جريمة المجتمع: التنمّر وعدم تقبّل الاختلافات

وسام الحاج - أقول لك يا عزيزي؛ كُنْ أو لا تكون! نعم، فأنت مِحور هذا الكون، وأنت قادر على التأثير على حياتك وحياة الآخرين. وكون كل تصرّف في هذه الحياة له تأثيرٌ مختلف عن غيره، فبإمكان كلمةٌ واحدة هدمُ شخص بأكمله، وبإمكان كلمة واحدة أُخرى بناء شخص بأكمله، لذا فلتكُن جميلاً بأفعالك وأقوالك، وتقبّل اختلاف الآخرين عنك، وابتعد عن التنمّر.

جريمة المجتمع: التنمّر وعدم تقبّل الاختلافات
التنمّر؛ قضيّة مجتمعيّة بالغة الأهميّة

قضيّة التنمّر هي واحدة من من أكبر القضايا المُجتمعيّة التي تواجه مُجتمعاتنا اليوم. نعم، إن التنمّر من أخطر ما يُمارس اليوم، وأغلب من يمارسه هم من فئة الشباب؛ فذاك ينعت الآخر بلقب لأن عيناه لم تلقيا إعجابه، على حدّ وصفه، وذاك ينعت الآخر بلقب بسبب لون بشرته، وذلك ينعت الآخر بلقب بسبب شكل شعره، وغيرها الكثير من الأمثلة التي نراها اليوم في مجتمعاتنا.

ماذا لو سألنا المُتنمّر، هل الشخص الذي أطلقت عليه الألقاب قد اختار شيئاً في شكله وجسده؟ بالطبع لا، بل هو خُلِق كذلك. نعم، إن الله سبحانه وتعالى قد خلقنا جمعينا بأشكال مختلفة، وقدرات متفاوتة، فلقد قدّر الله هذا لنا جميعاً، لذا لا بدّ لنا أن نسلّم بذلك الأمر، فلا اعتراض عليه ولا استهزاء به . لقد خلقنا الله مختلفين، ليميّزنا عن بعضنا البعض، ولنكون مختلفين ونتميّز باختلافاتنا.

جريمة المجتمع: التنمّر وعدم تقبّل الاختلافات
كيف تواجه التنمّر؟

لا شك بأننا قد سبق وتعرّضنا جميعنا للتنمّر على اختلاف أنواعه ودرجاته، ولكنّي أقول لكل شخص تعرّض أو يتعرّض للتنمُر؛ إيّاك ثُم إيّاك أن تُغيّر من نفسك من أجل أيّ شخص؛ بل قم بتغيير ذلك الشخص المُتنمّر الذي لم يعد يتوافق مع أحكام نفسك!

وأقول لك أيضاً؛ فقط كُن على يقين أنك تستطيع! ولكي تنجح وتستطيع، كُن على يقين بثلاثة أشياء: ثق بالله أنه سيوفقك للخير، وثق أنك قادر على فعل كل شيء، وثق أن كلام الناس عنك لا يغيّر شيئاً، فلا تكترث لما يقولون!

جريمة المجتمع: التنمّر وعدم تقبّل الاختلافات

وأيضاً أقول لكل إنسان تنمّر على غيره بأي طريقة وبأي درجة؛ إيّاك ثم إيّاك أن تعود إلى هذا الفعل، لأنه فعل مُشين وهادم للمجتمع بأكمله. بل كُن جميلاً بأفعالك مع الناس، وليس بمظهرك فقط؛ لأن الوردة بدون عطرها لا تكون وردة! وأيضاً، عليك مراعاة مشاعر الآخرين، لأن كلمة واحدة بإمكانها كسر أحد القلوب.

وفي نهاية المطاف، نحن جميعنا نكمّل بعضنا البعض في بناء مجتمعاتنا، فإيّانا ثُم إيّانا التقليل أو السخرية من أحد غيرنا.

وسام الحاج

مُجرد إنسان ولكني أحلُم #سوما

وسام الحاج has 4 posts and counting. See all posts by وسام الحاج

وسام الحاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.