حافظ على طاقة بطارية هاتفك المتنقل بأبسط الطرق

Spread the love

هل شعرت يوماً أن حياتك مهددة بالخطر نظراً لاضطرارك إلى شحن هاتفك المتنقل كل ليلة بسبب ضعف البطارية أو نفاذها بسرعة؟ هل شعرت بالضيق كلّما نفذت بطارية هاتفك تحديداً في الأماكن التي لا يوجد فيها مصدر للطاقة أو التيار الكهربائي؟
يعاني الكثير من مستخدمي الهواتف المتنقلة، من مشكلات تتعلق ببطاريات هواتفهم والتي تؤدي بهم في بعض الأحيان إلى السخط، والرغبة المتزايدة لإستبدال هواتفهم بأخرى، ظناً منهم أنها قد تكون أفضل لناحية طول مدة الخدمة. لكن يوجد العديد من الطرق والوسائل البسيطة التي من شأنها أن تطيل عمر البطارية، وفي الوقت نفسه الوقاية من مخاطر تلف أو إنفجار البطارية بسبب الشحن المتكرر.

إليك بعض النصائح للحفاظ عل طاقة بطارية هاتفك:

الحفاظ على بطارية الهاتف
إيقاف بعض البرامج غير المستخدمة على هاتفك المتنقل

أحدثت تقنية البلوتوث ثورة في استخدام الهواتف في السنوات الماضية، لكنها لم تعد ذات أهمية كبيرة مع ظهور تطبيقات جديدة مميزة يمكنها نقل الملفات بسهولة وسرعة فائقة كـ WhatsApp و Line وغيرها من برامج الدردشة التي يمكن عبرها إرسال واستقبال مختلف الملفات من دون عناء، وبالتالي فإنه لا ضرورة من إبقاء البلوتوث مفتوحاً لأنه يستهلك طاقة أنت في الغنى عن هدرها. وكذلك الأمر بالنسبة إلى قائمة برامج أخرى مثل وضع الطيران، إذ يمكن الاستغناء عنها لعدم وجود الحاجة إلى استخدامها.

الحد من إنارة شاشة هاتفك

إن شاشة الهاتف المنارة تستهلك مقداراً كبيراً من طاقة البطارية، ولمّا كان بالإمكان التخفيف من الإنارة دون التأثير على استخدام هاتفك المتنقل، فإنه من المفيد التخفيف من إنارة الشاشة ليس لتوفير الطاقة وحسب، وإنما للحفاظ على صحة العيون في الوقت نفسه.

الحفاظ على بطارية الهاتف
وقف الاتصال بالانترنت

يستخدم الكثيرون تقنية الاتصال بالانترنت من خلال الواي فاي أو 3G و 4G، لذلك عليك أن تكون ذكياً كلما أردت استخدام هاتفك، فالمعروف أن هذه العملية تستنزف طاقة البطارية لذلك لا حاجة لك لإبقاء الاتصال بالانترنت من خلال 3G أو 4G إذا كنت متصلاً بالواي فاي.

التقليل من اعتماد تطبيقات تحديد المواقع

تُعد تطبيقات تحديد المواقع من البرامج الأكثر إستنزافاً لطاقة البطارية، لذلك يمكنك إلغاء هذه الخاصية من خلال وقف وصول التطبيقات إلى خدمات الموقع أو تعيين المستويات (في Android) لتحديد مقدار الطاقة التي يستخدمونها.

الحفاظ على بطارية الهاتف
عدم ترك التطبيقات قيد التشغيل

تعمل معظم التطبيقات إذا ما تُركت في وضعية التشغيل، لذلك لا بد من إيقافها فور الانتهاء من إستخدامها. إذ تتيح معظم الهواتف الذكية حالياً إمكانية الولوج إلى أكثر من تطبيق في الوقت نفسه، لذا يجب التنبه إلى إغلاق كافة التطبيقات للحفاظ على عمر بطارية الهاتف.

الحد من تنزيل بعض التطبيقات ذات الإشعارات المتكررة

يعمد الكثير من مستخدمي الهواتف المتنقلة إلى تنزيل برامج وتطبيقات تقوم بإرسال الإشعارات المتكررة، لكن ما لا يعلمه هؤلاء هو أن هذه البرامج تؤدي إلى إستهلاك قدر كبير من طاقة البطارية، أما إذا كان لا غنى عن هذه التطبيقات فيمكنك على الأقل وقف الإشعارات غير الضرورية.

لا تلجأ إلى اعتماد وضعية اهتزاز الهاتف

بعض مستخدمي الهاتف المتنقل يحبّذون اعتماد وضعية الاهتزاز لدى استقبالهم للمكالمات الواردة والإشعارات المختلفة، لكن هذه الطريقة تؤدي إلى استهلاك طاقة البطارية لذلك لا تعتمد عليها إذا ما كنت تملك خيار استخدام النغمات الخاصة بهاتفك.

دفعت المخاوف الكثيرة، سواء المتعلقة بنفاذ البطارية أو احتمال إنفجارها، المختصين إلى إحداث ثورة في عالم بطاريات الهواتف. إذ تمكن علماء صينيون في السنوات الأخيرة من ابتكار بطارية ألمنيوم أيون خارقة يمكن إعادة شحنها بثانية فقط، وذلك باستخدام رقائق الكربون التي تبقى محافظة على 91 في المئة من قدرتها حتى إذا ما تعرضت للشحن لنحو 250 ألف مرة. كما تمكن العلماء من ابتكار بطاريات من مواد مختلفة كالماء والصوديوم الموجود في ملح الطعام، فيما لجأ آخرون إلى ابتداع طرق لشحن الهواتف من الطاقة الشمسية أو اعتماد البطاريات النووية التي تدوم لأعوام قليلة. لكن كل هذه الإنجازات والإبتكارات لم تجد طريقها إلى التنفيذ ولم يتم اعتمادها بشكل رسمي من قبل الشركات المصنّعة للهواتف المتنقلة على اختلافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *