تقنية الدفع الرقمي: آخر تحديثات مستقبل عالم النقد

تطوّرت تكنولوجيا المعلومات على مدار السنين لتطال مختلف المجالات، فكانت رقمنة العمليات المالية وعمليات النقد والدفع قفزة نوعية باتجاه التوصّل إلى طرق دفع سهلة ومريحة وسريعة وآمنة في آنٍ واحد، فشهدت طرق الدفع الرقمية تطوّرات هائلة. سنتعرف فيما يلي على العوامل التي ساهمت في انتشار هذه التقنية كما وآخر التحديثات في إطار الرقمية المالية وتأثيرها على الناس والأعمال.

ما هي العوامل المساعدة؟
1. نشوء الجيل الرقمي

مع ظهور جيل العالم الرقمي أو ما يعرف بـ"جيل زد" وهم الأفراد الذين ولدوا بين الأعوام 1999 و2012، ازداد بشكل كبير عدد الأفراد المهتمين أو الضليعين بالتكنولوجيا، ليُحدث هذا تحولاً كبيراً في معظم القطاعات إذ بات المجتمع يعتمد بمعظمه بشكل كبير على التقنيات والخدمات المتطورة والأتمتة مما زاد الطلب على الأنظمة الرقمية بما فيها أنظمة الدفع الرقمي.

2. التحوّل في البطاقات المصرفية

لطالما كانت بطاقات التعريف على الحسابات المصرفية عبارة عن مجموعات عشوائية من الأرقام الفريدة الموجودة على البطاقة. ولكن مع تطوّر العالم الرقمي طوّرت تقنية EMV Europay) و Mastercard ، و (Visa آليات دفع أكثر حوسبة وأماناً. وتشتهر هذه التقنية باستخدام الرموز المؤقتة التي تختلف في كل مرة تتم فيها العملية النقدية مما يعزز الأمن في الحسابات المصرفية بسرعة فائقة.

3. زيادة الطلب على نقاط البيع المتنقلة (Mobile Point of Sale)

تُعد نقاط البيع المتنقلة (mPOS) تقنية ثورية لأنها تحرر جميع التجّار من حصر عمليات البيع في المتجر الخاص بهم والانتقال لعرض بضائعهم وتأمين مرونة الدفع في أي مكان مثل الحفلات والمعارض التجارية والعديد من الأماكن الأخرى.

4. تقنية الدفع من خلال السماعات الذكية

ساهم تطوير السمّاعات الذكية أو ما يعرف بالمساعدين المنزليين الأذكياء المطروحة في السوق من قبل كل من Apple و Amazon و Google Home بإمكانية القيام بالعديد من العمليات بما فيها عمليات الشراء من خلال إعطاء مستخدميها أوامر صوتية لمكبّر الصوت وتلقي استجابة صوتية في المقابل. وتبيّن الإحصائيات Statista زيادة ملحوظة في استعمال هذه التقنية لشراء الحاجيات واستكمال عمليات نقل الأموال والمدفوعات المالية.

آخر تحديثات تقنيات الدفع الرقمية
1. تقنية الدفع غير اللمسية (Contactless Payment)

شهدت تقنيات الدفع دون الحاجة إلى لمس المال أو البطاقة المصرفية نمواً سريعاً في الآونة الأخيرة إذ تسمح للعملاء، وبكل بساطة بعد تنزيل التطبيق المطلوب (Samsung Pay) و (Apple Pay) و (Google Pay)، بتلويح هواتفهم الذكية عبر القارئ لإتمام عملية الدفع بسرعة أكبر من إدخال البطاقة. كما وتعتبر هذه التقنية أكثر أماناً من تقنية ال PIN لأنها تنقل البيانات المشفّرة إلى جهاز نقطة البيع على الفور. الجدير بالذكر أن أهمية مثل هذه التقنيات أيضاً تكمن بالحد من اتصال الناس ولمس المال والبطاقات مما يساعد في تجنّب التعرّض للجراثيم والفيروسات مثل فيروس كورونا المستجد.

2. المحفظة الإلكترونية المحمولة (Mobile Wallet)

محفظة الهاتف المحمول أو المحفظة الإلكترونية هي عبارة عن تطبيق على الهاتف المحمول يشبه تفاصيل المحفظة التقليدية الفعلية. من خلال هكذا تطبيق يستطيع المستخدمين تلقي وإرسال الأموال من وإلى مستخدمين آخرين كما وتخزين أو حفظ الأموال داخل المحفظة بالإضافة إلى دفع فواتير الخدمات وشراء التذاكر والحاجيات والحصول على مكافآت وغير ذلك الكثير. ببساطة، تحتوي محفظة الهاتف المحمول الإلكترونية على مكونات مختلفة تعمل معاً لتقديم خدمات دفع سهلة وسريعة وغير نقدية.

كيف تُعالج تقنيات الدفع التحديات المحتملة؟ 

لربما أمن المعلومات وأمن المعاملات الرقمية هي العنصر الأكثر أهمية عندما يتعلّق الأمر بالدفع، إذ يفضّل الناس دائماً استخدام طريقة دفع آمنة، ما دفع الشركات التي تطوّر تقنيات الدفع الرقمية إلى تطوير أنظمة أمن عالية الجودة لتكون قادرة على تلبية احتياجات الناس.

لذلك، لجأت العديد من الشركات المختصة في هذا المجال إلى اعتماد مختلف تقنيات أمن المعلومات لضمان أمن وجودة تقنيات الدفع الرقمية. فعلى سبيل المثال، اعتمدت المصادقة البيومترية (Biometric Authentication) للتحقق من الخصائص البيولوجية والهيكلية للشخص وتشمل طرق التحقق هذه ماسحات بصمات الأصابع والتعرّف على الوجه والتعرّف على قزحية العين بالإضافة إلى تحليل نبضات القلب ورسم خرائط الوريد وما إلى ذلك. من ناحية أُخرى، تعتمد الشركات المختصة بهذه التقنية على التعلّم الآلي لتحقيق الذكاء الاصطناعي بهدف اكتشاف جميع التهديدات المحتملة في وقت قصير. في هذا الإطار، تلجأ الشركات وخاصة المصارف لتغذية برامجها باستمرار بمعاملات مختلفة وجديدة فيأخذ البرنامج مجموعة من المعاملات المحدودة ويتعلم اكتشاف معاملات الاحتيال.

كما يتّجه العالم الرقمي إلى غزو العالم بمعظم جوانبه، يتّجه عالم النقد إلى اعتماد تقنيات الدفع الرقمية التي يتوقع أن تهيمن في المستقبل إذ سنشهد في السنوات القادمة انتقال طرق الدفع من النقد المادي إلى طرق الدفع الرقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *