سولار بيزوكلين قصة نجاح أردنية تلهم المجتمع وتغيّر المعادلة على خريطة العالم في مجال الطاقة


جميعنا يعلم أن هناك الكثير من قصص النجاح من حولنا، قصص تحفّزنا على إعطاء المزيد والإيمان بأنفسنا حتى ندرك ما نصبو إليه. لكن من المؤكد أن مقادير طبخة النجاح هذه أصبحت اليوم تختلف كل الإختلاف عن المقادير في السنوات الماضية. وفي عصر السرعة وريادة الأعمال والنظم الإيكولوجية، أصبح النجاح مرتبط بالقدرة على الابتكار ومحاكاة الواقع الذي نعيش فيه وبالتالي إيجاد حلول عملية للمشاكل المتواجدة في هذا الواقع.

واليوم في الأردن يسطع نجم مهندسيْن أردنيين حققا الكثير ويصبوان إلى تحقيق الأفضل بعزمهما وعملهما الدؤوب في عالم ريادة الأعمال. فقصة كل من ماهر ميمون وتالا نصراوي التي شقت طريق النجاح تستحق التوقف عندها كونها غيّرت الكثير في المعادلة وأصبحت فكرة مشروعهم شركة ناشئة تساعد في تغيير وجه العالم.

وشركة سولار بيزوكلين، مشروع ماهر وتالا الجديد، هي عبارة عن اختراع يعمل على تطوير نظام سهل التركيب يُضاف إلى سطوح الألواح الشمسية يعمل على تنظيف وإزالة الغبار كلياً دون الحاجة إلى الماء وهو أيضاً لا يحتاج إلى صيانة ويعمل بشكل تلقائي أوتوماتيكي كلما تجمّع الغبار على سطح الألواح الشمسية.

سولار بيزوكلين

إنّ ما يميز هذا الاختراع الذي ابتكرته الشركة، هو أنه يقوم بحساب أثر تراكم الغبار على الألواح الشمسية الكهروضوئية الذي يؤدي في معظم البلدان الصحراوية إلى رفع الطاقة الموّلدة إلى نسب قد تصل إلى 40{f9e613f517110994348d69a5797a353d87ee03cef25d7bb6efd85f4964c1c644}، مما يعني أن هذا الابتكار سيؤثر إيجاباً على عوائد الإستثمارات المتوقعة من مشاريع الطاقة الشمسية، إضافة إلى التأثير الإيجابي على كل من البيئة والإقتصاد على حد سواء كون الألواح الشمسية النظيفة تولد طاقة كهربائية أكثر وهنا تظهر الجدوى الإقتصادية للمسثتمرين وأصحاب مصانع الطاقة الشمسية.

وقد حصدت الشركة منذ انطلاقتها العديد من الجوائز والألقاب المهمة  مثل جائزة “أفضل مستشار” العالمية والمركز الأول عن فئة الشركات قيد الإنشاء عام 2015 في جائزة “الملكة رانيا الوطنية للريادة” في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، كما تمّ إختيار مؤسس الشركة ماهر ميمون مؤخراً من قبل جمعية مهندسي الطاقة العالمية  ليحمل لقب ” أفضل مخترع للعام 2017″.

قصص النجاح هذه تشكّل مصدر إلهام لنا جميعاً وتجعلنا نشعر أن العالم سيصبح مكاناً أفضل مع الوقت بهدف جهود هذه العقول التي تسعى إلى إيجاد حلول بيئية وإقتصادية ومجتمعية ستغير وجه العالم نحو الأفضل دائماً.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *