الأردن ..متحف أثري مفتوح

يزخر الأردن بالعديد من المواقع الأثريّة، التي تعود لحضارات وعصور تبدأ من العصر الحجري القديم. وتقدّر المواقع الأثريّة في الأردن بنحو 100 ألف موقع، حسب دراسات دائرة الآثار العامة، وجرى توثيق ما يقارب 22 ألف موقع منها بدراسات مختلفة.

هذا الكم الهائل من المواقع الأثرية، يجعل من الأردن متحفاً أثريّاً مفتوحاً، من شماله لجنوبه، ومن شرقه لغربه.

الأردن ..متحف أثري مفتوح
100 ألف موقع أثري

كان الأردن على الدّوام مهداً للحضارات القديمة، وموطناً للمستعمرات البشرية منذ أقدم العصور، التي تركت آثارها ماثلة أمام أعيننا إلى اليوم.

وجعل موقع الأردن كحلقة وصل بين قارّات آسيا وأفريقيا وأوروبا، مكاناً استراتيجيّاً في استقرار الحضارات القديمة وسعيها للسيطرة على أراضيه للتحكم بحركة التجارة والمواصلات.

وقد خلّفت الحضارات القديمة حوالي 100 ألف موقع أثري، رغم أنها ليست كلها جاهزة لاستقبال الزوار، إلاّ أن بعضها لا زال محافظاً على حالته الأصليّة إلى اليوم. ومن بين هذه المواقع الـ 100 ألف، وثّق الأردن ما يقارب 22 ألف موقع منها.

الأردن ..متحف أثري مفتوح
ستة مواقع أردنية على قائمة التراث العالمي

منذ عام 1972، تبنّت منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو) برنامجاً لتصنيف وتسمية والحفاظ على المواقع ذات الأهمية الخاصة للجنس البشري، سواء كانت ثقافيّة أو طبيعيّة، تحصل خلالها المواقع المدرجة في هذا البرنامج على مساعدات ماليّة تحت شروط معينة.

وتتبنّى لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو، ترشيح المواقع ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث العالمي المقدّر عددها بأكثر من 1150 موقعاً عالمياً.

وفي الأردن اليوم، ستة مواقع مدرجة على قائمة التراث العالمي، حيث أُدرِجت أولى مواقع التراث العالمي في الأردن عام 1985 مدينة البتراء، ثم قصيّر عمرة في العام ذاته، وأم الرصاص في عام 2004، ومحميّة وادي رم الطبيعية في عام 2011، والمغطس في عام 2015، والسلط في عام 2021.

وقد صُنّفت كل هذه المواقع ضمن الفئة الثقافية، باستثناء موقع واحد تم تصنيفه ضمن الفئة المختلطة وهو موقع محميّة وادي رم، كما سجل أربعة عشر موقعا في القائمة الإرشادية المؤقتة لمواقع التراث العالمي الأردنية، هي القسطل، وملجأ أجيوس لوط، وقلعة الشوبك، وقصر بشير في محافظة الكرك، وبيلا (طبقة فحل)، وقصر المشتى، وأبيلا (قويلبة)، وجدارا (أم قيس)، ومدينة جرش الأثرية، ومحمية ضانا للمحيط الحيوي، والأزرق، ومحمية وادي الموجب، وأم الجمال، والحرّة الأردنية في المفرق.

الأردن ..متحف أثري مفتوح
المدن العشرة.. ديكابولس

في عام 64 قبل الميلاد، أنشأ الإمبراطور الروماني بومبي تحالف ديكابولس بين عشرة مدن من أهم مدن منطقة بلاد الشام للوقوف ضد نفوذ الأنباط في الجنوب.

ووقعت هذه المدن وسط بلاد الشام وجنوبيها، داخل حدود كل من هذه الدول المعاصرة: سوريا والأردن وفلسطين.

وكان نصيب الأردن ستة من هذه المدن العشرة، التي ازداد عددها بمرور الزمن، أما مدن الديكابولس فهي: جدارا (أم قيس)، وبيلا (طبقة فحل)، وفيلادلفيا (عمان)، وجراسا (جرش)، وديون (إيدون)، ورافانا (حرثا) وهيبوس وبيسان (فلسطين)، ودمشق، وقنوات (سوريا).

الأردن ..متحف أثري مفتوح
الأردن ضمن عجائب الدنيا السبع الجديدة

في عام 2007، جاءت مدينة البتراء الأثرية جنوبي الأردن، ضمن قائمة عجائب العالم السبع الجديدة، ضمن تصنيف راعى أن تكون هذه العجائب من صنع يد الإنسان واشتهرت في العصور القديمة، بحيث أصبحت مقصداً للرحالة والمستكشفين من جميع أنحاء العالم.

فبعد استبعاد عشرات المواقع من قائمة عجائب الدنيا السبع، بقيت البتراء مع 21 موقعاً، لتفوز المدينة الوردية بإدراجها في قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة.

إلى جانب مدينة البتراء، جاء مبنى الكولوسيوم (إيطاليا)، وتمثال السيد المسيح (البرازيل)، وتاج محل (الهند)، وماتشو بيتشو (البيرو)، وهرم تشيتشن إيتزا (المكسيك)، وسور الصين العظيم (الصين)، ضمن هذه القائمة، ليضيف ميّزة جديدة للأردن، يضاف إلى الكنوز الأثرية الموجودة على أراضيه.

الأردن ..متحف أثري مفتوح
تاريخ الأردن الأثري على منصة إدراك

أدرجت منصة إدراك مادة تاريخ الأردن الأثري ضمن المساقات الثريّة التي تحفل بها منصة التعلّم الإلكترونية العربية للمساقات الجماعية مفتوحة المصادر.

ويأتي مساق الأردن الأثري، ضمن المساقات الدائمة التي تطرحها إدراك، وفي قسم العلوم الإنسانية، حيث يتناول المساق البالغة مدته 4 ساعات، للمستوى المبتدئ، تاريخ العصور ونشأتها بشكل عام، وبالتحديد على أرض المملكة الأردنية الهاشمية، وعن الإرث الحضاري للمملكة من حيث الآثار والتاريخ والجغرافيا، وأهم المدن والمعالم التاريخية والحضارات والامم السابقة.

ويتكون المساق من 7 وحدات حول تاريخ الأردن الأثري منذ نشأة العصور إلى يومنا هذا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *