مشروع “نظام الربط والحماية الإكترونيّة”؛ ثورة تكنولوجيّة في مجال التعليم في الأردن

في مشروع  وطني ضخم "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة"، هو الأول من نوعه في توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في العمليّة التربويّة في المملكة والمنطقة العربية، اجتمعت جهود وزارة التربية والتعليم و هيئة الاتصالات الخاصة في القوّات المسلّحة الأردنيّة، وبتنفيذ من شركة أمنية، للنهوض بالمشهد التعليمي في الأردن، وتطوير أدواته، وتقديم الأفضل للطلاب والطالبات.

يشكّل هذا المشروع خطوة كبيرة في قطاع التعليم الأردني، من خلال قيامه بتوفير أدوات غير تقليدية في العمليّة التعليميّة، وتوظيف أحدث التطوّرات التكنولوجيا بما ينعكس إيجاباً على كل من الكادر التعليمي والطلبة في آن معاً.

 

مشروع "نظام الربط والحماية الإكترونيّة"؛ ثورة تكنولوجيّة في مجال التعليم في الأردن
فكرة مشروع "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة"

انطلق مشروع "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة" في العام 2016، رغبة من وزارة التربية والتعليم بإيجاد حلول للعديد من المشكلات التي وقفت عائقاً في وجه العمليّة التعليميّة في الأردن، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة، التي تقدّمها شركة أمنية، لتهيئة البنية التحتيّة اللازمة لربط ما يزيد عن 3400 مدرسة وموقعاً، بالإضافة إلى زيادة سرعة الانترنت التي تربط المدارس بالمديريّات لتصبح 15 ميجابت، وبين مركز الوزارة والمديريّات لتصل إلى سرعة 50 ميجابت.

المخرجات التي يرمي إليها المشروع

يعمل هذا المشروع التكنولوجي الحديث على تحقيق مجموعة من المخرجات، والتي تهدف جميعها إلى تطوير العملية التعليمية وتحديثها:

1- شبكة حاسوبيّة لربط الجهات المعنيّة

حتى يتمكّن المشروع من تحقيق أهدافه، كان لا بدّ من تصميم شبكة حاسوبيّة لربط المدارس بمديريات التربية والتعليم، ثم ربط المديريات بمركز الوزارة. إضافة إلى ذلك، تم إنشاء مراكز بيانات مصغّرة في كل مديرية تربية، بحيث يقوم المركز الرئيسي في الوزارة من محاكاتها عوضاً عن محاكاة كل مدرسة من مدارس المملكة.

كما تعمل مراكز التحكّم الموجودة في الوزارة والمديريّات على ضبط سرعة ومحتوى شبكة الانترنت في المدارس. ومن خلال هذا المشروع، تصبح كل مديريّة من مديريّات التربية شبكة مستقلّة تتحكّم بتطبيق جميع الأنظمة بما يتناسب مع مدارسها وحاجاتها.

مشروع "نظام الربط والحماية الإكترونيّة"؛ ثورة تكنولوجيّة في مجال التعليم في الأردن
2- شبكة اتصالات داخليّة

من خلال مشروع "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة"، أصبح بإمكان وزارة التربية والتعليم ومديرياتها ومدارسها التواصل فيما بينهم داخل شبكة اتصالات داخليّة، تستخدم تقنيّة (Voice Over IP)، ودون وجود أي تكاليف ماليّة إضافية.

3- وحدات محادثة مرئية

عمل مشروع "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة" على توفير وحدات محادثة مرئية بين الوزارة ومديريات التربية والتعليم والمدارس، لتسهيل عقد الاجتماعات واللقاءات والمحاضرات والحصص الصفيّة، ولتعزيز عمليّة تبادل الخبرات والمعرفة فيما بينهم.

4- شبكة اتصالات خاصّة

لتسهيل عمليّة التواصل، وتسريع عمليَة اتخاذ القرارات الخاصة بالعمليّة التعليميّة، يستخدم المشروع شبكة اتصالات خاصة وآمنة وسريعة (Intranet) في المدارس، مما يزيد من سرعة الاتصال وتمرير المراسلات بين كوادر ومعلمي وطلاب هذه المدارس.

مشروع "نظام الربط والحماية الإكترونيّة"؛ ثورة تكنولوجيّة في مجال التعليم في الأردن
5- مجموعة من الأنظمة الإلكترونيّة المتكاملة

من خلال هذا المشروع، يتم تركيب أجهزة خاصة بضبط الدوام المدرسي في الوزارة ومدارسها ومديرياتها، بالإضافة إلى إنشاء نظام مراقبة وحماية الكترونية لمرافق هذه الجهات باستخدام كاميرات مراقبة ذات دقة عالية، بحيث تغطي المداخل والمخارج والساحات والأقسام.

كما يعمل المشروع على ربط جميع هذه الأنظمة بنظام تحكم شامل في مركز وزارة التربية والتعليم، من خلال توظيف أحدث التقنيات التي تمكّن الوزارة من متابعة أوضاع المديريات والمدارس على مدار الساعة.

مراحل مشروع "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة"

بعد أن نجح المشروع في استهداف 2764 موقعاً في مرحلته الأولى، تابعت شركة أمنية تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع في العام 2019، للوصول إلى المزيد من المدارس والمواقع، وتعزيز الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في النظام التربوي في الأردن، بما يتواءم مع أهداف ومخرجات الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم.

وخلال المرحلة الثانية، التي تمتد على مدار 5 سنوات، تم استهداف 800 مدرسة جديدة، ليصل العدد الكلّي من المدارس المستفيدة من مشروع "نظام الربط والحماية الإلكترونيّة" إلى 3424 مدرسة، بالإضافة إلى 43 مديريّة 76 مبنى إداري. ليس هذا فحسب، لقد تمكّن المشروع من استهداف 1.3 مليون طالب وطالبة على مقاعد الدراسة، و100 ألف موظف من موظفي وزارة التربية والتعليم.

مشروع "نظام الربط والحماية الإكترونيّة"؛ ثورة تكنولوجيّة في مجال التعليم في الأردن
انترنت آمن وسريع ومجاني للمدارس

وعلى هامش هذا المشروع، عملت شركة أمنية على تنفيذ مبادرة ذاتيّة، استهدفت من خلالها كافة المدارس المستفيدة والبالغ عددها 3424 مدرسة، وقدّمت لها خدمة الانترنت الآمن والسريع مجاناً ودون أي رسوم.، وذلك للمساهمة في تسريع دخول مدارس الأردن إلى المستقبل الرقمي للعمليّة التعليميّة.

الإعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *