أبل تكشف عن الجيل الجديد من سمّاعات ال AirPods وماك بوك برو

جاء إعلان شركة أبل مؤخرّاً عن إطلاق الجيل الجديد من سمّاعات AirPods وأجهزة ماك بوك برو ليحقّق خطوة نوعيّة في مجال تجربة المستخدمين الّتي تتمّيز بها الشّركة منذ انطلاقتها عام 1976.

وسيوّفر الجيل الثّالث من السمّاعات اللّاسلكية Airpods عدداً من الميّزات المتقدّمة وغير المسبوقة ستتيح للمستخدمين تجربة صوتيّة فريدة.

فيما سيكون عشّاق ماك بوك برو على موعد مع تحديثات متقدّمة في الأداء والتصميم من خلال الجهاز الجديد بقياسي 14 و 16 إنشاً الّذي كشفت عنه أبل مؤخراً.

الجيل الثّالث من سمّاعات AirPods: الصّوت المكاني الآن حقيقة

يأتي الجيل الأحدث لسمّاعات الأذن اللّاسلكية الحقيقيّة AirPods من شركة أبل بميّزات غير مسبوقة على صعيد التّصميم والأداء.

يناسب التّصميم الجديد الّذي يحتفظ ببلاستيك صلب الأذن بصورة أكبر، كما يشهد تغييرات جذريّة لأول مرّة منذ إطلاقها عام 2016 من خلال سيقات أقصر بكثير من الأجيال السّابقة.

وتتسّم السّماعات الجديدة بمقاومتها للماء والعرق، مع عمر شحن يصل إلى 6 ساعات من الاستماع المتواصل و4 ساعات للتحدّث، وتصل السّاعات إلى 30 مع حافظة الشّحن.

وستتاح الفرصة للمستخدمين ليعيشوا تجربة استماع دون حدود من خلال قوّة التحكم السّهل بالموسيقى والمكالمات الهاتفيّة خصوصاً مع انضمام الجيل الجديد من AirPods لنظام MagSafe البيئي للشّحن اللّاسلكي.

أبل تكشف عن الجيل الجديد من سمّاعات ال AirPods وماك بوك برو

ولأوّل مرّة سيتمكّن المستخدمون من إخراج الصّوت وتحسينه عن طريق ميّزات الجيل الثّالث الجديد الّذي يجمع بين قوّة شريحة H1 والنّظام الصّوتي المصمّم من الشركة.

كما توّفر السمّاعات الجديدة الفرصة للمستخدمين للتحكّم بالتردّدات المنخفضة والمتوّسطة عبر ضبط الميكروفون المواجه للدّاخل للصّوت مع إمكانيّات التتّبع الديناميكي للرّأس والمتوّفرة في AirPods Pro و AirPods Max.

ولا يُعدّ الجيل الثّالث من سمّاعات AirPods الجديدة ثورة في عالم السمّاعات اللّاسلكية بسبب هذه الميّزات فقط بل أيضاً بسبب خاصيّة الصّوت المكانيّ والّذي يعمل من خلال التتّبع الديناميكيّ للرّأس والتّفاعل السّلس بين أجهزة أبل ليقدّم للمستخدمين تجربة الاستماع الأفضل.

وتمّت تغطية الميكروفون بشبكة صوتيّة للمساعدة في تقليل صوت الرّياح، بحيث يظهر صوت السّماعة بوضوح في المكالمات، و تتميز AirPods أيضًا بـ AAC-ELD، وهو برنامج ترميز فائق للكلام يضمن جودة صوت عالية الدّقة بالكامل، ممّا يوفرّ اتصالًا واضحًا وطبيعيًا لمكالمات فيس تايم.

ماك بوك برو يعود بحلّته الجديدة بقياسي 14 و16 إنشاً

وعقب كثير من الترّقب أعلنت أبل أيضاً عن إطلاق ماك بوك برو بحلّته الجديدة بقياس 14 و16 إنشاً وبميّزات سيعيش المستخدمون من خلالها تجربة مميّزة بالفعل.

ويعتبر جهاز ماك بوك برو الجديد بقياس 16 إنشًا قابلاً للتّهيئة مع M1 Pro و M1 Max، معالجات الشركة الجديدة ذات العشرة أنوية مع 8 نوى عالية الأداء و2 من النوى العالية الكفاءة.

كما شهد الجهاز إعادة تصميم حديثة، حيث يبلغ وزن الجهاز 2.1 كيلوغرام مع سماكة 16.8 ميليمتر، وشاشته 16.2 إنش.

وفي هذه النّسخة تمّ استبدال Touch Bar بمفاتيح فعليّة، مع وجود منفذ HDMI على الجانب الأيمن بالإضافة إلى منفذ Thunderbolt 4 وفتحة SD، مع مقبس سماعة الرأس ومنفذين Thunderbolt 4 على اليسار.

أبل تكشف عن الجيل الجديد من سمّاعات ال AirPods وماك بوك برو

فيما يتضمّن ماك بوك برو 14 إنشاً شرائح M1 Pro و Max الجديدة من الشركة، ونتوء، ومجموعة واسعة من المنافذ بالإضافة إلى منافذ Thunderbolt القياسيّة.

ويحتوي الجهاز على شاشة ProMotion MiniLED بقياس 14.2 إنش وبمعدلّ تحديث يصل إلى 120 هرتز، كما يتمّيز الجهاز بحافّات أكثر نحافة من الجيل السابق، ويشتمل أيضًا على نتوء يتضمّن كاميرا الويب بدقة 1080 بكسل ولكن دون ميزة FaceID.

ويعمل الجهاز بدّقة 3024×1964 بكسل، ويمكن تشغيله عند 1000 شمعة سطوع مستدام و1600 شمعة سطوع ذروة.

ويأتي جهاز MacBook Pro الجديد مزوّدًا بذاكرة وصول عشوائي بسعة 16 جيجابايت، مع إمكانيّة التّرقية إلى 32 جيجابايت باستخدام M1 Pro، أو 64 جيجابايت مع M1 Max، بالإضافة إلى جميع المنافذ الجديدة، يضيف MacBook Pro منفذ Thunderbolt ثالث مقارنةً بنظيره بقياس 13 إنشًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *