الذكاء الاصطناعي يتغلب على دهاء البشر عشرون حركة فقط لحل لغز مكعب روبيك

Spread the love

لم يكن مخترع مكعب روبيك، المجري إرنو روبيك، صاحب اللغز الأكثر مبيعاً في العالم، يعتقد أن التكنولوجيا ستتفوق عليه يوماً ما وعلى دهاء البشر. فلقد طوّر مجموعة من العلماء مؤخراً، خوارزمية للتعلم العميق، يمكنها أن تحل لغز مكعب روبيك أسرع من أيّ إنسان.

يحتاج البشر إلى حوالي 50 حركة لحل لغز مكعب روبيك، في حين استطاع نظام الذكاء الاصطناعي القيام بذلك بعشرين حركة فقط وبمعدل نجاح مئة في المئة. وعلى الرغم من أن البشر يمكنهم التفوق على الذكاء الاصطناعي في الوقت، إذ أن آخر رقم قياسي مسجل من قبل إنسان في حل اللغز، هو أربع ثوانٍ فقط، في حين استغرق الذكاء الاصطناعي لحله 18 ثانية، إلا أنه أكثر فعالية وأدق من البشر.

فلقد نجحت مجموعة من العلماء في جامعة كاليفورنيا، بتطوير نظام يسمى DeepCube A، مستخدمين نوع جديد من أساليب التعلم العميق، يسمى "التكرار التلقائي". وما يمكن اعتباره إنجازاً علمياً، قيام العلماء بإنشاء آلة بمساعدة هذا النظام، تعرف الخطوات الصحيحة التي تمكّنها من حل المكعب بدون مساعدة البشر. وهذا الإنجاز يعني انتقال الآلة من مرحلة إجراء عمليات حسابية موجهة ومعدة سابقاً، إلى مرحلة تشبه السلوك الإنساني في التحليل والتفكير المنطقي واتخاذ القرارات.

مكعب روبيك، الذي شغل العالم منذ إطلاقه في العام 1974، بيعت منه ملايين النسخ، وحاول الملايين حله، البعض نجح وسجل أرقاماً قياسية، والبعض الآخر فشل. يتألف المكعب من ستة وجوه، يُغطى كل وجه من الوجوه بملصق واحد من الألوان الستة: الأحمر والأبيض والأزرق والبرتقالي والأخضر والأصفر. ومن خلال آلية محورية يمكن تدوير كل واجهة بشكل مستقل، وبالتالي خلط الألوان، ولحل اللغز يجب أن يكون كل وجه بلون واحد. ولم يقتصر التنافس على حل مكعب روبيك على أيادي المتنافسين، فلقد نجح الأميركي دانييل روز ليفين البالغ من العمر 16 عاماً، بحله في 16 ثانية مستخدماً أصابع قدميه في سابقة هي الأولى من نوعها.

نجح نظام DeepCube A المطوّر، بحل جميع الألغاز التي قُدمت إليه، وفاق عددها الألف بنسبة نجاح 100%. ويمكن لهذا النظام من خلال الخوارزمية الذكية حل ألغاز العديد من الألعاب إلى جانب مكعب روبيك، مثل لعبة المربعات المنزلقة Sliding Squares ولعبة Sokoban.

استرداد الضريبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *