كلّ ما تريد معرفته حول قمّة فوربس Under 30

الخطوة الأولى نحو تحقيق التغيير المنشود في العالم تبدأ بكلّ واحد فينا، وكي تحقّق هذه الجهود الهدف منها لا بدّ من أن تكون مستدامة، من هنا ركّزت أعمال قمّة فوربس Under 30 على هذا المفهوم ابتداءً بالحضور والمشاركين وصولاً إلى المواضيع التي تطرّقت لها.

1500 ضيف من الشّباب تحت سنّ الّثلاثين من منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا تبادلوا الخبرات والآراء حول أفضل الطّرق لتحفيز الرّيادة بين الشّباب وتعزيز روح الابتكار.

كان هؤلاء الضيوف ضمن قائمة فوربس 30 من المؤثّرين ورجال الأعمال والمبتكرين وروّاد الأعمال وركّزوا على مدار ثلاثة أيّام من الفعاليّات في مدينة الجونة المصرية على الاستدامة وتمكين المرأة، وتطوير المهارات والتّكنولوجيا وغيرها.

قمّة فوربس Under 30: الاستدامة وتمكين المرأة

فوربس Under 30

تطرّق المؤثّرون المشاركون في الجلسات التي عقدت ضمن قمّة فوربس Under 30 إلى أهمّية تحقيق التّوازن بين الاستدامة والنّجاح في الأعمال.

وأشار جميع المشاركين والمندرجين في قائمة فوربس 30  إلى أنّ الحاجة إلى إدراج الاستدامة في جميع القطاعات باتت ضرورة ملّحة إلا أنّ هناك تحدّيات مرتبطة ببعض القطاعات دون غيرها مثل الموضة على سبيل المثال.

ويتطلّب تطبيق الاستدامة في هذا القطاع على سبيل المثال التّنسيق مع الموردّين مع مراعاة خصوصيّة الجيل Z المستهدف بجميع الأنشطة والمبادرات خلال السّنوات القليلة القادمة.

تمكين النّساء كان حاضراً بقوّة في قمّة فوربس Under 30 واعتبر المشاركون بأنّه يبدأ من تصحيح المفاهيم مثل تلك الخاصّة بمسابقة ملكات الجمال.

أشار المشاركون إلى أنّ هناك حاجة لإضافة معايير للفوز بالجائزة تتجاوز المظهر الجسدي مثل الثّقة والقدرة على تحقيق الأهداف والنّجاح في مواجهة التحدّيات وغيرها.

ويعتقد المشاركون بأنّ التّمكين الحقيقي يبدأ بتقديم نماذج يحتذى بها للنّساء في جميع المجالات، وتجسيداً لهذا المفهوم، قدّمت المؤسّسة المشاركة والرّئيسة التّنفيذية لشركة Freeziana.com، هدير شلبي قصّة نجاحها.

وقالت شلبي حول ذلك : “في القرية الّتي نشأت فيها، لم تكن هناك فرص عمل، ما دفعني للسّفر بعد التخرّج للعمل في شركة متعدّدة الجنسيات، ولكنّي أدركت أنّني أريد تمكين المرأة للحصول على مصدر دخل ثابت ومستدام، خصوصاً في المناطق الرّيفية والمهمّشة والمحرومة، وعدت إلى قريتي لمساعدة النّساء الأخريات في العثور على عمل. الاستثمار في شخص واحد يعني الاستثمار في الآف الأشخاص”.

الابتكار ثمّ الابتكار

شارك المؤثّرون النّاجحون في مجالات ريادة الأعمال تجربتهم التي ركّزوا فيها على ضرورة العمل المشترك مع جميع الجهات بما فيها المشرّعة والنّاظمة باعتبارها وسيلة لتسهيل آليّة العمل.

إلا أنّ الدّور الذي يقع على عاتق العاملين في هذا المجال يتمثّل في مساعدة هذه الجهات على تحديث القوانين بما يواكب اتّجاهات العالم اليوم.

ولم تغفل قمّة فوربس Under 30 الآثار النّفسية المترتّبة على استخدام مواقع التّواصل الاجتماعي حيث أكّد المؤثّرون والمشاركون بأنّ الضّغوط التي تتشكّل عبر الوقت بسبب مواقع التّواصل الاجتماعي يمكن التّعامل معها من خلال تقبّل الاختلاف والكفّ عن المقارنة مع حياة الآخرين لأنّه لا حياة مثالية أو شخص مثالي.

قدّمت القمّة المزيد من النّماذج النّاجحة مثل المؤسّس والرّئيس التّنفيذي لشركة PaySky وتطبيق Yalla Super، وليد صادق الذي أكّد بأنّ الدّافع الأكبر لروّاد الأعمال هو وجود هدف معنوي، وليس مادّياً وهو ما يساعد على تجاوز الأيّام الصّعبة والتحدّيات.

وفي محاولات القمّة لتقديم نماذج لمؤثّرين ناجحين في مجال السّوشال ميديا قدّم رئيس القمّة ورائد الأعمال والمحاور في شركة Bukhash Brothers، أنس بوخش، ومديرة الخدمات الإبداعية في الشّركة، نور عيد، للجمهور الطّريقة المثلى لبدء مشروع وبناء علامة تجارية قائمة وناجحة.

وتمّ تكريم المبتكرين وروّاد الأعمال المندرجين ضمن قائمة فوربس 30 لعام 2023 في نهاية فعاليات القمّة التي يمكن أن تشكّل خارطة طريق للرّاغبين في الانضمام إلى مجال ريادة الأعمال والابتكار والتّأثير عبر وسائل التّواصل الاجتماعي.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *