شركة أبل توفّر 6.5 مليار دولار من إزالة الشواحن والسماعات

م. علاء زيادين- بدءاً من العام 2020 قامت شركة أبل بإطلاق سلسلة آيفون 12 الجديدة لكن دون ملحقات الشّواحن والسّماعات AirPods. وكانت الشركة قد أوردت أسبابًا عدّة لهذه الخطوة آنذاك، أمّا الآن فقد كشف تقرير بأنّها وفّرت ملايين لا بل مليارات الدولارات لعلامتها التّجارية.

عندما أعلنت شركة أبل العملاقة لأوّل مرّة بأنّها ستزيل الملحقات، تفاجأ الكثيرون وشعروا بأنّ الشّركة تحاول جمع المزيد من الأرباح. على الرّغم من تذرّعها رسميا بأسباب تتعلق بتقديم منتجات صديقة للبيئة. كما أنّها زعمت آنذاك بأنّ الميزة تتضمّن صناديق تعبئة أصغر ممّا يسمح بزيادة في عدد الأجهزة قدرها 70٪ في الشحن. الأمر الّذي يعني بأنّ الشّركة تستطيع شحن المزيد من الأجهزة في الوقت نفسه.

وبحسب الشّركة سيمكّنها ذلك أيضًا من تقليل انبعاثات الكربون السّنوية بمقدار 2 مليون طن متري. وبما يعادل الانبعاث المتأتّي من حوالي 500 ألف سياّرة على الطّرقات.

بالطّبع لم يصدّق الجميع بأنّ وراء هذه الخطوة أهدافًا بيئية، لكن وفقًا لتقرير ديلي ميل، ربما وفّر صانع iPhone حوالي 6.5 مليارات دولار لغاية الآن من هذه الخطوة، بمعنى آخر، كذلك ربما تكون الشّركة قد أزالت الملحقات الأساسية من العلبة لتعويض تكلفة مودم 5G الجديد على أجهزة iPhone الخاصة بها.

ومن الجدير بالذّكر بأنّ تقليل صندوق البيع يعني أيضًا بأنّ الشّركة يمكنها تقليل تكاليف الشّحن بحوالي 40 بالمائة. وهذا بدوره من شأنه أن يخفّض سعر بيع الهاتف للمستهلكين لكنّها لم تفعل. علاوة على ذلك، تتلقّى الشّركة الآن أيضًا إيرادات إضافية من العملاء الّذين أجبروا على شراء AirPods بمبلغ 19 دولار ويتمّ شحنها بشكل منفصل.

وبحسب محلّلين فإنّ الشركة وفّرت 35 دولارًا بكلّ جهاز تبيعه. لذلك لا تتفاجؤوا إذا تمكّنت الشّركة من توفير مثل هذا المبلغ الكبير في عامين فقط آخذين بعين الاعتبار ملايين الأجهزة المباعة سنويًا وبدون خفض سعر البيع.، وبذلك تكون شركة أبل قد وفرت 6.5 مليار دولار خلال هذه الفترة.

أجهزة خلوية على متجر أمنية الإلكتروني.. تسوّق الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.