“ديسايسف”.. تقتحم “الذكاء الاصطناعي” بتكنولوجيا للخدمات الصحية

إبراهيم المبيضين/ الغد- في صناعة حديثة نامية دخلت كل القطاعات الاقتصادية الطبية دون استثناء، بدأت شركة "ديسايسف" DESAISIV الناشئة قبل شهور رحلتها في مجال الذكاء الاصطناعي عبر منصة تشتمل على خوارزميات متخصصة موجهة لمؤسسات قطاع الرعاية الصحية (من مستشفيات وشركات تأمين صحي ومختبرات طبية وشركات أدوية) الذي يشهد طفرة كبيرة في اسواق منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وقالت الشركة الناشئة، التي قام بتأسيسها الأردنيان سائد الخوالدة ومحمد نبهان، بانها تقدّم حلولا مبنية على الذكاء الاصطناعي المتخصصة في معالجة وتحليل بيانات المؤسسات الصحية المالية والتشغيلية والطبية لتقدم ربطا شاملا لأقسامها.

وبينت الشركة أنها توفر تنبؤات مستقبلية بالمؤشرات المالية والتشغيلية والطبية التي تهم المؤسسة الصحية وتؤثر عليها، بهدف مساعدة أصحاب القرار باقتراح توصيات دقيقة مبنية على تحليل شمولي وعميق للبيانات الضخمة، وبطريقة تزيد الإيرادات وتقلل النفقات وتحسن جودة الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.

وقال الشريك المؤسس والمدير التنفيذي في الشركة سائد الخوالدة بأن "ديسايسف" بدأت أعمالها في الشرق الأوسط نهاية 2021 بعد سنة من البحث والتطوير بقيادة الشركة الأم في بريطانيا وبالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين في بريطانيا والشرق الأوسط. حيث مكّنها ذلك من الانتهاء من تطوير وتطبيق منتجها القائم على خوارزميات الذكاء الاصطناعي المتخصصة في القطاع الصحي لتغطي المؤشرات الأكثر أهمية لمؤسسات هذا القطاع في الجوانب المالية والتشغيلية والطبية.

وبيّن أن العملاء في المنطقة متعطشون لاستغلال البيانات الضخمة المتوفرة في القطاع الصحي وتحليلها باستخدام الذكاء الاصطناعي. حيث أبدت أغلب المؤسسات الصحية والشركات العاملة في القطاع الصحي في الأردن والمنطقة اهتمامها بما تقدمه الشركة من حلول ذكاء اصطناعي.

وأكّد أن الشركة تقوم الآن بمحادثات لإغلاق جولة استثمارية أولية من 7 خانات لتدعم عملياتها في المنطقة.

وعن خطط الشركة المستقبلية قال الخوالدة ان هناك خططا لتوسيع قاعدة العملاء في الأردن والسعودية والإمارات لتشمل عدد أكبر من شركات التأمين الصحي والمختبرات الطبية وشركات الأدوية والمستشفيات، والعمل على تطوير المنتج وإطلاق ميزات جديدة لزيادة مقدار التحسينات المالية والتشغيلية والطبية للعملاء الحاليين والمستقبليين.

ومن جانبه قال الشريك المؤسس ومدير الأعمال في الشركة محمد نبهان ان هناك خططا لإطلاق منتج جديد هو "منصة ديسايسف السحابية للذكاء الاصطناعي" والتي ستمكّن أي عميل محتمل في أي مكان من استخدام حلول الشركة التقنية مما سيتيح للشركة الدخول الى أسواق جديدة، والتوسّع في عقد الشراكات الاستراتيجية في المنطقة وحول العالم لفتح أسواق جديدة للشركة.

وعن آلية عمل الشركة بين نبهان أن العمل يجري لربط منتجها السحابي بنظام المؤسسة الصحية الإلكتروني، وتحليل البيانات بطريقة آلية لتصبح قابلة للادخال لخوارزميات الذكاء الاصطناعي بعد أن يتم إجراء تقييم أولي للمؤسسة لتحديد مواطن الخلل في الامور المالية والتشغيلية والطبية، ثم يتم بعد ذلك اختيار عدد من خوارميات الشركة بشكل آلي لعمل تنبؤات مستقبلية للمؤسسة في الامور المالية والتشغيلية والطبية والتي من خلالها تقدم الشركة توصيات real time مبنية على الذكاء الاصطناعي لتتمكن المؤسسة من تحقيق اهدافها الموضوعة مسبقا.

ولتقييم حلول الشركة بشكل مستمر قال نبهان أن الشركة تعمل على تقييم الأثر الكمي والنوعي لتوصياتنا الآلية المبنية على منتج الشركة وكيف ينعكس ذلك على عمل المؤسسة الصحية من حيث زيادة الإيرادات وتقليل التكاليف وزيادة نوعية الخدمة الصحية المقدمة وتوسيع قاعدة التغطية الصحية للمرضى.

وأكد أن الشركة سجلت إيرادات من 6 خانات منذ بداية الربع الثاني من السنة الحالية وحتى الآن، لتصبح واحدة من أسرع شركات التكنولوجيا الصحية والذكاء الاصطناعي نمواً في المنطقة.

وعمل الشريك المؤسس والمدير التنفيذي سائد الخوالدة في قطاع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لمدة تزيد على 8 سنوات كمستشار ومدير البحث والتطوير لعدد من الشركات الأوروبية والبريطانية المتخصصة في والتكنولوجيا الصحية.

والخوالدة حاصل على الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي من جامعة اكسفورد البريطانية والدبلوم في ادارة الأعمال والريادة من جامعة انديانا الأميركية.

وعمل الشريك المؤسس ومدير الأعمال محمد نبهان في مجال تطوير الأعمال في القطاع الصحي وقطاع الشركات الناشئة لأكثر من 8 سنوات. وقام بتأسيس شركة ناشئة وشركة تسويق الكتروني وتحول رقمي انتهت كل منهما بالتخارج بعد أن قدمتا خدماتهما ومنتجاتهما لأكثر من 100 شركة عالمية ومحلية.

ونبهان حاصل على الدبلوم في ادارة الأعمال والريادة من جامعة انديانا الأميركية.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.