أهم وأنجح أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة

يشكل أسبوع الريادة العالمي مناسبة هامة ضمن أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة من خلال تزويدهم بالمهارات والفرص والخبرات الّتي تتيح لهم الفرصة لتنفيذ أفكارهم الرّيادية الّتي تقود إلى مجتمع أفضل في جميع المجالات.

وانطلق الأسبوع العالمي العالمي للريادة بنسخته 14 في الأردن بتنظيم من مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا لتعزيز فرص الشباب بالريادة من خلال التشبيك والتدريب والدعم المادي والمعنوي.

ويمتلك الأردن مجموعة كبيرة من المواهب الريادية المستعدين لعرض أفكارهم على العالم، من هنا حرصت المنظمات والمؤسسات المختلفة في مجال الريادة على إنشاء نظام بيئي متكامل لتعزيز العمل الريادي في الأردن ومن خلال هذا النظام بالإضافة إلى الحاضنات والمؤسسات الريادية الشهيرة ارتفع ترتيب الأردن في مؤشر ريادة الأعمال العالمي من 72 إلى 49 في 4 سنوات من أصل 137 دولة.

اقرأ أيضاً: المنتدى العالمي للتواصل الاجتماعي: الأردن ملتقى للمؤثرين

أساسيات تمكين الشباب

أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة: خارطة طريق

يعدّ تمكين الشّباب عملية متكاملة تشمل ستّة أبعاد مترابطة وهي النّفسية والمجتمعية والتّنظيمية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وتسهم هذه الأبعاد مرتبطة في تحديد كيفية البدء في الريادة للشباب، فالتمكين النفسي يعزز وعي الفرد، بالإضافة إلى الوعي بالمشاكل والحلول، وبالتالي خلق الثقة بالنفس وإعطاء الشباب المهارات اللازمة لاكتساب المعرفة.

في الوقت الذي يركز فيه التمكين الاجتماعي على تعزيز المجتمع من خلال تنمية المهارات القيادية، وتحسين التواصل، وإنشاء شبكة من الدعم المجتمعي، بينما يهدف التمكين التنظيمي إلى خلق قاعدة من الموارد للمجتمع تشمل المنظمات المنظمات التطوعية، والنقابات بالإضافة إلى تعزيز الاندماج مع المجتمع ومحو الأمية.

ويحظى التمكين الاقتصادي بأهمية كبيرة ضمن أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة ويتمثل في تعليم مهارات تنظيم المشاريع، وكيفية الحصول على الملكية لممتلكاتهم وتحقيق دخل آمن.

يعد أسبوع الريادة العالمية مناسبة سنوية تقوم من خلالها المؤسسات والمنظمات المعنية بتمكين الشباب بإنشاء وتطوير برامج لتمكين الشباب تهدف بصورة رئيسية إلى خلق نوعية حياة أكثر صحية للشباب من ناحية اقتصادية واجتماعية على حد سواء.

حاضنة أمنية لريادة الأعمال

أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة: دور فاعل من أمنية

ضمن مساعيها لزيادة فرص الشباب بالريادة عقدت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank عدداً من الفعاليات الهادفة بمناسبة الأسبوع العالمي لريادة الأعمال والذي صادف 14 - 20 تشرين الثاني/نوفمبر وذلك بتنظيم من مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا.

وشملت هذه الأنشطة ورشة عمل بهدف تعريف أصحاب الشركات الناشئة ورواد الأعمال حول الفرق بين مفهومي خدمات البيع لقطاع الأعمال وخدمات البيع للأفراد لدى الشركات الناشئة وكيفية إتمام الصفقات.

وبالنظر إلى أهمية الاستدامة كجزء رئيسي من نظام العمل ضمن الشركات الناشئة من جهة ودورها في تحديد كيفية البدء في الريادة للشباب تم عقد جلسة نقاشية بعنوان "دمج الاستدامة في الشركات الناشئة، حاجة أم ضرورة؟" بالشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية و CEWAS الشرق الأوسط".

وتحتل مواقع التواصل الاجتماعي أهمية كبيرة ضمن أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة من هنا عقدت حاضنة أمنية لريادة الأعمال ورشة عمل بعنوان "بناء الهوية الرقمية لشركتك الناشئة على اللينكدإن" تناولت أهمية التسويق الرقمي للشركات الناشئة، مع التركيز على لينكد إن كأداة.

أسبوع ريادة الأعمال - أمنية

وضمن فعاليات الأسبوع العالمي للريادة استضافت حاضنة أمنية 45 طالباً من Entro Gate وهو برنامج ريادي الأعمال الصغير الذي يستهدف طلاب المدارس لتدريبهم وتزويدهم بعلم ريادة الأعمال منذ الصغر، وتمكينهم بأدوات الإبداع والابتكار والتعليم الرقمي.

كما عقدت أيضاً ورشة عمل بعنوان ريادة الأعمال والتكنولوجيا في جامعة عمان الأهلية بالشراكة مع شركة دوت جو تناولت الشركات الناشئة في القطاعات ذات الصلة بالتكنولوجيا بالإضافة إلى ريادة الأعمال الاجتماعية وقدمها محمد حجاوي مدير البرامج في شركة دوت جو وحمزة الرملي منسق التعليم والتطوير الأول في شركة دوت جو كذلك.

ويقع التعاون بين القطاعين العام والخاص على رأس أساسيات تمكين الشباب في عالم الريادة بصورة ممنهجة ومنظمة وهو الموضوع الذي تطرقت له بالتفصيل حلقة نقاشية بعنوان "توحيد الجهود، قوة الشراكة بين القطاعين العام والخاص" من خلال تسليط الضوء على أهمية تضافر الجهود بين اللاعبين الرئيسيين لمنظومة ريادة الأعمال بهدف تحسين سبل الدعم والتمويل للشركات الناشئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.