دودة موريس حسمت حروب العصر الحديث لصالح التكنولوجيا

لم يكن روبرت تابان موريس الطالب الأميريكي الطموح، يدرك أن "دودته" التي أطلقها عام 1988 لمعرفة "مدى ضخامة الإنترنت"، ستسبب مشاكل في استقرار البنية التحتية للإنترنت والحواسيب داخل الولايات المتحدة وتؤدي إلى تعطيل نحو ستة آلاف حاسوب، وأضراراً تراوحت بين عشرة ملايين ومائة مليون دولار، ليُحاكم بعدها كأول قرصان يُدان تحت قانون "احتيال الحاسوب وإساءة الاستخدام". لكن هذا الاختراق لم يكن الأول في التاريخ، بل إن أول عملية اختراق سُجلت في العام 1903 حيث تم خرق ما كان يُعتبر إحدى الابتكارات التكنولوجية في تلك الحقبة وهو نظام تلغراف لاسلكي، لتتوالى على مر التاريخ عمليات القرصنة الإلكترونية للمؤسسات والدول والحكومات والمنظمات والمصارف، ولتحسم التكنولوجيا الحروب في العصر الحديث لصالحها.

في وقتنا الحالي أي اختراق أو ما اتفق على تسميته "الأمن السيبراني" أو "أمن تكنولوجيا المعلومات" يكلّف المؤسسات الكبيرة بحدود 861,000  ألف دولار في المتوسط، بينما تكون تكلفته على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم حوالي 86,500 دولار. والأخطر من ذلك، تكلفة استرداد المعلومات المسروقة التي ترتفع  بشكلٍ كبير استنادا إلى المدة الزمنية لاكتشاف الاختراق. لذا من البديهي أن تنضم المؤسسات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة إلى منظومة معايير أمنية مفصّلة للتجهيز والتخزين الإلكتروني للمعلومات.

تتوفر مئات برامج الحماية حول العالم والتي من شأنها أن تجعل الشركات والأفراد في مأمن من التهديدات وعمليات القرصنة.

 يحتل برنامج Avast المرتبة الأولى كأفضل برنامج حماية للكمبيوتر، حيث يعتمد عليه شريحة كبيرة من مُستخدمي أجهزة الكمبيوتر لحمايتها من مختلف البرامج الضارة والخبيثة والقرصنة والهجمات. ويتضمن العديد من الميزات منها ميزة Intelligent Antivirus للكشف عن الفيروسات والبرمجيات الخبيثة وبرامج التجسس وبرامج الفدية، وحظرها جميعًا بإستخدام التحليلات الذكية لمنع تأثير هذه الفيروسات على الجهاز. وميزة CyberCapture لإرسال الملفات المشبوهة تلقائياً إلى السحابة، وإرسال تنبيه إلى جميع مستخدمي أفاست إذا شكّل ذلك الملف تهديداً.

من جهته يتمتع برنامج بيت ديفندر Bitdefender Antivirus بشهرة واسعة أيضاً، ويُعد خياراً ممتازاً للباحثين عن برنامج لحماية الأجهزة من الفيروسات، ومن أبرز مزاياه: ميزة On-demand virus scanning      والتي تضمن كشف وإزالة مختلف أنواع البرامج الضارة والديدان وأحصنة طروادة والفيروسات والفدية وبرامج التجسس.. إلخ. وميزة Anti-Phishing والتى تتيح الحماية والسيطرة على حسابات الإنترنت ومنع سرقة البيانات المالية مثل كلمات السر وأرقام بطاقات الائتمان.

كما أن البرنامج الروسي الشهير – برنامج كاسبر سكاي Kaspersky Free – دائماً ما يكون ضمن أي قائمة تتحدث عن أفضل برامج الحماية من الفيروسات. ومن المزايا الرئيسة لهذا البرنامج: ميزة Web Protection  لحظر الملفات والتطبيقات الخطيرة تلقائيًا، وميزة E-mail Protection لفحص كل رسائل البريد الإلكتروني، إلى جانب العديد من المزايا الأخرى.

بحسب البوابة العربية للتقنية، من المتوقع أن تزداد التهديدات التقنية خلال العام الحالي في ظل تزايد اعتماد المهاجمين على حيل جديدة لخرق أهداف تزداد تحصيناً باستمرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.