منصة إدراك، العلم لمن يريد

Spread the love

"أطلقنا إدراك لكي ندرك ما فاتنا، وندرك المستقبل الذي يليق بنا وتاريخنا وبرسالة بعثت إلينا بدأت بإقرأ"، تختصر هذه الكلمات لجلالة الملكة رانيا العبدالله أهمية منصة إدراك الإلكترونية التي تأسست في العام 2014 كمبادرة من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، وأعلنت جلالة الملكة مؤخراً عن التحديثات والتطويرات التي أدخلت على المنصة فيما يتعلق بالتعليم المدرسي.

إدراك

 ففي ظل تعاظم دور التعليم الإلكتروني الذي بات يشكل منافساً قوياً للمناهج التعليمية التقليدية في ظل الثورة الإلكترونية التي يشهدها العالم، بات لزاماً على الدول العربية مواكبة هذه التطورات والارتقاء بالنظم التعليمية لتتماشى مع أدبيات التكنولوجيا وأدواتها لإنشاء جيل على مستوى أقرانه في كل ما يتعلق بالعلم والتقنيات الحديثة.

ويأتي إطلاق منصة إدراك الإلكترونية للتعلّم المدرسي في الأردن، ليشكل خطوة أساسية ستساهم في توفير تعليم نوعي لملايين الطلبة في الأردن والعالم العربي، خاصة الطلبة اللذين حتمت عليهم ظروف اللجوء والنزاعات من الالتحاق بالمدارس. إذ تشير الأرقام إلى وجود أكثر من 15 مليون طفل عربي خارج المدرسة بسبب النزاعات والنزوح.

أهمية منصة إدراك الإلكترونية

إدراك توفّر مجاناً مواداً تعليمية إلكترونية مفتوحة المصادر باللغة العربية لطلبة المدارس والمعلمين، كما سيستفيد الآباء منها لدعم مسيرة أولادهم المدرسية. ولقد كانت الانطلاقة بمادة الرياضيات، على أن تضاف مواد أخرى إلى المنصة في المراحل المقبلة.

يتطلب التعليم في الدول العربية عموماً وفي الأردن خصوصاً نقلة نوعية يجب أن تطال البنية التحتية والمعلمين والمناهج، ومبادرة مثل "إدراك للتعلم المدرسي" قد تشكل جسراً لإحداث التغيير المنشود. ولقد دخلت المنصة في شراكة مع شركات الاتصالات العاملة في الأردن، بهدف إتاحة الفرصة للأردنيين لتصفح وتنزيل محتوى إدراك دون استهلاك يذكر لحزم الانترنت على الهواتف الذكية.

تعمل إدراك بالشراكة مع edX وهي إحدى المنصات التعليمية الإلكترونية الأولى على مستوى العالم والتابعة لجامعة هارفرد الأميركية ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. تهدف المنصة إلى إيصال تعليم إلكتروني عالي الجودة باللغة العربية لكل من يريد العلم تحت شعار العلم لمن يريد.

استرداد الضريبة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *