سبيس إكس دراغون: إنجاز تاريخي ورحلة مأهولة إلى الفضاء

لطالما كان الفضاء عالماً يتسم بالغموض والأسرار، إلا أننا أصبحنا أكثر قرباً منه مع تطور العلم ومرور الأعوام. وفي عامنا الحالي 2020، تمكنت شركة النقل الفضائي الأمريكية الخاصة "سبيس إكس" من تحقيق إنجاز تاريخي، من خلال مركبتها الفضائية "كرو دراغون"؛ وهي أول مركبة خاصة تنقل رواد فضاء في مهمة تشغيلية إلى محطة الفضاء الدولية.

سبيس إكس دراغون
شركة سبيس إكس

تأسست شركة تفنيات استكشاف الفضاء، والمعروفة باسم "سبيس إكس"، في العام 2002، كشركة أمريكية خاصة ومتخصصة بصناعات هندسة الطيران والفضاء الجوي والرحلات الفضائية. ولقد أصبحت هذه الشركة على مدار الأعوام، أهم الجهات العاملة في مجال النقل الفضائي، والشركة الوحيدة المؤهلة في العالم لإرسال مركبات فضاء حول الأرض وإعادتها بسلام. وفي يومنا الحالي، أصبحت أيضاً أول شركة خاصة تطلق رواداً للفضاء.

المركبة الفضائية "كرو دراغون"

عملت شركة سبيس إكس على تطوير المركبة الفضائية "كرو دراغون" بمساعدة وكالة ناسا، وهي أول مركبة فضائية في العالم تقوم شركة خاصة ببنائها، وتصل إلى مرحلة التشغيل. بإمكان كرو دراغون نقل 7 رواد فضاء في آن معاً، وهي تنتقل على صاروخ فالكون 9 بلوك 5، وتعود إلى الأرض بهبوط مظلي فوق سطح مائي.

سبيس إكس دراغون

في شهر أيار من العام 2020، تحدت كرو دراجون جميع العقبات، ومجيء فيروس كورونا المفاجئ، وأطلقت أول رحلة تجريبية مأهولة لها، وعلى متنها رائدا الفضاء الأمريكيين روبرت بنكن، ودوجلاس هارلي.  ولقد سميت ب"طاقم دراغون التجريبي- 2"، وهي أول رحلة فضائية مدارية لشخصين تنطلق من الولايات المتحدة منذ STS-4 في العام 1982، وأول مهمة فضائية مأهولة تابعة لناسا يتم إطلاقها من الأراضي الأميركية بعد انتهاء برنامج مكوك الفضاء في العام 2011.

الإنجاز التاريخي لمركبة "كرو دراغون"

مع حلول مساء يوم الأحد 15/11/2020، أطلقت كل من شركة سبيس إكس ووكالة ناسا، الكبسولة كرو دراغون إلى محطة الفضاء الدولية، في أول مهمة تشغيلية لها، وعلى متنها أربعة رواد فضاء؛ منهم ثلاثة من وكالة ناسا، وهم: مايكل هوبكنز وفيكتور غلوفر وشانون ووكر، أما الرابع؛ فهو رائد الفضاء سويشي نوغوتشي من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية.

Michael Hopkins

Victor Glover

Walker Shannon

Soichi Noguchi

حصلت هذه المهمة على اسم "كرو-1"؛ وهي أول رحلة تناوب للأطقم، لمركبة فضائية تجارية أمريكية على متنها رواد فضاء، إلى محطة الفضاء الدولية. ولقد انطلقت المركبة من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، ودخلت بنجاح إلى مدارها بعد 12 دقيقة من إطلاقها، ومن ثم التحمت بالمحطة الفضائية بعد حوالي 27 ساعة و32 دقيقة من الإطلاق، أي حوالي الساعة 11 مساء (بتوقيت شرق الولايات المتحدة)، يوم الاثنين 16/11/2020.

سبيس إكس دراغون

ومن المتوقع أن يقضي رواد الفضاء 6 أشهر على متن محطة الفضاء الدولية، حيث سيعملون على مجموعة متنوعة من التجارب العلمية، وجولات مشي في الفضاء، لمواصلة التحديثات والإصلاحات على السطح الخارجي للمحطة الفضائية.

كيف تبدو الأرض من الفضاء

قام رائد الفضاء، فيكتور غلوفر، بمشاركة مقطع فيديو مبهر على حسابه على تويتر، مع تغريدة كتب فيها: "أوّل فيديو لي من الفضاء! أنظر إلى الأرض من خلال نافذة دراغون ريزيلينس. حجم التفاصيل والمدخلات الحسية جعل هذا المنظر خلاباً". كما عبر فيكتور عن جمال المشهد بقوله إن الفيديو لا ينصفه.

فهل يأتي اليوم الذي سيصبح فيه بمقدور أي منا مشاهدة الجمال الذي وصفه فيكتور، وهل ستكون هذه الرحلة بداية لسلسلة رحلات مأهولة إلى هذا العالم الساحر، والمليء بالمفاجآت؟!

يمكنكم مشاهدة عملية الاطلاق كاملة من خلال الفيديو التالي:

مصدر جميع الصور والفيديوهات موقع سبيس إكس: Crew 1 و Dragon .

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.