الهواتف ذات الشاشات القابلة للطي، مستقبل واعد أم فاشل؟

عمر رضوان الرهونجي - جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

لقد وصل عالم التكنولوجيا إلى ذروته من ناحية الإبداع والإتقان، ولقد ساد الملل وعمَ الأرجاء، فأصبح من النادر رؤية تقنية جديدة لها فائدة وأثر ملموسان، لذلك وصلت الشركات التقنية إلى مرحلة الخمول في مجال الدراسات وبراءات الاختراع، ولكننا لم نفقد بصيص الأمل، خاصة بعد أن رأينا النور المضيء في نهاية النفق المظلم؛ فهل تكون الشاشات القابلة للطي هي هذا النور؟

تعد الشاشات القابلة للطي بصيص أملنا في عالمٍ مليء بالتقنية الناضجة، تتمثل قوة هذه التقنية بالقدرة على جعل الأجهزة العملاقة تتسع في جيبك بكل راحة وسهولة والذي يعد أمراً مذهلاً، صحيح؟

الشاشات القابلة للطي وميزاتها

تعد الشاشات القابلة للطي بصيص أملنا في عالمٍ مليء بالتقنية الناضجة، وتتمثل قوّة هذه التقنية بقدرتها على جعل الأجهزة العملاقة تتسع في جيبك بكل راحة وسهولة، والذي يعد أمراً مذهلاً، صحيح؟

تمتاز هذة التقنية بالقدرة على دمج الأجهزة اللوحية التي نستخدمها في حياتنا اليومية، بمختلف أحجامها، في جهاز واحد؛ فتجعلك قادراً على الاستغناء عن هاتفك النقال وحاسوبك الشخصي واللوحي، مقابل جهاز واحد يمتلك شاشة قابلة للثني؛ فتصبح كبيرة بحجم حاسوبك الشخصي أو صغيرة بحجم هاتفك النقال!

هل من تنازلات مع هذه الشاشات؟

دعنا لا نغرق في بحر الأحلام الوردية؛ فقد تزعجك التنازلات التي تسببها هذه التقنية. لا تحتاج إلى أن تكون عالماً بالفيزياء لتدرك سلوك المواد الفيزيائية؛ فبحسب قوانين الفيزياء، الزجاج يبقى زجاجاً، والزجاج يتعرض للكسر عند ثنيه.

يعد استخدام المواد البلاستيكية عوضاً عن الزجاجية، في الشاشات القابلة للطي، أحد أهم التنازلات التي سوف تزعجك بمجرد استخدامها وتعرضّها للظروف القاسية في حياتنا اليومية، فقد كان استخدام الزجاج أحد أهم التطورات في صناعة شاشات أجهزتنا الإلكترونية. يستطيع الزجاج مقاومة الخدوش بفارق ضخم عند مقارنته بالبلاستيك، ويمتاز بالشفافية العالية والنقاء والوضوح؛ فمن المؤكد أن مشاهدة المحتوى بشاشة ضبابية مليئة بالخدوش العميقة أمر مزعج ومشوش ومؤذٍ للعينين.

تخيّل بأن ظفرك الضعيف الذي تستخدمه للتفاعل مع الشاشة اللوحية، قادر على خدش شاشةٍ قابلة للطي، وليس فقط خدشها، بل ثقبها أيضاً! يعود هذا الأمر إلى ضعف مادة البلاستيك مقارنةً بالزجاج، قد تفكر بالتغاضي عن هذا العيب بوضع لاصق حماية على شاشتك القابلة للطي، لكن هذا الأمر ضارٌ بها بحسب تعليمات الشركات المصنعة.

ماذا عن الأسعار؟

يعد الثمن الباهظ للأجهزة ذات الشاشات القابلة للطي أمراً مزعجاً، وهو بمثابة ضريبة تطور التقنيات الجديدة؛ فلن تكون سعيداً عند حدوث ثقب في شاشة جهازك القابلة للطي، الذي أنفقت آلاف الدولارات ثمناً له.

دعنا ننتظر وصول هذة التقنية العجيبة مرحلة النضج، لتصبح إحدى أهم التقنيات في عصر ممل، ومليء بالتكنولوجيا والتقنيات المتطورة.

الهواتف ذات الشاشات القابلة للطي، مستقبل واعد أم فاشل؟
عمر رضوان الرهونجي - جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.