“توم وجيري” الجديد سيصل السينما مع بدايات العام 2021

كان مترقبّو الأفلام الجديدة على موعد مع المقطع الدعائي الأول (Trailer) لفيلم "توم وجيري"، الذي أصدرته الشركة المنتجة "وارنر براذرز" مؤخراً، حيث قدّم لمحبّي هذه الرسوم الكرتونية الأشهر على الإطلاق، لمحة مختصرة عن مجريات الفيلم الذي سيُكشف النقاب عنه في 5 أذار 2021.

بدأ فريق العمل، المكون من 120 فرداً، التحضير العام الماضي لهذا الفيلم المنتظر، لإعادة إحياء الثنائي "توم وجيري"، من خلال المزج بين الرسوم المتحركة والسينما الحيَة. وما أن نشرت شركة "وارنر براذرز" برومو الفيلم، حتى بدأت التساؤلات والتكهنات بشكل العلاقة التي ستجمع بطلي الفيلم، هل ستحدث تطوّرات على شخصيتي "توم" و"جيري"، أو تغييرات على علاقتهما؟ هل سيتصالحان؟ هل سنسمعهما يتحدثان؟

توم وجيري - ثمانون عاماً من المطاردة

بدأت سلسلة توم وجيري على يد الرسام الأمريكي والمخرج السينمائي "جين ديتش" في عام 1940. ولاقت هذه السلسة نجاحاً فائقاً في جميع أنحاء العالم وحازت على عدة جوائز أوسكار.

أبهرت مطاردات القط توم وألاعيب الفأر جيري العالم أجمع، وأسرت ملايين الأطفال والبالغين بحلقات صامتة. استطاع جيري، رغم صغر حجمه ومراوغته واستفزازه المتواصل، أن يكسب تعاطف ومحبة الجماهير، بينما بات توم ضحية السذاجة وقلة الحيلة.

موسيقى ثريّة عوضت غياب الحوار

من النادر أن تجد مشاهد لتوم وجيري وهما يتكلمان، فلقد طغى على حلقاته، وعددها 161، غياب الكلام والحوار، واحتل مكانها الموسيقى، التي وازت بعبقريتها القصص والأفكار الإبداعية للحلقات.

وموسيقى حلقات "توم وجيري" هي من تأليف الموسيقار سكوت برادلي، الذي أبدع في دمج موسيقى الجاز والبوب والكلاسيك، فنتج عنها توليفات رائعة استطاعت أن تعبّر عن جميع مشاعر الثنائي الكرتوني من ضحك، وفزع، وصراخ، وغضب وسعادة. فمن منّا لا يستطيع أن يتذكّر حلقة معينة من موسيقاها؟

توم وجيري
مفاجآت فيلم "توم وجيري"

وبعكس ما اعتاده المتفرّج في حلقات "توم وجيري"، يدمج الفيلم المرتقب الشخصيات الكرتونية – القط "توم" والفأر "جيري" - مع أحداث وتفاصيل وشخصيات حقيقية، أي أنه يجمع ما بين الرسوم المتحركة التي اعتدنا عليها في العصر الذهبي، وبين تقنية السينما الحيَة (Live action).

أمّا الأمر الآخر المختلف أيضاً، فهو قيام جمعيَة الفيلم الأمريكية بتصنيف الفيلم في فئة "المشاهدة الأبويَة"، مما قدل يدل على أن الخلافات ستشتد بين "توم" و"جيري"، وسيعرض الفيلم مقاطع من العنف أو الفكاهة اللاذعة.

وإلى جانب الديو الشهير، يلعب دور البطولة كل من الممثلة الأميريكة كلوي جرايس موريتز، والممثل الأمريكي مايكل بينيا، وهو من إخراج تيم ستورى، وتأليف كيفن كوستيلو. كما ويواصل الممثل هانا القيام بالتأثيرات الصوتية للثنائي.

توم وجيري
البرومو الأول ونبذة عن الفيلم

لقد كشف البرومو الأول لفيلم "توم وجيري" عن التقنيات المبتكرة التي تم استخدامها في إنتاجه، حيث اعتمدت شركة Framestore البريطانية، بناء وتحريك رسوم ثلاثية الأبعاد للرسوم المتحركة والمؤثرات البصرية، باستخدام أدوات عالية التقنية مخصّصة للإضاءة والعرض، بهدف المحافظة على شكل ومظهر وروح الرسوم ثنائية الأبعاد للشخصيات التي عرفها الأجيال على مدى عقود، ودمجها مع العالم الحقيقي.

ويأخذنا الفيلم إلى الفكرة الأزليّة المتمثلة في مطاردة "توم" المستمرّة لـ "جيري"، الذي ينجح دائماً في الهروب منه بخطط ذكيّة مبتكرة. أما أحداث الفيلم فتدور في مدينة نيويوك - مانهاتن، حيث يتم إحضار توم للتخلص من فأر مزعج في فندق شهير حتى لا يفسد حفل زفاف. ولا يخلو الفيلم من الكوميديا الخيالية والأحداث الفكاهيّة المضحكة التي اعتدنا عليها مع العدوّين اللدودين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *