“صافي”.. مساحة تشاركية رقمية للمحتوى التعليمي

إبراهيم المبيضين/الغد - بشغف كبير، تعززه خبرات متراكمة في قطاع التعليم التقني، يواصل الرياديان الأردنيان عبدالله الغويري وعزيز السجدي عملهما باجتهاد لتطوير المنصة الرقمية المتخصصة في مجال المحتوى التعليمي الجامعي والتي تحمل اسم “صافي” بهدف خلق مجتمع من طلاب كل الجامعات في مكان واحد، يتشاركون فيه بالمحتوى التعليمي من ملخصات ودفاتر جامعية والأسئلة الداعمة للعملية الدراسية والخرائط الذهنية للمواد الجامعية.

ببساطة تسعى شركة صافي للحلول التعليمية، والتي تشرف اليوم على موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية يحمل إسم (www.9afi.com)، لإفادة نوعين من طلاب الجامعات: الطلاب المتفوقين والمبدعين ممن لديهم القدرة على صناعة محتوى وملخصات ذات جودة عالية للمساقات الجامعية ورفعها إلى الموقع مع إمكانية الحصول على دخل وإيراد منها، ومن يبحث عن هذه الملخصات والمحتوى للاستفادة منه لفهم ودراسة المساق الجامعي.

وقال الشريك المؤسس في الشركة عبدالله الغويري: "إن المنصة تعمل كشبكة اجتماعية متخصصة في مشاركة المحتوى التعليمي الجامعي، فبمجرد بحث الطالب الجامعي في الموقع عن اسم المادة يستطيع الحصول على العديد من النتائج لملخصات وأسئلة تساعده في دراسة المادة الجامعية".

وأشار إلى أن فكرة المنصة كانت نتاج تعاون ومشاورات وخبرات متراكمة لديه ولدى شريكه عزيز السجدي في بداية جائحة "كورونا"، حيث كانا يبحثان عن مشكلة في القطاع التعليمي وحلها، فكانت فكرة تشارك المحتوى التعليمي من الدفاتر الجامعية والملخصات وأسئلة التدريب في مكان واحد يسهل البحث عنه والوصول إليه وبطريقة مؤرشفة وموثقة.

وبين الغويري أنه تم إطلاق النموذج التجريبي الأول في تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2020 في 8 جامعات حكومية، ومن ثم تم إطلاق النموذج التجريبي المحدث الثاني في شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2021، بتجربة مستخدم أفضل لتسهل العملية التعليمية للطلاب الجامعي، لافتاً إلى أن المنصة اليوم متواجدة في ثلاثين جامعة حكومية أردنية ويتطوع معها في الفريق أكثر من مائة متطوع وممثل لها، حتى تمكنت من الوصول إلى قاعدة مستخدمين تضم أكثر من خمسين ألفا من الطلبة الجامعيين.

وأشار الغويري إلى أن الشركة التي تم تسجيلها بداية العام الحالي ويجري تمويلها بشكل ذاتي، واستطاعت منذ انطلاقها جمع ما مجموعه ألفين وخمسائة ملخص ومحتوى تعليمي لمساقات جامعية، وهي تتنوع بين ثلاثة أنواع من المحتوى: ملخصات المساقات الجامعية، أسئلة، وخرائط ذهنية للمواد الجامعية.

وبيّن أن المحتوى يتركز في المتطلبات الجامعية، ومتطلبات السنة الأولى في الجامعة، والعلوم والهندسة والطب والتي تشكل نسبة تتجاوز الستين بالمائة من إجمالي المحتوى.

“صافي”.. مساحة تشاركية رقمية للمحتوى التعليمي

وأكد الشريك المؤسس في "صافي" عزيز السجدي أهمية الحراك في منظومة ريادة الأعمال الأردنية وتواجد العديد من البرامج وحاضنات الأعمال الداعمة للشركات الناشئة والتي استفادت منها منصة "صافي" : مثل مركز الابتكار والريادة في الجامعة الأردنية، وحاضنة أعمال TTI، حاضنة أعمال إنجاز Mystartup، حاضنة أعمال جامعة الحسين التقنية The Core. وأشار السجدي إلى إنجاز "صافي" وفوزه في المركز الأول بمسابقة Hack the cricis 2021 المنظمة من قبل TTi، والتأهل ليكون ضمن أفضل 100 شركة ناشئة شاركت في كأس العالم لريادة الأعمال.

وقال: "إنه تم تكريم الفريق كإحدى شركات المجتمع المدني الأكثر تفاعلاً في التطوع ومشاركة الشباب على منصة نحن للعام 2021 ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للمتطوعين الذي نظمته وزارة الشباب الأردنية بالتعاون مع منصة نحن واليونيسف ومؤسسة ولي العهد".

وعن خطط الشركة خلال المرحلة المقبلة قال السجدي: "إن الشركة لديها رؤية وخطط قصيرة وبعيدة المدى فهي تعمل بجد خلال العام الحالي لتعزيز وتقوية المحتوى على المنصة وتنويع المواد الجامعية عليها وبالتوزاي مع رفع عدد مستخدميها في الأردن، إلى جانب تقديم حلول تعليمية جديدة سيجري الإعلان عنها لاحقا".

وعلى المدى الطويل أكد السجدي أن الشركة تخطط في السنوات المقبلة للتوسع الإقليمي في دول المنطقة وإضافة جامعات عربية وطلاب جامعيين عرب للاستفادة من المنصة ومحتواها، ومن جهة أخرى تطوير الأدوات التقنية وتطويع الذكاء الاصطناعي في خدمات الموقع وخصوصا أن التكنولوجيا المستخدمة فيها تؤسس لاستخدام تقنية حديثة مثل الذكاء الاصطناعي. وعبدالله الغويري هو مهندس مدني تخرخ في الجامعة الأردنية، لديه خبرة 5 سنوات في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة.

وعزيز السجدي هو مهندس مدني تخرج في جامعة "اكستر"، ويحمل درجة الماجستير في الابتكار وريادة الأعمال من جامعة أمبيريال كوليج لندن (Imperial College London)، ولديه خبرة في مجال الإدارة المالية والابتكار والاستراتيجيات الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.