الآن أصبح بإمكانك حماية أطفالك على الإنترنت وخارجه

في عالم بات فيه الإنترنت ضرورة حتميّة في حياتنا، ومع التزايد المتفاقم لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الجميع من كافّة الأعمار، أصبح من الصعب السيطرة على ما قد يتصفّحه الأطفال والمراهقون، خاصة وأن كل شيء أصبح متاحاً بين أيديهم. ومن هنا، دخلت خدمة المراقبة الأبويّة المتقدّمة والمرنة من "كاسبرسكي" إلى عالم الاتصالات والأمن السيبراني في الآونة الأخيرة، والتي تقدّمها شركات الاتصالات ومزودو الإنترنت للآباء للإشراف على ما يتم مشاهدته من قبل أطفالهم على المواقع الإلكترونية وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

خدمة المراقبة الأبويّة "كاسبرسكي" وأمان لا يضاهى

تمنح هذه الخدمة درجة أمان عالية، وحماية تامّة تعتمد على أنظمة الذكاء الاجتماعي لضبط ما قد يصل إليه الأطفال من مواقع إلكترونية.

وتقوم خدمة المراقبة الأبويّة "كاسبرسكي" بإدارة طريقة ووقت استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي ومراقبة الأطفال، حتى عند عدم تواجد الوالدين. كما تمنح الخدمة ميّزة مراقبة وضبط ساعات استهلاك الأطفال لبرامج وتطبيقات معيّنة على الإنترنت، وحظر وصولهم إلى مواقع البالغين ومحتواها.

آليّة استخدام الخدمة والتحكّم بها

يتم تزويد خدمة المراقبة الأبويّة على أجهزة الكمبيوتر بمختلف أنواعها وبرامج التشغيل Android وWindows PC و iOS و macOS، وغيرها من الأجهزة، ثم يتم تركيبها على جهاز الطفل وإنشاء حساب لكل مستخدم؛ بمعنى حساب لأحد الوالدين المسؤول عن المراقبة، وحساب للطفل على كل جهاز يقوم باستخدامه، ويتم ضبط الإعدادات الخاصة المطلوبة من قبل الوالدين.

وما أن يتم تركيب هذه الخدمة وضبط إعداداتها، يصبح بإمكان الوالدين استخدام أدوات المراقبة الأبويّة التي تساعد في حماية نشاط الأطفال على الإنترنت، ومراقبة سلوكهم من خلال تلقي تقارير دوريّة عن عدد الساعات التي قاموا بقضائها، وماهيّة التطبيقات والمواقع المشاهدة لضمان تجربة آمنة لهم.

أهميّة خدمة المراقبة الأبويّة لكل عائلة

تراقب هذه الخدمة سلامة وأمان تجربة استخدام الأطفال للإنترنت خلال حياتهم اليوميّة، وتضمن اتباعهم للقواعد التي يقوم الأهل بتحديدها. كما تساعد الخدمة كل عائلة على معرفة المواقع التي زارها الطفل، والأصدقاء الذين قام بالتواصل معهم، وأحياناً- وإن دعت الحاجة- تعمل على منعهم من الوصول ً إلى بعض أو جميع مواقع الويب حسب اختيار الوالدين.

تساعد خدمة المراقبة الأبويّة "كاسبرسكي" الأطفال على قضاء وقت أقل على الإنترنت عن طريق ضبط حدود الوقت في استخدامه، كما وتحدّ من استخدام تطبيقات محدّدة أو جميع التطبيقات ضمن فئة محدّدة، مثلاً "الألعاب الإلكترونية"، بهدف مساعدة الأهل على تنظيم وقت الأطفال، وتخصيص وقت كافٍ للدراسة والواجبات المنزليّة وغيرها من الأنشطة الرياضيّة والموسيقيّة.

كيفيّة عمل الخدمة بعدم وجود الأهل

تقوم خدمة المراقبة الأبويّة بتحديد خارطة آمنة لاستخدام الأطفال، وفي حال غياب الأهل، بإمكانهم التحقّق دائماً من موقع الطفل، وإذا خرج من المنطقة الآمنة، يتم إرسال إخطارات لهم. كما يتم  إرسال تنبيهات حول نشاطه بواسطة البريد الإلكتروني أو على الهاتف الذكي، إضافة إلى  إرسال طلب للحصول على موافقة الوالدين قبل فتح أي تطبيق، والذي بإمكانهم الرد عليه.

خدمة المراقبة الأبويّة

شركة أمنية وخدمة المراقبة الأبويّة "كاسبرسكي"

لقد أصبحت هذه الخدمة المتقدّمة والمرنة متاحة حالياً أمام العائلات في الأردن من خلال شركة "أمنية"، وذلك بهدف مساعدة الأهل على متابعة ومراقبة أطفالهم، وحماية أنشطتهم على الإنترنت وخارجه.

ورغبةً من شركة "أمنية" بتوفير راحة البال والطمأنينة للآباء، وإيمانها بحاجة كل عائلة أردنية إلى اقتناء هذا النظام ومتابعة الأطفال أثناء استخدامهم للإنترنت، عملت على تقديم هذه الخدمة لمشتركي أمنية الفواتير (الخطوط، الإنترنت المنزلي والفايبر) مقابل مبلغ رمزي شهري أو سنوي.

Kaspersky Safe Kids من أمنية.. اشترك الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.