إطلاق نسخة انستغرام للأطفال وإتاحة يوتيوب كيدز باللغة العربية

وأصبح للأطفال دون سن ال13 عاماً حصّة في تطبيقات الهاتف ومنصّات الإنترنت؛ وعلى وجه التحديد انستغرام ويوتيوب!

يتداول حالياً المسؤولون التنفيذيون في شركة انستغرام، المملوكة لشركة العالمية، فكرة طرح نسخة جديدة من تطبيق انستغرام مخصّصة لاستخدام الأطفال دون سن 13 سنة، خاصة وأن سياسة تطبيق انستغرام الحالية تمنع الأطفال ضمن هذه الفئة العمريّة من فتح حساب خاص بهم واستخدام هذه الخدمة.

وبعد خمس سنوات على إطلاق "يوتيوب كيدز"، أصبح الآن متاحاً باللغة العربيّة في 15 دولة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبذلك أصبح الأطفال في المنطقة العربيّة على موعد مع واحد من أهم التطبيقات التي تمكّنهم من مشاهدة ومشاركة الفيديوهات المختلفة والاستكشاف.

إطلاق نسخة انستغرام للأطفال وإتاحة يوتيوب كيدز باللغة العربية
مزايا وأمان تطبيق انستغرام الأطفال

أعلنت الشركة عن خطط لطرح مميّزات جديدة تمنح مستخدميها من الأطفال الأمان العالي؛ ومنها منع البالغين من إرسال رسائل إلى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً والذين لا يتابعونهم. كما ويُرسل التطبيق إشعارات السلامة للأطفال عند تلقّيهم رسالة أو طلب متابعة من أشخاص بالغين ممن يرسلون عدداً كبيراً من طلبات الصداقة أو الرسائل إلى غيرهم. إضافة إلى ذلك، يجعل التطبيق عمليّة العثور على المراهقين والأطفال أو متابعتهم صعباً للغاية، الأمر الذي يضيّق محيط المعارف والأصدقاء على الأطفال ضمن هذه النسخة من التطبيق.

وحل إطلاقه، سيشترط التطبيق الجديد تحديد عمر المستخدم عند تسجيل الدخول، وعليه أن يكون أقل من عمر 13 عاماً ليتمكّن من الحصول على حساب خاص به، حيث ستعمل الشركة على تعزيز تجربة الاستخدام للأطفال بما يضمن لهم الخصوصيّة العالية والأمان.

ويأتي هذا المخطّط تماشياً مع أهداف شركة انستغرام ونهجها الواضح في حماية المستخدمين الأصغر سنّاً والسعي ما أمكن إلى جعل هذا التطبيق الأشهر في مشاركة الصور، بيئة آمنة لهم وبعيدة كل البعد عن التنمّر والانتقاد العلني وسوء الاستخدام وغيرها من الأمور التي يتعرّض لها المستخدمون البالغون.

إطلاق نسخة انستغرام للأطفال وإتاحة يوتيوب كيدز باللغة العربية
يوتيوب كيدز باللغة العربيّة

يقدّم "يوتيوب كيدز" المحتوى المفضّل لسكّان المنطقة العربيّة، ومجموعة من أدوات الرقابة الأبويّة سهلة الاستخدام. وعند تسجيل الملف الشخصي للطفل، يُطلب منه إدخال عمره كمطلب رئيسي، لكي يُعرض له المحتوى المناسب لفئته العمرية. يتيح هذا التطبيق المجال أمام الأطفال للتعرُّف على مواضيع جديدة، مع الاستمتاع باستكشافها من خلال القنوات وقوائم التشغيل المنظّمة في فئات، بما في ذلك: الهوايات، الفنون والحِرَف اليدوية، مدوّنو الفيديو وقنوات تدوين الفيديو العائلية، الموسيقى والرقص، والألعاب.

كما يُتيح تطبيق يوتيوب للأطفال أدوات البحث عن طريق الكتابة أو التحدُّث، وهي الخاصيّة التي تضع عدداً أكبر من مقاطع الفيديو في متناول أيديهم، لكن لا داعي للقلق، فبإمكان الأهل القيام بتعطيلها، وستُوصي خوارزميات يوتيوب بعدد أقل من المقاطع للطفل. ليس هذا فحسب، بإمكان الأهل أيضاً وضع مؤقت زمني داخل التطبيق، لتحديد الوقت الذي يقضيه الأطفال في المشاهدة.

إطلاق نسخة انستغرام للأطفال وإتاحة يوتيوب كيدز باللغة العربية
أين يقف الأهل من تطبيقات الأطفال؟

مع معاناة الأهل المتزايدة والمستمرة مع إبعاد أطفالهم ما أمكن عن استخدام تطبيقات الهاتف، وبين السيطرة على ما يتداوله الأطفال على الهواتف، يقع الأهل في متاهات لا متناهية عن ماهية القرارات والخيارات الصائبة. وتكمن المشكلة في الخيارات المحدودة المتوفّرة أمامهم، فإمّا إفساح المجال أمام أطفالهم لاستخدام التطبيقات التي تساعدهم على مواكبة أصدقائهم، وإما إبعادهم عن هذا العالم ليكونوا كمن يسير عكس الركب ويبقى بمنأى عن الجميع.

من هنا، فكّرت شركة انستغرام بإطلاق تطبيق مناسب لأعمار الأطفال الصغيرة بإدارة الأهل وإشرافهم، من أجل خلق تجربة استخدام يتحكّم فيها الوالدان، لمساعدة الأطفال على مواكبة أصدقائهم واكتشاف هوايات واهتمامات جديدة لهم. وهو الأمر الذي يقدّمه يوتيوب كيدز أيضاً من خلال أدوات الرقابة الأبويّة الكفيلة بإبعاد أطفالهم عن المحتوى غير المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *