بطاقة الإئتمان من Apple وسيلة تكنولوجية سهلة وآمنة تحافظ على خصوصية المستخدم

Spread the love

أبل، الشركة الرائدة في المجال التكنولوجي ومقرها الرئيس في ولاية كاليفورنيا، بدأت رحلتها سنة 1976 على يد ستيف جوبز وأصدقائه لبيع الحواسيب الشخصية لشركات عدة. تطورت إلى أن أصبحت ما هي عليه في يومنا هذا. تعمل الشركة على تصنيع وتصميم الالكترونيات الاستهلاكية وبرامج للحواسيب. شهرة شركة أبل وصلت إلى العالم أجمع واكتسبت إحترام جميع الشركات حتى المنافسة لها. لم تتوقف الشركة عن تقديم كل ما هو جديد ومبتكر، وتُطلق اليوم خدمة "Apple Card" لزبائنها من حول العالم بالتعاون مع بنك Goldman Sachs، وهي عبارة عن بطاقة إئتمانية ذكية توفر الكثير من المكافآت للمستخدمين والتي ستصبح متاحة للجميع في الصيف المقبل.

ما هي خدمة Apple Card؟

إنّها كناية عن بطاقة إئتمانية، مصممة لمستخدمي الآيفون، وقادرة على التفوق على جميع البطاقات الإئتمانية الموجودة في الأسواق حالياً. هذه الخدمة سيتم إطلاقها في صيف 2019 وباستطاعة مستخدميها الاستفادة منها في كلّ الأماكن. عمدت أبل إلى التفوق على جميع الخدمات الإئتمانية وكسب ثقة المستخدم من الآن وحتى قبل إطلاقها. مثلاً، الأبل كارد ستكون خالية من جميع الرسوم بما في ذلك رسوم التجديد السنوية وبمعدل فائدة أقل من المتوسط المتداول في الصناعة، كما وأنها تتضمن إمتيازات جديدة كإسترداد 3% من المبالغ النقدية عند استخدامها لشراء منتجات أبل، فضلاً عن الخصومات على منتجات أبل وجوائز يومية.

apple card

وتتوافر في أبل كارد ميزات حصرية، وأبرزها عدم إضطرار المستخدم إلى تذكّر رقم البطاقة، إذ سيتم تخزينه وتغييره عند الحاجة عبر التطبيق الخاص بالخدمة. كثيرة هي المشاكل التي تعترض طريق المستخدم بخاصة عندما يضطر إلى استعراض بياناته المالية، ولكن مع أبل كارد أصبحت الطريقة أسهل بكثير لجهة استخدام المزيد من البيانات المخزنة على مختلف تطبيقات أبل. توفر هذه الخدمة وظائف إضافية للمستخدم مثل الدين، سحب الأموال، وإدارة المكافآت.

شكل جديد متميز

أرادت آبل أن تكسر النمط التقليدي في ما خص شكل بطاقات الإئتمان، فعمدت إلى تبسيط المظهر وفي الوقت عينه رفع قيمتها لدى المجتمع. لن تحتوي أبل كارد على أي معلومة أو توقيع أو حتى رمز، وهي مصنوعة من التيتانيوم تضم فقط اسم المستخدم وعلامة أبل المحفورة بالليزر.

ابل كارد
الأمان

تحرص أبل منذ إطلاقها هواتفها الذكية، على التعامل مع العملاء بشفافية وتأمين الحماية والأمان، وعدم تحويل بياناتهم الشخصية والمالية إلى منتج يمكن بيعه والمتاجرة به. بالإضافة إلى هذا، كل المعاملات مشفّرة لتأمين حماية الخصوصية، ولن تعلم أبل ما الذي قام بشرائه المستخدم أو المبالغ التي صرفها.

نالت شركة أبل ثقة شريحة كبيرة من الناس من حول العالم، ومنذ انطلاقتها تميزت تصاميمها وتطبيقاتها الفريدة التي تسمح للمستخدم التمتع بالحرية والحماية الإلكترونية أكثر من أي شركة أخرى. وتابعت الشركة هذه السياسة مع إطلاقها خدمة أبل كارد، والتي من المتوقع أن تدخل سوق بطاقات الإئتمان بسهولة نظراً إلى نوعية الخدمة التي تقدمها وأهمية المميزات التي ينتظرها المستخدم من قبل كل الشركات والبنوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *