مدينة جرش.. واحدة من أكثر المواقع التاريخية روعة في العالم.. تعرّف عليها

رنا السيلاوي - طقس العرب - جرش هي مدينة أردنية أثرية تقع في الجزء الشمالي الغربي من المملكة، وتبعد عن العاصمة عمّان حوالي 48 كم، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر حوالي 600 م.

استمتع بزيارة الأردن ومختلف الوجهات السياحية من هنا

تعتبر جرش واحدة من أكثر المواقع التاريخية روعة في العالم، وتشغل المرتبة الثانية في قائمة الوجهات السياحية المفضلة في الأردن، كما تعتبر مدينة جرش من أكثر المواقع الرومانية المحافظ عليها في العالم (خارج روما) حتى يومنا هذا، حيث أن شوارعها الأثرية لا تزال واضحة المعالم، وتضم أعمدة وأقواساَ و ساحات وحمامات، وتكشف عن التطور المدني عند الرومان.

مدينة جرش

ستدرك روعة هذه المدينة عند مشاهدتها، احجز رحلتك وتعرّف على مدينة جرش عن قرب، التفاصيل من هنا

جرش هي واحدة من مدن الرومان العشر المعروفة باسم "الديكابولس"، والتي كانت في أوج ازدهارها في القرن الثالث الميلادي، زمن حكم الرومان، وكانت تعرف آنذاك باسم "جراسا". إلا أنها تعود إلى تاريخ أقدم بكثير، حيث تم العثور على العديد من المعالم الأثرية فيها التي تدل على أن الإنسان استوطنها في العصور الحجرية.

حافظت المدينة على ازدهارها في زمن العصر الأموي كذلك، وبقيت معلماً تاريخياً مهما حتى يومنا الحاضر، حتى أصبحت السياحة في جرش من الوجهات السياحية الأولى التي يقصدها الزوار للأردن.

طبيعة مدينة جرش

تقع مدينة جرش على سهل، وهي محاطة بتلال مشجرة وأحواض مائية خصبة، وجرش هي من أغنى مناطق المملكة الأردنيّة زراعيًّا، وتُزرع فيها العديد من المحاصيل خاصّة الزّيتون، الذي يستخدم لإنتاج أجود أنواع الزّيت الذي يعصر محلّيًّا في المعاصر التّقليديّة والحديثة، وأشجار الزّيتون في جرش من أقدم الأشجار في المنطقة؛ حيث يُقدّر عُمرُ بعضها بمئآت السّنين، وتُزرعُ فيها أشجار الفواكه والحبوب أيضًا، ولكنّها أقلُّ من الزّيتون.

تمتاز جرش بمُناخها المتوسّطيّ أي البارد في فصل الشّتاء، والحارِّ في فصل الصّيف، ولكنّه معتدلٌ بشكل عامٍّ، وتُعتبر من المناطق المرتفعة وتهطل فيها الثّلوج، وطبيعتها الحرجيّة تجعلها وجهة للسّياحة الدّاخليّة للهروب من حرارة الصّيف التي تُعتبر أقلَّ من غيرها من المحافظات.

وجهات سياحية عديدة بانتظارك في الأردن .. تعرّف على مدينة عجلون واحجز رحلتك من هنا

معالم مدينة جرش الأثرية
شارع الأعمدة - كاردو ماكسيموس

يبلغ طوله 800 م وهو معبّداً بالحجارة الأصلية، حتى أنّ اهتراءات عربات الخيل لا تزال مرئية. كان هناك نظام مجارير أسفل الأرض على طول الشارع مع فتحات على جانبيّ الطريق لتصريف مياه الأمطار.

مدينة جرش
مدينة جرش
الساحة البيضاوية

هي ساحة واسعة محاطة بممر عريض وأعمدة ملفتة تعود للقرن الأول الميلادي. يتوسط الساحة مذبحان، وقد تمت إضافة نافورة في القرن السابع الميلادي. تتضمن الساحة عموداً وسطياً تم تشييده مؤخراً ليحمل شعلة مهرجان جرش.

الساحة البيضاوية
المسرح الجنوبي

يتّسع المسرح لأكثر من 3 آلاف متفرّج، ويمتاز المسرح بخصائص صوتية تمكِّنُ المتحدّثَ الموجود في وسط طابق الأوركسترا من إيصال صوته للمدرج كاملاً دون أن يضطر إلى رفع صوته، يمكنك تجربة ذلك بنفسك، كما يمكنك صعود الدرجات لاطلالة رائعة على المدينة.

المسرح الجنوبي
المسرح الشمالي

تضمن المسرح في بداية الأمر 14 صفاً من المقاعد وقد استخدِمَ للفنون الأدائية وعقد اجتماعات البلدية وغير ذلك الكثير، ثم تمّت مضاعفة حجم المسرح للوضع الحالي الذي يستوعب 1600 شخص. وأمام المسرح ساحة ذات أعمدة مع درجٍ يؤدي إلى المدخل.

المسرح الشمالي
تجربة حياة الجيش الروماني مع مركباته الحربية

هو الاستعراض الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط، وأكبر عرض لإعادة تمثيل حياة الرومان على مستوى العالم. يتكون هذا العرض الثابت من 24 جندياً رومانياً بكامل عدتهم يستعرضون جميعهم التشكيلات والتكتيكات الحربية. يشرح العرض تاريخ الجيش الروماني وعاداتهم وتقاليدهم. يتضمن العرض أيضاً اقتتال مجالدين وسباقات عربات حربية.

تجربة حياة الجيش الروماني مع مركباته الحربية

تجربة فريدة ستعيدك إلى زمن الرومان، احجز رحلتك الآن إلى مدينة جرش، التفاصيل من هنا

متحف آثار جرش

كان المتحف داخل أحد سراديب ساحة معبد أرتميس، تم نقله إلى الاستراحة القديمة، والمتحف مخصص الآن لاكتشافات منطقة جرش وتشمل معروضاته العصور التاريخية التي شهدتها تلك المنطقة، من العصر الحجري وصولاً إلى عصر المماليك، حيث يستعرض المتحف معروضاته بترتيب زمني ضمن أقسام التصنيف التنميطي والوظيفي.

متحف آثار جرش
وهناك العديد من المعالم الأثرية المدهشة في مدينة جرش، مثل:

• النيمفيوم (سبيل الحوريات)

• الكاتدرائية

• ميدان الخيل

• قوس هادريان

• بالإضافة إلى مهرجان جرش للثقافة والفنون

ليست مجرد مدينة أثرية، جرش تضم محميات طبيعية وطبيعة خلابة، احجز رحلتك الآن، التفاصيل من هنا

كما تضم مدينة جرش بتربتها الخصبة وطبيعتها الخلابة محميتان طبيعيتان، وهما:
محمية غابات دبين

محمية دبين الطبيعية واحةٌ من السَكينة بحد ذاتها، وهي مكان مثالي للنزهات الطويلة والرحلات والاسترخاء وتأمل الحياة البرية. إنها موطن لـ17 نوعاً من الأجناس المهددة بالانقراض وهي قادرة على بثّ الحياة في يومك!

دبين
محمية المأوى للطبيعة والبرية

وهي المحمية الأولى من نوعها في الأردن، تركّز على حماية الحياة البرية وإحياء حيوانات المنطقة المنقرضة وتوفير ملاذ للحيوانات التي تحتاج إلى العناية والاهتمام. المحمية مكانٌ مثالي لعاشقي الحياة البرية بأشكالها.

محمية المأوى للطبيعة والبرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *