PS5 عشاق ألعاب الفيديو على موعد مع تغييرات جذرية وتقنيات عالية

Spread the love

أوّل طرح تجاري للعبة الفيديو "بلاي ستيشن Play Station" كان في العام 1994 من إنتاج شركة سوني اليابانية. وانتشرت البلاي ستيشن بسرعة هائلة ولاقت استحسان واسع النطاق وحققت مبيعات هائلة في جميع أنحاء العالم. ومع دخول التكنولوجيا بقوة على جميع القطاعات، واكبت شركة سوني التقنيات الحديثة وطورت لعبتها لكي تناسب جميع الفئات العمرية بعد أن كانت الألعاب الإلكترونية محصورة بالصغار والمراهقين. أما اليوم وبعد حوالي 20 سنة على انطلاقتها، تستعد شركة سوني إلى طرح PS5 في الأسواق، نسخة جديدة من هذه اللعبة التي تشغل الملايين حول العالم. فما هي المميزات الجديدة التي أدخلتها سوني إلى PS5؟ وهل ستحافظ هذه النسخة الجديدة على نجاحات أسلافها؟

أخبارٌ كثيرة انتشرت عن مواصفات الـ PS5 وموعد طرحها في الأسواق، بعد غياب دام 6 سنوات عن آخر طرح، أي PS4. بعض المدراء في شركة سوني صرحوا سابقاً أن موعد طرح PS5 هو في العام 2020 من دون الإدلاء بأي معلومة إضافية. أما فيما يتعلق بالمواصفات، فبالتأكيد ستتضمن تغيرات جذرية ينتظرها عشاق البلاي ستيشن.

المعالج المركزي للجهاز:

إنه من طرازAMD Ryzen 3000 مع ثمانية أنوية (نواة الذرة)، ووحدة تخزين من نوع SSD لضمان السرعة القصوى. في السابق، كانت تتطلب بعض الألعاب نحو 15 ثانية لعملية Fast traveling، أما اليوم مع هذه الوحدة الموجودة في PS5 هذه العملية ستحتاج فقط إلى 0.8 ثانية فقط. من هنا نرى أهمية هذه النقلة النوعية في منصة البلاي ستيشن.A

دقة 4K:

البلاي ستيشن الجديدة قادرة على تشغيل الألعاب بدقة 4K مع الوصول إلى 60 إطار في الثانية الواحدة. هذا مؤشر ايجابي يدلّ على أن الـ PS5 ستكون منصة قادرة على تشغيل جميع الألعاب القادمة، عكس المنصة الحالية التي تصل إلى 30 إطار في الثانية كحدٍ أقصى.

PS5
جيل جديد من نظارة الواقع الافتراضي:

ما زالت نظارات الواقع الإفتراضي قيد التطوير. ولكن الشائعات تقول أن شركة سوني قد حسمت أمرها في إدخالها إلى نظام الـ PS5 بعد إطلاقها في الأسواق بعام واحد. نظارات الواقع الافتراضي ستكون بدقة ووضوح تصل حتى 144P بتردد 120Hz أو ستكون بدقة 1080P مع تردد 240HZ. هذه التقنية ينتظرها عشاق البلاي ستيشن بفارغ الصبر لأنها ستساهم في إدخال اللعبة إلى واقع أكثر من حقيقي ومليء بالتشويق والإثارة.

فرضت الألعاب التكنولوجية نفسها على حياتنا، واستطاعت أن تستحوذ على الأسواق فور طرحها. لكن البلاي ستيشن ليست كسائر الألعاب الاخرى، بل لها قاعدة شعبية كبيرة بين الصغار والكبار، ولا زالت الرقم الصعب واللاعب الأساس في هذا المجال، ولم تستطع الشركات الأخرى المنافسة أواختراق نجاحات شركة سوني في هذا الإطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *