مباراة الأردن وطاجيكستان

فوز ثمين على الطريق إلى كأس العالم 2026 ونهائيات آسيا 2027

واقعة حماسيّة، هكذا كان الوصف الأدقّ لمباراة الأردن وطاجيكستان، حقّق خلالها النّشامى فوزاً ساحقاً بثلاثيّة نظيفة، حيث لم يكن هذا الانتصار مجرّد فوز في مباراة، بل خطوة كبيرة نحو التأهّل لكأس العالم 2026 ونهائيات آسيا 2027. ويأتي هذا الفوز في إطار مواجهات الجولة الخامسة للتّصفيات الآسيوية المؤهّلة لكأس العالم، ممّا يعزز آمال النشامى في المنافسة على الساحة العالمية.

تشكيلة مباراة الأردن مع طاجيكستان

موسى التعمري

 

قرّر عمّوتة مدرب منتخب النشامى أن يلعب بأقوى أوراقه، ليبدأ مشوار التصفيات “بضمانات كروية” دون مغامرات غير محسوبة، وجاءت تشكيلة مباراة الأردن مع طاجيكستان كالتالي:

  • حارس المرمى: يزيد أبو ليلى.
  • الدّفاع: سالم العجالين، يزن العرب، براء مرعي.
  • الوسط: محمود مرضي، نور الروابدة، نزار رشدان، إحسان حداد.
  • الهجوم: علي علوان، يزن النعيمات، موسى التعمري.

تفاصيل مباراة الأردن وطاجيكستان

الشوط الأول: سيطرة أردنيّة بلا أهداف

انطلق الشوط الأول لمباراة الأردن وطاجيكستان في ملعب عمّان الدولي بحماس كبير من الجماهير الأردنية التي جاءت لتدعم منتخبها وبحضور لافت لسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله؛ شهد هذا الشوط سيطرة واضحة لأصحاب الأرض “النّشامى” على مجريات اللّعب، حيث تمكنوا من الاستحواذ على الكرة بشكل كبير، إلّا أن الحظّ لم يكن حليفهم لتسجيل الأهداف، لينتهي الشّوط الأوّل بنتيجة سلبيّة.

الشّوط الثاني: أهداف الحسم

مع بداية الشّوط الثاني، ارتفعت وتيرة الحماس، وجاءت الدقيقة 51 لتحمل الفرحة الأولى للأردنيين، عندما أحرز علي إياد علوان الهدف الأوّل بعد تمريرة متقنة. هذا الهدف كان بمثابة الشّرارة التي أشعلت حماس اللاعبين والجماهير على حد سواء وأعادت الأمور إلى “نصابها” بالنّسبة لكلّ محبّي النّشامى.

لم يكتفِ النّشامى خلال مباراة الأردن وطاجيكستان بهدف واحد وقرّر محاربوه تعزيز النتيجة وحتّى حسمها، ليواصلوا الضّغط على مرمى الغريم حتّى تمكّن محمود نايف المرضي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 69. ومع اقتراب نهاية المباراة، عزّز إبراهيم سعادة فوز الأردن بإحرازه الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، مؤكداً سيطرة الأردن على اللقاء.

ترتيب المجموعة وأهمّية الفوز

بهذا الفوز، ارتفع رصيد المنتخب الأردني إلى 10 نقاط ليحتل المركز الثاني في المجموعة السابعة، خلف السعودية المتصدرة. في المقابل، تراجع منتخب طاجيكستان إلى المركز الثالث برصيد 5 نقاط. هذا الانتصار ليس مجرد ثلاث نقاط إضافية، بل هو تأكيد على قوة المنتخب الأردني وعزمه على التأهل للدور الثالث أملاً في الوصول لترتيب المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2026 وضمان مكانه في نهائيات آسيا 2027.

المباراة القادمة: مواجهة الحسم

تنتظر منتخب الأردن مواجهة حاسمة أمام السعودية في الجولة السادسة والأخيرة يوم الثلاثاء 11 يونيو المقبل، وستكون هذه المباراة اختباراً حقيقياً لقوّة وإصرار النّشامى على التأهّل. في المقابل، سيواجه منتخب طاجيكستان منتخب باكستان في محاولة لتحسين موقعه في الترتيب.

ختاماً، ومع تحقيق النشامى فوزاً ثميناً بمباراة الأردن وطاجيكستان بثلاثة أهداف دون رد، أصبح الباب الآن مفتوحاً على مصراعيه أمامهم لمواصلة المشوار نحو الانضمام لترتيب المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2026 ونهائيات آسيا 2027. هذا الفوز يعكس الروح القتاليّة والإصرار الذي يتمتّع به النشامى، ويعد خطوة هامّة في مسيرتهم الرياضيّة. كل الأنظار تتّجه الآن إلى المباراة القادمة ضد السّعودية، حيث يأمل الجمهور الأردني أن يواصل منتخبه تحقيق الانتصارات والمزيد من الإنجازات.

U5G

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *