلك من خلال إضافة طبقة من البلّورات الصّغيرة على الألواح الشّمسية لجعلها أكثر كفاءة.

3- أبل فيجن برو

 أعلنت شركة أبل عن إطلاق أوّل سمّاعة رأس تعمل بتقنية الواقع المختلط “أبل فيجن برو” وبمجرّد إطلاقها المتوقّع هذا العام ستكون هذه السمّاعة دون شكّ من أهم التقنيات الحديثة التي ستحظى باهتمام المستخدمين كونها ستكون الأكثر دقّة على الإطلاق.

4- أدوية تخفيف الوزن

باتت معدّلات السّمنة المرتفة عاملاً مقلقاً لدرجة أنّ منظّمة الصّحة العالمية وصفت مرض السّمنة بأنّه وباء، من هنا باتت أدوية مثل Mounjaro وWegovy الآن من بين أقوى العلاجات التي يستخدمها المرضى والأطّباء للعلاج كما تشير الأدّلة إلى أنّها يمكن أن تحمي من النّوبات القلبية والسّكتات الدّماغية.

5- تعزيز أنظمة الطّاقة الحرارية الأرضية

 تسهم حرارة الأرض الطّبيعية في إنتاج طاقة نظيفة من هنا ستركّز تقنيات الحفر الجديدة التي تصل إلى مستويات أعمق وإلى أماكن لم يسبق الوصول لها إلى تمكين المتخصّصين من إنتاج المزيد من الطّاقة النّظيفة عن طريق حرارة الأرض.

6- شرائح صغيرة

 أسهم قانون مور الذي قاد إلى وجود ترانزستورات أصغر حجماً إلى تقدّم ملحوظ في مجال الحوسبة لمدّة عقود من الزمن. في إطار البناء على هذا التقدّم، يعمل المهندسون على إيجاد طرق جديدة تجعل أجهزة الكمبيوتر أسرع. من هنا، تأتي شرائح Chiplets الصّغيرة جدّاً لتقدّم ميّزات جديدة من خلال ربطها معاً لتقدّم أداء أفضل على جميع المستويات.

7- تقنية كريسبر لعلاج الأمراض الجينية

ظهرت علاجات جديدة منذ سنوات تعتمد على تقنية كريسبر، إلا أنّه وفي الأسابيع الأخيرة من عام 2023 حصل أحد منتجات Vertex على موافقة الجهات التّنظيمية في بريطانيا وأمريكا لقدرته على علاج مرض فقر الدّك المنجلي الجيني وهو مرض يهدّد الحياة.

8- حواسيب الإكساسكيل

تعدّ حواسيب الإكساسكيل أجهزة كمبيوتر  عملاقة حيث تقوم بإجراء حسابات 7متعدّدة لإكسافلوب (أي 1 متبوعاً بـ 18 صفراً) في الوقت نفسه. ستسهم النّسخ الأحدث من هذه الأجهزة في معالجة البيانات العلمية بسرعات عالية ما يمكّن  العلماء من إجراء عمليّات محاكاة أكثر تعقيداً للمناخ، والانشطار النووي، والاضطرابات، وغير ذلك الكثير.

9- مضخّات حرارية

وهي على عكس اسمها تتمثّل في أجهزة كهربائية يمكنها تبريد وتدفئة المباني وستسهم في تقليص الانبعاثات بصورة كبيرة وقد تؤدّي إلى الاستغناء عن الأفران واستخدام الكربون في الصّناعات المختلفة.

10- أفول تويتر

منذ أن اشترى Elon Musk الموقع المعروف الآن باسم X عام 2022، اختلفت المنصّة بصورة كبيرة جدّاً الأمر الذي أدّى إلى وجود مخاوف لدى المعلنين والمستخدمين. ويبدو أنّ المنصّة في طريقها لفقدان بريقها في ظلّ المنصّات الجديدة التي تقدّم الميّزات نفسها تقريباً مثل Bluesky وThreads ما يعني توجّه المستخدمين لها خلال الفترة القليلة المقبلة خصوصاً محبّي تويتر سابقاً!

مصدر المقال: الرابط

umniah 5g banner

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *