أسبوع الريادة العالميّ 2021: مواضيع تركّز على التّعافي الاقتصاديّ وتمكين الشّركات النّاشئة

منذ انطلاقته عام 2007، يشكلّ الأسبوع العالميّ لريادة الأعمال محفلاً دوليّاً يهدف لتسليط الضّوء على المواضيع المتعلّقة بريادة الأعمال وتعريف الشّباب بأهمّيتها وأثرها الإيجابيّ على الاقتصاد. 

يأتي الأسبوع العالميّ لريادة الأعمال هذا العام في ظلّ التّداعيات الاقتصاديّة النّاجمة عن جائحة كوفيد-19 الأمر الّذي قاد إلى أن تركّز المواضيع الرّئيسية لهذا العام على التّعافي الاقتصادي والتّعليم والشّمولية ونظام العمل. 

فكيف ظهر أسبوع الريادة العالمي إلى النّور؟ وما هي أبرز أنشطة هذا العام في الأردن والعالم؟ وما هي الاتّجاهات المستقبليّة للرّيادة؟ ستجدون الإجابات على جميع هذه الأسئلة وغيرها في هذا المقال. 

الأسبوع العالميّ لريادة الأعمال: جهود مستمرّة لتعزيز ريادة الأعمال حول العالم 

جاءت انطلاقة الأسبوع العالميّ لريادة الأعمال عام 2007 عقب حدثي أسبوع المشاريع في المملكة المتحدّة وأسبوع ريادة الأعمال في الولايات المتحدّة، وتعتبر

منظمّة يوينغ ماريون كوفمان غير الرّبحية في ولاية ميسوري، الجهة المؤسّسة لهذا الحدث بهدف تحقيق الاستقلال الاقتصادي للأفراد وتمكينهم من المساهمة في تحسين مجتمعاتهم. 

تشارك في الحدث 180 دولة حول العالم في أنشطة حشد المشاركين وبناء شبكة من المنّظمات الشّريكة وتعريف الجمهور بأبرز اتّجاهات الريادة العالميّة، حيث شارك في هذا الحدث السّنوي منذ تأسيسه أكثر من 10 ملايين شخص في أكثر من 102 دولة. 

أسبوع الرّيادة العالميّ 2021: مواضيع تركّز على التّعافي الاقتصاديّ وتمكين الشّركات النّاشئة

أسبوع الرّيادة العالميّ 2021: التّركيز على التّعافي الاقتصادي في أعقاب جائحة كوفيد-19  

انطلق أسبوع الرّيادة العالميّ هذا العام خلال الفترة من 8 تشرين الثّاني/نوفمبر وحتى 14 تشرين الثّاني/نوفمبر بهدف تحقيق التّعافي الاقتصادي خصوصاً في أعقاب جائحة كوفيد-19 وتداعياتها الاقتصادية في جميع أنحاء العالم. 

شهد هذا العام تنظيم 40 ألف حدث في 180 دولة حول العالم بمشاركة ما يزيد على 20 ألف شريك و10 ملايين شخص، وتركّزت على أربعة مواضيع رئيسيّة شملت التّعليم، ونظام العمل، والسياسات، والشموليّة. 

وبالإضافة إلى هذه الأنشطة، عُقِدت 12 فعاليّة رئيسيّة حول العالم استهدفت روّاد الأعمال وأصحاب الشّركات الصّغيرة وتمحورت حول القيادة والابتكار وكيفيّة تعزيز مشاركة روّاد الأعمال في الاقتصادات الوطنيّة. 

أسبوع الرّيادة العالميّ 2021: مواضيع تركّز على التّعافي الاقتصاديّ وتمكين الشّركات النّاشئة

الاتّجاهات المستقبليّة للرّيادة العالميّة: تطوّر قائم على التكنولوجيا 

كي يستطيع الرّياديون أن يتّجهوا نحو المستقبل، يتعيّن عليهم أخذ عدد من الاتّجاهات المستقبليّة في عين الاعتبار وتعتمد هذه الاتّجاهات بصورة رئيسيّة على التّكنولوجيا. 

وتشمل هذه الاتّجاهات تبنّي تقنيات إنترنت الأشياء بوصفها مستقبل الأعمال، حيث تشير التوّقعات إلى أنّ إنترنت الأشياء سينمو ليبلغ 1.4 تريليون دولار بحلول عام 2027. 

كما تعدّ التّطبيقات التي يمكن تطويرها دون أكواد من الاتّجاهات الأخرى أيضاً، بالإضافة إلى الحملات عبر البريد الإلكترونيّ، والاعتماد على المؤثرّين في مجال التّكنولوجيا، وتطوير المحتوى، واستقطاب المواهب المتخصّصة، وبناء مجتمعات روّاد الأعمال الهادفة لتبادل الخبرات ومشاركة المعلومات. 

ومن أبرز الاتّجاهات الفاعلة أيضاً تقديم الدّعم لروّاد الأعمال وتمكينهم من النموّ وتحقيق أهدافهم الاقتصاديّة بالإضافة إلى المساهمة في نموّ المجتمعات والاقتصادات على حدّ سواء. 

أسبوع الرّيادة العالميّ 2021: مواضيع تركّز على التّعافي الاقتصاديّ وتمكين الشّركات النّاشئة

 The Tank من أمنية: فعاليّات محليّة تستهدف روّاد الأعمال  

في إطار الاحتفالات الدّولية بأسبوع الرّيادة العالميّة في الأردنّ، تمّ تنظيم 400 فعاليّة برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمّية، وجاهيّاً وعبر تقنية الاتّصال المرئيّ وضمن عدد من المحاور أبرزها؛ التّعليم ودوره في تعزيز روح الرّيادة والابتكار، ومحور السّياسة ودور الحكومة في ازدهار ريادة الأعمال، والعقبات الّتي يواجهها روّاد الأعمال من الفئات السّكانية المحرومة، إضافة إلى طرح حلول من خلال قصص النجاح، والتدريب والإرشاد. 

كما عقدت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank عدداً من الجلسات هدفت إلى مساعدة الشّركات النّاشئة على استقطاب المستثمرين وزيادة الوعي بما يتعلق بالأمن السّيبراني واحتياجات السّوق. 

أسبوع الرّيادة العالميّ 2021: مواضيع تركّز على التّعافي الاقتصاديّ وتمكين الشّركات النّاشئة

وفي جلسة حول أساليب العرض التّقديمي النّاجح تطرّق المؤسس والشريك الإداري ل Nama Ventures محمد الزّعبي إلى أفضل الممارسات لتطوير عرض تقديمي ناجح يستطيع من خلاله روّاد الأعمال استقطاب المستثمرين. 

وفي الوقت الّذي تتعاظم فيه أهمّية الأمن السّيبراني، سلّط خبير الأمن السّيبراني عدي عبد الرّحمن الضّوء على أهمّ المفاهيم الخاصّة بالأمن السيبراني وكيفيّة حماية بيانات ومعلومات الشّركات. 

كما عقدت جلسة حول ريادة الأعمال بصورة عامّة تناول فيها المدرّب فادي بترو أبرز المواضيع الخاصّة بالشّركات الناشئة والّتي تشمل التّعريف بمنتجات الشّركات ونموّ الإيرادات ومراقبة اكتساب العملاء وغيرها من المواضيع. 

تصبّ هذه الأنشطة في جهود أمنية المستمرّة من خلال حاضنة ريادة الأعمال الخاصّة بها The Tank لدعم مشهد ريادة الأعمال في الأردنّ وتعزيزه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.