TikTok تدخل عالم الأعمال من بابه العريض

بعد أن تصدّر تطبيق TikTok عالم وسائل التواصل الاجتماعي وشغل العالم كباراً وصغاراً، أفراداً ومؤسسات، أطلقت منصة الفيديوهات القصيرة المحمولة علامتها الجديدة رسمياً لتقديم حلول التسويق للعلامات التجارية من خلال منصة جديدة تسمى "TikTok For Business". ماذا يتضمن هذا التحديث وما هي قيمتها المضافة في عالم الأعمال والتسويق؟

ما هو TikTok للأعمال أو TikTok for Business؟

يَعتبر تطبيق TikTok العلامات التجارية جزءاً أساسياً من عملها إذ أن هذه الشركات تنشر على صفحاتها الخاصة على التطبيق محتوى مبدع ويحاكي لغة المتابعين ويزيد من تفاعلهم. لذلك عمدت TikTok إلى تزويد عالم التسويق الرقمي بحلول وموارد لنهج مبتكر وعصري، فكانت TikTok للأعمال. تهدف هذه المنصة الجديدة إلى توسيع نطاق خدماتها للمؤسسات والعلامات التجارية التي تتطلع إلى استخدام تطبيق الفيديو القصير في الحملات التسويقية بطريقة مبتكرة ومريحة.

ثلاث تحديثات جديدة يقدمها Tiktok للأعمال

بالتزامن مع إطلاق TikTok for Business، قدّمت المنصة أيضاً ثلاثة تطورات جديدة لتزويد المسوّقين بموارد إضافية وتحسين تجربة كل من المستخدمين والعلامات التجارية المشاركة:

1. TikTok Branded Scan:

هو تحديث جديد يمكّن المستخدمين الاستعانة بتقنية الواقع المعزز (Augmented Reality) وتجربة هذه التقنية مع العلامات التجارية المختلفة. يمكن أن تتضمن المرئيات مثل شعار العلامة التجارية (logo) أو المنتجات ضمن فيديو TikTok.

2. استحداث مركز TikTok للتعلّم الإلكتروني (TikTok eLearning Hub):

يضم أحدث المعلومات والإرشادات لمساعدة المسوّقين الذين يتطلعون إلى معرفة المزيد عن العروض الإعلانية.

3. الاختبارات لسوق صنع المحتوى في TikTok:

يعمل القيّمين على TikTok حالياً على اختبارات وتحسينات على سوق صنّاع المحتوى بهدف تشجيع الشراكة بين العلامات التجارية والمؤثرين الرقميين (digital influencers) على التطبيق من ذوي قاعدة المتابعين الكبيرة وذلك من خلال حملات التسويق المشتركة التي بدورها ستساعد على زيادة الوعي وجذب عملاء جدد.

TikTok تدخل عالم الأعمال من بابه العريض
ماذا تقدم TikTok للأعمال تحت مظلتها؟

يشمل التحديث الجديد للأعمال ثلاثة منتجات تنضوي تحت مظلتها لإعطاء التجربة الأفضل لخبراء التسويق والمستخدمين وهي:

  • استحواذ العلامة التجارية (Brand takeover): وهي الإعلانات التي تمتد من ثلاث إلى خمس ثوان ويمكن أن تكون إما فيديو أو صورة.
  • مقاطع الفيديو المضمنة (In-feed videos): وتسمح بإنشاء وعرض مقاطع فيديو أطول يمكن أن تصل إلى 60 ثانية كما ويمكن تشغيلها مع الصوت.
  • تحديّات هاشتاغ (Hashtag challenges): تسمح هذ التقنية للعلامات التجارية بالمشاركة في مجتمع المستخدمين من خلال دعوة المستخدمين لإنشاء محتوى حول هاشتاغ (Hashtag) من اختيارهم. يتضمن هذا Hashtag Plus، الذي يضيف أيضاً ميزة تسوّق لهذه التجربة.
كيف ستساهم TikTok للأعمال بتفعيل أداء العلامات التجارية؟

ما يميّز TikTok هو أنه ليس فقط مجرد فرصة للإبداع، بل فرصة للاستكشاف أيضاً، بحيث سيحظى المسوّقون بالأدوات التي تمكّن المتابعين من اكتشاف علاماتهم التجارية وتساعدهم في الوصول إلى مجموعات أكبر من الناس. فهو يقدّم للشركات ما يلي:

• منبر متنامي للابتكار والإبداع:

منصة ترفيهية تقدم للمستخدمين وللعلامات التجارية الأدوات المناسبة لمشاركة قصصهم بطريقة مبتكرة وتفاعلية.

• منصة لتقديم محتوى غني ومتكامل:

يمكن للمسوّقين أن يقدّموا محتوى يرتكز على الحركة والصورة ويترافق مع أنواع عديدة من "الإضافات الصوتية" مثل الموسيقى والمؤثرات الصوتية والتعليقات الصوتية والمزيد.

• مجتمع شامل وتشاركي:

TikTok يدور حول "التشارك"، وهذا من شأنه أن يقدّم فرصة فريدة للمسوقين لخلق محتوى يحاكي لغة المتابعين. كما ويمكّن الشركات من إلهام متابعيهم والتفاعل معهم من خلال حملاتهم الدعائية التي تمكّن المتابعين من إنشاء نسختهم الخاصة من هذه الحملات.

• المكان الأمثل للتبادل الثقافي:

منصة مفتوحة حيث يمكن من خلالها اكتشاف والتعرّف على أي شخص وأي علامة تجارية. كما وأن التبادل الثقافي هو أساس في هذه التجربة بحيث يلتقي الأشخاص من مختلف الخلفيات الثقافية ويصنعون محتوى مشترك عبر خاصية الـ"ديو".

التواصل الإجتماعي
ماذا عن الجانب السلبي؟

كما وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي، فلـ TikTok جانب سلبي يتضمن ما يلي:

1- إعلانات باهظة الثمن:

بالمقارنة مع Facebook وInstagram، فإن TikTok يتطلب ميزانية تسويق أكبر نسبياً.

2- يجذب صغار السن فقط:

عادةً ما يستقطب TikTok الجمهور الذي يتراوح عمره بين 16 و24 عاماً.

3- الرقابة على الإعلانات:

تقوم الشركة الصينية ByteDance، مؤسسة التطبيق، بمراقبة كل المحتوى المراد نشره على المنصة إذ من الممكن أن تمنع نشر المحتوى من دون أي تبرير أو أسباب مقنعة. وفي ظل غياب خدمة الزبائن لدى TikTok فمن المستحيل معرفة أسباب منع النشر.

4- يتطلب كلفة أعلى لإنتاج المحتوى:

TikTok يعتمد بشكل أساسي على محتوى الفيديو، الأمر الذي يتطلب ميزانية أكبر.

5- الرقابة على المحتوى:

بالرغم من أن التطبيق لا يسمح بإنشاء حساب للأشخاص الذين يقل عمرهم عن الـ 13 سنة، إلى أنه من المعروف أن المحتوى الذي ينشر على TikTok غير خاضع للرقابة إذ يكمن أن نصادف محتوى إباحي أو حتى أغاني تتضمن ألفاظ نابية، الأمر الذي يشكّل خطراً على الأطفال. زِد إلى ذلك، إمكانية تواصل غرباء مع الأطفال عبر التطبيق واستدراجهم أو ابتزازهم. لذلك، على الأهل مراقبة حسابات أطفالهم عن كثب لتجنّب أي خطر.

TikTok

أثارت شعبية TikTok إعجاب الشركات والأفراد والمشاهير منذ ظهورها الأول، ما أدى إلى زيادة إيرادات الشركة بشكل كبير في العام 2020 إلى أن جذبت الشركات والمعلنين أيضاً، لكن يبقى على كل شركة دراسة إيجابيات وسلبيات التطبيق وتجانسه مع أهدافها واستراتيجيتها وجمهورها كما وميزانيتها قبل اعتماده كوسيلة للتسويق والإعلان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.