الملاكم الرّوسي حبيب يثير الجدل بعد تتويجه بطلاً للعالم بالـ UFC 229

Spread the love

تحمل الرّياضة في طيّاتها الكثير من الأنواع التي ترضي مختلف الأذواق، والإنسان بطبيعته يحب المنافسة وإظهار لياقته البدنيّة وقوّته لا سيما في الرياضة التي يتقنها، وعلى الرّغم من كلّ ذلك تبقى للرّياضة سمة خاصة بالمنافسة وتقبُّل الخسارة، ولكن في بعض الأحيان لا تجري الرّياح بما تشتهي السّفنُ.

إحدى تلك الرّياضات الفرديّة والتّي تكون فيها المنافسة إما غالب أو مغلوب هي الفنون القتاليّة المختلطة، فليس بالأمر السّهل أن تمارس هذه الرّياضة، لأنها تحتاج إلى لياقة وقوّة بدنيّة أكثر من غيرها من الرّياضات، كما على المرء أن يتحمّل كل تبعاتها ناهيك عن الإصابات والكدمات التّي تُحدثها. أمّا على الصّعيد النّفسي، فإنّها تتطلّب من ممارسيها التحلّي بالكثير من الحكمة والوعي لكي لا تتحوّل المنافسة إلى عراك قاتل.

UFC 229

أحد أهم الملاكمين الذّين برزوا هذا العام وكان حديث الإعلام، الملاكم الرّوسي حبيب نورمحمدوف، البالغ من العمر ثلاثين عاماً. فاز حبيب بالبطولة العالميّة والمعروفة بالـ UFC 229 على منافسه الإيرلندي كونور ماكغريغور، ليصبح بطل العالم في الفنون القتالية المختلطة، محققاً سلسة من الانتصارات بلغت 27 انتصاراً وسجلاً خالياً من الهزائم. ولكن ما لم يكن في الحسبان هو الإشكال الذي وقع بعد المباراة بين البطلين والذّى أجبر اتّحاد اللّعبة والبطولة على اتخاذ عدّة خطوات منها إيقافهما لمدّة محدّدة عن اللّعب وفرض غرامات ماليّة عليهما. إذ حدث ما لم يكن بالحسبان؛ فبعد الاستفزازت التي مارسها كلاً من حبيب وكونور قبل المباراة، وما رافقها من أخبار عبر الصّحافة؛ حصل تلاسُن بين الطّرفين خصوصاً بين فريق كونور وحبيب عقب فوز الأخير. مما ادعى حبيب للقفز خارج الحلبة ليهاجم فريق كونور، وفي المقابل هاجم مساعد حبيب كونور ودخل إلى الحلبة، وهذا الأمر يُعدّ مخالفاً للقانون، لتشهد المباراة بعد ذلك حالة من الهلع والفوضى قبل أن يتدخل اتحاد اللعبة. وقد نفى رئيس الاتحاد لاحقاً أن يكون حبيب قد جُرّد من حزامه، ولكنه أكد أنه سيتمّ دراسة ملفّه، وجاءت ردود الفعل على ما جرى أيضاً من الملاكم المعتزل مايكل بيسبينغ الذّي صرّح بأن حبيب لعب بطريقة رائعة وردّ على كلّ الاستفزازات داخل الحلبة، ولكن ما حصل خارج الحلبة دمّر سمعته ومستقبله.

وعلى الرغم من هذه الأجواء المشحونة، إلا أن الملاكم الرّوسي لم يأبه لكل الانتقادات وقرارات الاتحاد، إذ تحدّى حبيب في سابقةٍ تاريخيّة بطل العالم السّابق الملاكم الأمريكي الشهير فلويد مايويذر البالغ من العمر 41 عاماً، الذي لم يُهزم قط، وفاز في خمسين مباراة ووجه إليه الحديث قائلاً: "نحن بطلان لم نُهزم بعد، ولكن لا يوجد في الغابة سوى ملك واحد وهو أنا".

الملاكم الروسي حبيب

استفز هذا الكلام الملاكم الأمريكي الذي قَبِل التحدي وعاد عن قرار اعتزاله، وسيتواجه مع حبيب في لقاء قد يكون الأضخم والأقوى في تاريخ لقاءات الألعاب القتالية، فما الذي ستشهده هذه المباراة الحدث...!

الروسي حبيب
الملاكم حبيب

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *