مخاطر تهدّد سوق العملات المشفّرة

على الرغم من الشكوك الكبيرة التي حامت حول العملات الرقميّة أو العملات المشفّرة (Cryptocurrencies) عند ظهورها، كونها رقميّة وافتراضيّة، إلا أنها تلقى الآن ترحيباً كبيراً وطلباً متزايداً، بل وأصبحت محطّ اهتمام الكثيرين لما وصلت إليه من مستويات قياسيّة نتيجة لارتفاع أسعارها، وبالأخص "بيتكوين" التي أصبحت العملة الرقميّة الأشهر والأكثر تداولاً.  لكن هذه الطريقة السريعة لتحقيق المكاسب العالية محفوفة بالمخاطر، ومهدّدة بعمليّات الاحتيال والقرصنة، التي قد يقع ضحيّتها حتى أمهر المستثمرون المتمرّسون.   

وفي هذا المقال، سنتعرّف على  مجموعة من أكبر عمليّات الاحتيال التي شهدها سوق العملات المشفّرة، كما سنتناول أبرز أنواع عمليّات الاحتيال التي تستهدف هذه العملات وطرق تجنّبها. 

عمليّات الاحتيال التي هزّت سوق العملات المشفّرة 

لم تقتصر شهرة العملات الرقميّة المشفّرة على اجتذاب المستثمرين فحسب، بل عملت أيضاً على جذب المحتالين وقراصنة الانترنت على حد سواء، والذين تمكنوا من خداع الكثير من المستثمرين والحصول على أموالهم في عمليّات احتيال تُعد الأكبر من نوعها. 

- وان كوين Onecoin

لا تزال هذه العملة الرقميّة، التي أُطلقت في العام 2014، تتصدّر عناوين أخبار النصب والاحتيال، كونها تعتبر أكبر عمليّة احتيال في تاريخ العملة الرقميّة. لقد استطاعت سيّدة واحدة "روجا إجناتاتوفاوالملقّبة إعلاميّاً ب"الملكة الرقميّة المفقودة"، من خداع العالم أجمع من خلال الترويج لعملة رقميّة وهميّة تُنافس عملة بيتكوين، وهي "وان كوين"، وذلك في منتصف العام 2016. 

بعد أن تمكّنت هذه العملة من جمع ما يزيد عن 15 مليار دولار في أقل من عامين، توارت "روجا إجناتوفا" عن الأنظار في أكبر عمليّة احتيال عرفها تاريخ العملة المشفّرة، وذلك بعد أن تمكّنت من جني ثروة تزيد عن 4 مليار دولار.  

بيتكوين

- بيت كونيكت BitConnect

في العام 2018، عملت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية على رفع دعوى قضائية ضد شركة "بيت كونيكتالتي تم انشاؤها في العام 2016، بعد أن احتالت على المستثمرين الأمريكيين بنحو ملياري دولار، وقدّمت لهم وعوداً زائفة بتحقيق عوائد مضمونة قميتها 40%.  

- آي فان وبينكوين iFan and Pincoin

لقد هزّت عملية احتيال رئيسية أخرى المستثمرين في العام 2018، وهي العملة الفيتنامية المشفرة بينكوين، والتي جمعت حوالي 660 مليون دولار من 32000 شخصاً،  لكن عوضاً من أن يتم سدادها نقدًا، تمت مكافأة المستثمرين بعملة جديدة تسمى آي فان، قبل أن يختفي فريق بينكوين وتختفي معه جميع الأموال المستثمرة. 

أنواع عمليّات الاحتيال التي تهدّد سوق العملات المشفّرة وطرق تجنّبها  

 وفقا للجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC)، فإن عمليّات الاحتيال المتعلّقة بالعملات المشفّرة قد ارتفعت إلى حوالي 700 شخص في الفترة الواقعة ما بين تشرين الأول 2020 و31 آذار 2021، وبذلك تعدّت قيمة الخسائر ال80 مليون دولار. فما هي أبرز أنواع عمليّات الاحتيال الشائعة وكيف بالإمكان تجنّبها؟ 

 - الوصول إلى المحافظ الرقميّة الخاصة بالعملات المشفّرة

يشير هذا النوع من أنواع الاحتيال إلى محاولة المحتالين الحصول على المعلومات التي تمكّنهم من الوصول إلى المحفظة الرقميّة الخاصة بالعملات المشفّرة، أو أي نوع آخر من المعلومات السريّة، مثل رمز الأمان. لذا، في حال سرقة أي مبلغ من محفظتك الرقمية، يجب تغيير كلمة السر على الفور باستخدام جهاز آخر غير الذي استخدمته لإدارة محفظتك، كما يُنصح بحذف محفظتك الرقمية وإنشاء محفظة جديدة لحماية باقي العملات المشفّرة. 

- عملات وهميّة 

يجب عليك إجراء بحث مكثّف عن العملة الرقميّة المناسبة قبل الاستثمار بها، وخاصة الجديد منها، وتجنّب العملات التي تحمل الكثير من الوعود الكبيرة حتى لو كان سعر تداولها مرتفعاً. ويُنصح البدء بتداول مبالغ منخفضة في البداية، لحين التأكد من مصداقيّة العملة والفريق الذي يعمل على إدارتها.

- برامج مزيّفة 

تقوم مجموعة من البرامج المزيّفة بإيهام المستثمرين بأنها تعمل على مساعدتهم في إدارة العملات المشفّرة وتداولها لتحقّق لهم أرباحاً مضمونة، إلا أنها في حقيقة الأمر تقوم بتثبيت برامج سرقة على أجهزتهم لسرقة أموالهم. لتجنّب ذلك، عليك بذل جهد إضافي في اختيار منصة التداول، والتأكد من أنها مرخصة بالفعل من قبل بنك مركزي أو سلطة معيّنة.  

 

هذه العملات الرقميّة لا تزال غير مسموحة في الأردن، إلا أنه من الجيّد الاطلاع على المخاطر التي تهدّد هذا السوق، ومعرفة ما يحصل في العالم من حولنا.  ولدينا نصيحة أخيرة لمتابعي مدوّنتنا في البلدان الأخرى؛ قم بتوزيع مبالغك الاستثماريّة على عدّة عملات مشفرة، وذلك لتجنّب خسارة قيمة استثمارك في عملة واحدة قد تنهار في أو قت، أو قد يتضّح لاحقاً أنها مجرّد عملة وهميّة.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.