الأكل بحثاً عن الراحة؟

يمتاز الأكل الصحي بأهمية خاصّة في الحفاظ على جهاز المناعة في أفضل أحواله إليكم الطريقة للقيام بذلك!
فيلما تايلر/ يونيسف

يُعتبر النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط أحد أفضل الأنظمة الغذائية في العالم وأكثرها صحة.

إن كنتم تعيشون في منطقة الشرق الأوسط أو في أيّ مكان في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ضعوا التغذية نصب أعينكم! وذلك لغنى هذه المنطقة من العالم بالأطعمة الصحية إليكم بعضها:

 الحبوب الكاملة: البرغل، الكسكس، الفريكة، الأرز والعدس.

الخضار: القرنبيط، الملفوف، الباذنجان، البصل، البطاطا، الشمندر، البندورة، الجزر، الزيتون، الخيار، السبانخ، البقدونس والخس والجرجير والملوخيّة.

الفاكهة: التفاح والبرتقال وأنواع أخرى من الحمضيات، والموز والتوت بجميع أنواعه.

منتجات الألبان الطازجة بما في ذلك الحليب والبيض والجبن واللبن واللبنة.

الفاصوليا/البقوليات: الفول، الحمص، الفاصوليا الخضراء

المكسرات ومن ضمنها اللوز والفستق والكاشيو والبذور مثل بذر القرع (اليقطين) وبذر البطيخ وبذر عين-الشمس (دوار-الشمس).

الدجاج: الطازج والمجمّد.

أما بالنسبة للحوم، فينبغي أن تحتلّ الجزء الأصغر من الوجبات - وهذا سيوفر النقود ويساعدكم في السيطرة على كمية الدهون المشبعة في غذائك. أضيفوا نكهة طيبة إلى طعامكم باستخدام الأعشاب العديدة التي تمتاز بها منطقتنا، والتي تشمل النعناع والبقدونس والزعتر والريحان. وحين تبدأ هذه الاعشاب بالذبول، بإمكانكم تجفيف هذه الأعشاب في الشمس لاستخدامها لاحقاً على شكل توابل. يمكنكم استخدام التوابل وزيت الزيتون والخل والخردل وعصير الليمون الأصفر أو الأخضر وكذلك العسل واللبن لأضفاء النكهة إلى الطعام.

وإليكم فكرة أخرى عن الوجبات الصحية التي بإمكانكم تحضيرها يوميًّا بالاعتماد على المكونات الغنية التي ستجدونها بسهولة في اسواق المنطقة والدكاكين الصغيرة، مثل السلطة على أنواعها، وهذا يشمل التبولة، أو الفتوش مع الخضار الورقية مثل الزعتر أو الجرجير او الخس وعصير الليمون، وكذلك السلطة العربية المكونة من البندورة الطازجة والخيار والبصل. وعندما يصبح الطقس باردًا قليلاً في ساعات المساء، فلن تجدوا شيئًا يضاهي تناول طبق من شوربة العدس أو الدجاج.

لا تضعفوا أمام الإغراء!

قلّلوا من شراء الأطعمة المغرية مثل رقائق البطاطا المملّحة والمشروبات الغازية المحلّاة والبسكويت والمُثلجات والبوظة، فهذه كلها غنية بالسعرات الحرارية الفارغة وتجعل مبلغ الفاتورة يرتفع عند البقال. استبدلوا هذه المُغريات بوجبات خفيفة صحية مثل الجزر والخيار المقسم التي يمكنكم غمسها في الحمص أو الطحينة. قدّموا الفاكهة الطازجة مقطّعة او كاملة والعصير المجمّد ممزوجاً باللبن بدلاً من المُثلجات او البوظة. كما أن تناول فطائر السبانخ والجبن في ساعات ما بعد الظهر أو في وقت متأخر من المساء هو أيضاً جيد وصحيّ.

اجعلوا من تناول الوجبة أمرًا مُمتعًا: اسألوا أطفالكم: ما الذي تودون تناوله للعشاء هذا المساء؟

أصبح تناول عدد من الوجبات في المنزل أكثر من المعتاد، نمطًا جديدًا للعديد من العائلات في المنطقة والعالم. بإمكانكم أن تخفّفوا من الضغط الناتج عن ذلك بأن تجعلوا وقت الطعام وقتًا ممتعًا. اسألوا أطفالكم في الصباح عمّا يرغبون في تناوله للعشاء؟

استغلوا وقت تناول الطعام للتواصل مع العائلة - تناولوا الطعام معًا على الطاولة، أو بوضع بطانية على الأرض وكأنكم في نزهة ولكنها داخل البيت، وإن كان لديكم مكان في الهواء الطلق وكان الطقس يسمح بذلك، استخدموه لتناول الوجبات.

افصلوا وقت تناول الوجبة عن وقت مشاهدة التلفزيون أو استخدام الإنترنت – متابعة هذه البرامج ومنها التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء تناول الطعام يلهيكم عن الطعام، مما قد يجعلكم تتناولون أكثر من حاجتكم.

هل تحتارون حول ما يمكن الحديث عنه أثناء تناول الطعام؟ تحدثوا عن الأشياء التي ستقومون بها هذا الصيف، شاركوا الطرائف  والنكات، اطلبوا من أطفالكم أن يخبروكم عن شيء واحد مضحك حدث معهم هذا العام، أواطلبوا منهم مشاركة أحلامهم، أو شيء جديد تعلموه: قد تكون كلمة جديدة، أو فكرة ذكية لحل مشكلة، ولا تنسَ أن تبادلهم المشاركة بمثلها! اجعل المحادثة متفائلة وممتعة.

نخوض هذه التجربة معًا، دعونا نحافظ على الإيجابية، ونقاوم التوجه  للطعام والثلاجة!!! ابقوا بصحة جيدة، ابقوا بأمان، كونوا بخير واستمتعوا بخيرات هذه المنطقة.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.