منصة “نحنُ”: معاً لتمكين الشباب على العمل التطوعي وتطوير المجتمع

يُعرف العمل التطوّعي بأنه الخدمات والجهود التي يبذلها الفرد ويقدمها لأفراد المجتمع الذي يعيش فيه، دون إكراهٍ، ودون أن يحصل على أي مقابل بدافع تحمل المسؤولية ومساعدة الآخرين وخلق روح من التعاون بين أفراد المجتمع. ولا بدّ من نشر هذه الثقافة والعمل بصورةٍ جماعية في أحد المجالات التطوعية لدعم العمل التطوعي. في الوقت الذي يبحث فيه معظم أفراد المجتمع عن الوظائف والاستثمار، يبحث البعض الآخر عن التطوّع الذي قد يشكل طموحاً بالنسبة لهم؛ فقد يتساءل البعض عن الأسباب التي قد تدفع الناس للتطوّع وخدمة المجتمع وتعزيز الانتماء الوطني.

إيجابيات العمل التطوعي

يُعتبر العمل التطوعي من الركائز الأساسية التي يُبنى عليها المجتمع، ومن أهم العوامل التي تنشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين لأي مجتمع، وهو من أهم العوامل التي تسهم في تكوين جيل جديد واعٍ بكل هموم المجتمع، كما أنه يسهم في تعديل السلوكيات ويوجه الأخلاقيات وينمي ثقافة العطاء، وهو الأمر الذي لا تستطيع الكتب والدروس غرزه في نفوس الناس.

العمل التطوّعي

أما من الناحية الشخصية، فإن للتطوع فوائد لا تُعد ولا تُحصى، حيث يساعد العمل التطوعي الفرد على إنشاء العلاقات القوية، فهو يسمح للفرد بالارتباط بمجتمعه وجعله مكانا أفضل، كما أن تكريس الوقت للتطوع يساعد الشخص على تكوين صداقات جديدة، وتوسيع شبكة علاقاته، وتعزيز مهاراته الاجتماعية. ذلك أن القيام بنشاط مشترك مع الآخرين من أفضل الطرق لإقامة صداقات جديدة وتعزيز العلاقات القائمة ويعدد وسيلة رائعة للقاء أشخاص جدد. ولا بد من ترسيخ هذا المفهوم في شخصية أبناء المجتمع باختلاف أعمارهم وبيئاتهم، ومن هنا جاءت المنصة الوطنية لتطوع ومشاركة الشباب "نَحنُ".

منصة "نَحْنُ": مبادرة فريدة تشجّع على العمل التطوعي

فقد أُطلقت منصة "نَحْنُ" بالشراكة بين "نوى" ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" والشراكة مع مؤسسة ولي العهد وبالتعاون مع وزارة الشباب. وقد تأسست "نَحْنُ" لتكون الأولى من نوعها وذلك بهدف تشجيع العمل التطوعي والمشاركة الشبابية لإحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم من خلال منصة إلكترونية تضم فرص تطوعية من مختلف مؤسسات المجتمع المدني والشركات الخاصة والقطاع العام.

العمل التطوعي

وتأتي مساعي منصة "نَحْنُ"، وهي منصة وطنية بهدف توحيد الجهود المبذولة في مجال العمل التطوعي والمشاركة الشبابية على كافة الأصعدة، وذلك عن طريق بناء شراكات مع القطاعين العام والخاص ومؤسّسات المجتمع المدنيّ وأصحاب المبادرات بحيث توفر المنصة أكبر عدد ممكن من الفرص التطوعية في مختلف القطاعات للشباب من جميع أنحاء المملكة، إيماناً من القائمين عليها بأن العمل التطوعي يكسب الشباب مهارات جديدة ويزيد من خبراتهم الشخصية والعملية ويضمن المستقبل المشرق للمجتمعات التي تحتضنهم. كما يأتي حرص المنصة على ضمان حقوق المتطوعين على سُلم أولوياتها من خلال توثيق مشاركتهم بالفرص التطوعية على المنصة.

بالأرقام، منصة "نَحْنُ" تطوّر المجال التطوعي في الأردن

لقد أسهمت "نَحنُ" في توفير ما يزيد عن 44 ألف فرصة تطوعية خلال خمسة أشهر بالشراكة مع أكثر من 145 شريك مُسجل، وقد تمكن أكثر من 24 ألف متطوع بالمشاركة في هذه الفرص، ليقدموا ما يقارب 337780 ساعة تم بذلها في سبيل خدمة المجتمع. وما تزال "نَحنُ" تعمل على قدمٍ وساق في سبيل تطوير العمل التطوعي في الأردن وتسهيله ولتضمن تقدمه ولترسخ معناه في أذهان أفراد المجتمع.

فريق أمنية للشباب

للإطلاع على نشاطات شركة أمنية في المسؤولية المجتمعية في عام 2019 اضغط هنا

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.