يوم عمّان

وسام الحاج - نعم إن مدينة عمّان مرت بالعديد من الأحداث المهمة التي تجعلها مدينة متميزة نظرًا لما مرت به من أزمات دون أن يحدث لها سوء، حيث أنها انحدرت إلى أن وصل بها الأمر ألا يتواجد بها بشر ولكنها بعد ذلك امتلأت بالسكان بشكل كبير، وتطورت في المواصلات والتعليم والزراعة والصناعة وأيضًا السياحة وسوف نعرض كل ما يخص مدينة عمّان هنا لنعرف قيمتها وجمالها، وما تحويها من معالم أثرية مهمة متواجدة بنفس القيمة إلى يومنا هذا.

أصل تسمية مدينة عمّان 

إن مدينة عمّان أقبل إليها العديد من القبائل إلى أن سميت بهذا الاسم، ففي البداية حضرها الحوثيون والهكسوس إلى أن سكنها بني "عم يون" وسموها بهذا الاسم، وبعد ذلك العهد الروماني حيث استولى عليها أيضًا ومن ثم الفتح الإسلامي الذي سماها عمّان وظلت بهذا الاسم إلى يومنا هذا، ولكنها مرت بالعديد من الأحداث إلى أن وصلت لما هي به الآن وسوف نعرف كل ما يخص مدينة عمّان من حيث الزراعة والطقس الذي يسود البلاد والسياحة ودورها في جذب السياح بشكل كبير.

شكل عمّان جغرافيًا وعدد سكانها

تحتوي على سبعة جبال مهمة وهم جبل عمّان والنصر والتاج والقلعة والجوقة اللويبدة والحسين وهم من أهم الجبال في عمّان، ويوجد بها مناطق مقابلة للجبال وهي وديان وتسمى وادي الحدادة ووادي عبدون وصقره.

ويوجد بها أيضًا المنطقة الغربية هذه المنطقة مرتفعة عن كل المناطق، وهذا ما يميزها عن المناطق الأخرى مثل "الشمس سان"، والمنطقة الشرقية وتعتبر هذه المناطق من الصحراء مثل القويسمة.

أما بالنسبة لعدد سكان مدينة عمان فيصل إلى 3 مليون نسمة والذين يسكنوها هم من الأردن، وأيضًا لجأ إليها عدد من فلسطين والدول العربية والدول المجاورة ومن الخليج وأيضًا الأوربيين المقيمين من اجل الدراسة أو العمل فهي تزداد يومًا بعد يوم.

في العصر القديم أن مدينة عمّان كانت تحتوي على حضارات يوجد هناك أدلة على ذلك من خلال كهوف متواجدة على الجبل، وعاش فيها العمانيون إلى أن حضر الفرس ومن ثم الحكم المقدوني والأطلسي واليونان والرومان فأصبحت مدينة عمّان أكبر مدينة سياحية تقع شرق الأردن.

عمّان

أما في العصر الإسلامي فكان لها أهمية كبيرة جدًا لا يمكن إنكارها وازدهرت في العصر الأموي وأيضًا في العباسي على الرغم من الصعوبات والزلازل التي مرت بها ولكنها لم تفقد قيمتها أبدًا، ثم بعد ذلك أتي العهد المملوكي وتم إنشاء المدارس للتعليم والمساجد لصلاة المسلمين وبعد ذلك حضر العثمانيين.

وبعد ذلك أصبح ملحوظ انه تم مغادرة السكان منها ولكن عندما حضر الشركس سكنوها وعاشوا بها ثم بعد ذلك حضر العهد الهاشمي وتوسعت المدينة كثيرًا وأصبحت مليئة بالسكان بفضل الأمير عبد الله الأول، حيث أنه قام بإنشاء إمارة الأردن التي جعلت من هذه المدينة أهمية كبيرة خاصة بعد ما اتخذها الأمير عاصمة لها، وبعد ذلك أصبح لهذه المدينة العديد من المنشآت المبنية التي جعلت السكان في ازدياد كبير.

ومن ثم هذه الإمارة كبرت إلى أن أصبحت مملكة ومن بعد أن أصبحت مملكة تطورت المدينة كثيرًا على اعتبار أنها عاصمة المملكة، وهكذا استمرت في تطورها إلى الآن وأصبحت الأفضل من قبل واتسع سكانها وما بها من خدمات لصالح البشر.

إن السياحة في مدينة عمّان تشتهر في الصيف نظرًا لأحوال الطقس ويوجد العديد من الأماكن الجميلة التي تسحر من يراها وتجعله يعود مجددًا لزيارتها من مصايف ومطاعم تحتوى على الأطعمة المختلفة، من الشرق والغرب وأماكن للترفيه، كما يوجد أماكن تاريخية منها قلعة عمان الشهيرة، وغيرها من الأماكن المميزة فهي متعددة الأماكن المهمة مثل الأسواق المشهورة بالصناعات الحرفية.

وتشهد مدينة عمّان العديد من المناطق الأثرية المهمة بشكل كبير منها قلعة عمان، ومتحف الآثار والمدرج الروماني، مسجد الحسيني متحف الآثار الأردني وغيرهم من الآثار التاريخية التي لها مكانتها في المدينة، ولا يمكن إهمال هذه المعالم المقدسة الموجودة منذ القدم.

وسام الحاج

أعشق القلم عندما يسير على الورق 📝 • 17 سنة من العطاء وما أزال 🤙🎩 • #سوما

    وسام الحاج has 4 posts and counting. See all posts by وسام الحاج

    وسام الحاج

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *