ما مقدار المال الذي ينبغي إنفاقه لتأسيس شركة ناشئة بنجاح؟

هاشتاغ عربي - بداية أي مشروع تجاري، أول سؤال يطرح نفسه على رائد الأعمال أو المستثمر: كم من المال ينبغي إنفاقه لتأسيس هذه الشركة؟ وهل أقوم بتمويل المبلغ كاملاً ذاتياً أو أسعى للحصول على تمويل مبدئي؟

أولاً: يجب أن تدرك أن صرف أي دولار على شركتك في بدايتها يجب أن يكون بحذر شديد وفي مساره الصحيح، لأن الانفاق غير السليم هذه المرحلة قد يؤدي إلى فشل شركتك سريعاً.

الكاتب الأميركي سامي كارميلا نشر مقالاً في موقع “بيزنس نيوز ديلي”(Business news daily) يشرح فيه لرواد الأعمال كيف يمكن احتساب ميزانية تأسيس عمل تجاري جديد وأهم الخطوات التي يجب اتخاذها.

يقول: يجب أن يكون المستثمر واقعياً، فمصاريف التأسيس تشمل المصروفات القانونية والمكتب والأجهزة سواء كانت أجهزة حاسوب أو معدات أخرى، ولذلك يجب أن تنفق هذا الأموال بعناية وعدم البذخ، فالهدف هو تكوين شركة ناجحة صغيرة فلا داعي للإنفاق على أي رفاهيات أو أشياء غير ضرورية هذه المرحلة. ومن أهم النصائح الذي ذكرها الكاتب ما يلي:

المال لتأسيس شركة

لا تنفق كل مالك قبل الاستعداد لجولة التمويل البذرية

كن متمهلاً لأقصى درجة. حاول دائماً ان تخفض من نفقاتك طوال الوقت، سواءً في التوظيف أو التوريد أو الاستعانة بأية خدمات.

هذه المرحلة من غير المنتظر أن يكون هناك أي إيرادات للشركة، لذلك يجب عليك أن تتحكم في النفقات بأقصى شكل ممكن.

الحصول على تمويل لشركة ناشئة ليس أمراً سهلاً، فلا تنخدع بأخبار الحصول على استثمارات وتمويلات، وتعتبر أنها مهمة سهلة. للحصول على تمويل جديد ينبغي أن تقدم نموذج أعمال جيداً ومقنعاً، وأن تكون شركتك في وضع يمكَنك من إقناع الممولين بقوة مشروعك، وقد تأخذ هذه العملية شهورا طويلة ثم تنتهي بالرفض.

ولذا، فأهم نصيحة هذه المرحلة هي: كن رشيداً ومنجزاً، تعامل مع الأموال التي معك باعتبارها الأخيرة، فمعظم الشركات التي حصلت على تمويل مبدئي وجدت صعوبة في الحصول على جولة تمويلية جديدة.

هدفك الأساسي هو تحقيق أرباح

%90 من الشركات الناشئة التي فشلت كان بسبب نفاد ما لديها من أموال وعدم قدرتها جمع تمويل جديد. لا تجعل هدفك الأساسي الحصول على تمويل بل تحقيق الأرباح. اجعل هدفك كله أن تحقق أرباحاً في أسرع وقت ممكن، لإبقاء شركتك على قيد الحياة. الممول لن يأتي طالما لن يراك تحقق أرباحا سواءً حقيقية أو على الأقل محتملة.

هناك مقولة تقول إن المستثمر يأتي عندما لا تكون في حاجة إليه أصلاً. يضع المستثمر أمواله بناء على شعوره بالاطمئنان أنه قادر على استردادها ومعها أرباح. ضع هذه القاعدة دائما نصب عينيك فالتمويل وسيلة وليست غاية، إذا استطعت أن تدير هذه الوسيلة بشكل صحيح، فأنت قد حققت الغاية بشكل صحيح.

الكاتبة آني بيلون كتبت تقريراً بموقع “سومول بيزنس تريندز (Small biz trends) تقدم فيه العديد من النصائح لرواد الأعمال لضبط عملية الإنفاق والتمويل بداية انطلاق أي شركة.

المال لتأسيس شركة

منهجية الإنفاق بداية انطلاق شركة ناشئة

1- حدد مجموعة واضحة من الأهداف بمعايير قياس محددة

ماذا تريد أن تفعل بهذا المال؟ سواء كان ذاتياً أو تمويل جهة أو مؤسسة. لا تقل إن هدفك هو نمو الشركة، حدد أهدافاً واضحة.

مثلاً، اذكر هدفاً محدداً للإيرادات شهرياً. حدد قيمة معينة للمنتجات المباعة شهرياً، ونسباً محددة لنمو الشركة في تقديم مزيد من الخدمات أو اكتساب مزية من العملاء أو التوسع الجغرافي. كن محدداً، تعامل بأهداف واضحة ودقيقة وليست مجرد أهداف عامة.

2- ضع خطة زمنية للإنفاق

ضع خطة زمنية محددة للإنفاق خلال 24-36 شهراً وهي الفترة الموازية لسنتين أو ثلاث. من الضروري أن تضع خطة شاملة للنفقات خلال هذه الفترة، تحدد خلالها مستوى نفقات تصاعدياً بالتزامن مع تحقيق الإيرادات.

يجب أن تبدأ هذه الخطة بمستوى نفقات محدد، ثم تبدأ في زيادته بناء على مستوى الإيرادات المحقق، بما يساعد مشروعك على تحقيق المزيد من التوسع دون تكبد خسائر أو أزمات مفاجئة.

3- استبعد كل ما هو غير ضروري

كرائد أعمال يجب أن تقوم بضخ المال بحكمة، في أهم ما يفيد الشركة “التوظيف، العمليات، التسويق، تطوير المنتج”.

بينما العمليات الفرعية التي يمكنك تأجيلها، اتركها لوقت آخر.

أكبر خطأ من الممكن أن تقع فيه هو صرف الأموال على الكماليات مثل المكاتب الفخمة، أو شراء ديكورات مرتفعة السعر.

4- خدعة بسيطة تساعدك في ترشيد الإنفاق

ينصح الكاتب أن يقوم رائد الأعمال بأخذ نصف التمويل الذي لديه، ووضعه في حساب مصرفي آخر، ويتعامل على أساس أنه غير موجود السنة الأولى.

هذا الإجراء سيجعلك تنفق مالك بحكمة على الضروريات فقط، ولسوف يجعلك تركز على إنفاق نصف التمويل المتاح بحرص شديد، وتبدأ استخدام النصف الآخر كدعم مالي إستراتيجي في الأوقات التي تحتاجها فيه بالفعل.

مثلا، إذا كان إجمالي التمويل المتاح لك 300 ألف دولار. في العام الأول، ضع نصف المبلغ في مكان بعيد، وتعامل مع الأمور على أن إجمالي تمويلك المتاح لهذا العام هو 150 ألفا فقط.

حاول أن تضع كل خططك وموازناتك ونشاطاتك على تمويل بمئة إلى 150 ألف دولار فقط.

هذه الإستراتيجية ستدعمك في الإنفاق بحرص شديد، وفي نفس الوقت سيكون لديك دعم مالي إستراتيجي أوقات الأزمات أو الطوارئ.

هل تبحث عن دعم لمشروعك؟ تعرف على حاضنة أمنية لريادة للأعمال؛ The Tank.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.