خبير في هارفارد: مارك زوكربرج يقود شركته ميتا إلى الفشل

ديناصور تك - في تقرير صدر مؤخرًا عن بيل جورج، الذي عمل رئيسًا تنفيذيًا لشركة التقنية الطبية Medtronic قبل أن يتسلم زمالة في كلية هارفارد للأعمال، أكد جورج أن رئيس ميتا، مارك زوكربرج يواصل إخراج شركته عن مسارها، ووصفه بالقائد السيء الذي يحيط نفسه بالمتملقين بينما وقع ضحية مخاطر ومطاردة المال وكونه من أغنياء العالم.

واستمر جورج قائلًا أنه قد تسرب الثراء والغناء الفاحش إلى عقل زوكربرج، ويذكر أن ثروته قد وصلت إلى 62.8 مليار دولار حسب إحصائيات فوربس الأخيرة، ويعتبر المسؤول الأول عن خسارة فيسبوك حصتها في السوق لصالح منافستها الناشئة تيك توك.

مارك زوكربرج

واستمر جورج في مهاجمة زوكربرج مؤكدًا أن فيسبوك لن يعمل بشكل جيد طالما أنه موجود، ومن المحتمل أنه أحد الأسباب التي تجعل الكثير من الناس يبتعدون عن الشركة، فقد ضل طريقه بشكل مؤكد.

وعدد جورج من أخطاء زوكربرج في القيادة، كطرده لرئيس العمليات منذ فترة طويلة والشخصية الثانية في إدارة العمليات شيريل ساندبرج، ووصفهم جورج بأنهم من كبار الموجهين والخبراء على طاولة الإطارة، لكنه لم يستغلها.

وأعلنت ساندبرج في يونيو أنها ستترك الشركة التي ساعدت في بنائها لتصبح ظاهرة عالمية، وستبقى في مجلس إدارة الشركة، واستعان (على حسب أقوال جورج) بمجموعة من الشباب الذين يشبهون إلى حد كبير مارك زوكربرج.

وصنف جورج في تقريره زوكربرج بالقادة الذين يضحون بقيمهم ومثلهم في السعي نحو تحقيق أقصى ربح، والغريب أنه نفس الشخص الذي جمع ما يقرب من 3 مليار مستخدم من جميع أنحاء العالم لمنصته الاجتماعية وبلغت قيمتها الآن 454 مليار دولار.

لكن فيسبوك، التي أعيد تسميتها باسم ميتا للتركيز على توسعتها في الميتافيرس شهدت انخفاضًا في سعر أسهمها بأكثر من 55% منذ أن وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق العام الماضي وذلك بالقرب من 384 دولارًا للسهم الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.