مفاتيح مقابلات العمل الناجحة: تحضيرات ما قبل المقابلة

Spread the love

سواء كنت خريجاً جديداً أو صاحب خبرة تسعى لتغيير مسارك المهني أو مكان عملك فإن مقابلة العمل خطوة مهمة في أغلب الشركات لكي تتمكن من الحصول على الوظيفة التي تسعى لها. تتوفر على شبكة الانترنت العديد من المواد التي تهم الباحث عن العمل. جمعنا لكم من فريق أمنية للتوظيف واستقطاب الكفاءات أهم الخطوات التحضيرية التي تساعد المتقدم لوظيفة ما، على خوض مقابلة عمل ناجحة وترك انطباع إيجابي لدى مدير العمل وموظف الموارد البشرية.

التحضير لمقابلة عمل

ابحث وحضّر
في هذا الجزء سنتناول الجهد الذي عليك أن تبذله لكي تكون مستعداً خلال المقابلة. بدايةً، يجب أن تكون على معرفة شاملة بكل المعلومات المتعلقة بالشركة: بداياتها، تاريخها، منتجاتها، ووضعها في السوق، والشركات المنافسة لها.

وإذا كنت تعرف أحداً يعمل في الشركة، فعليك بالسؤال عن ثقافة الشركة، طبيعة القسم المعني وصفات فريق العمل. كن على علم ودراية بالوظيفة التي تقدمت إليها، وباشر بقراءة الوصف الوظيفي للمنصب الذي ترغب بالتقدم إليه. تعرّف على المهارات والقدرات والخبرات المطلوبة للوظيفة، ثم قم بتحديد 10 نقاط على الأقل تدلل على أهليتك للوظيفة.

لنفرض أن راية تقدمت لشاغر موظفة خدمة عملاء، فعلى راية تحضير أدلة من مؤهلاتها وشخصيتها تبرهن من خلالها أنها الشخص الأفضل لهذه الوظيفة؛ مثلا:
1) قدرتها على التواصل مع مختلف الشخصيات
2) مهارتها في التعامل مع حالات الغضب التي يظهرها بعض الناس
3) شغفها للتعامل مع الناس
4) خبراتها السابقة في هذا المجال إن وجدت

هذه النقاط ستساعد راية خلال المقابلة على إبراز نقاط قوتها، وإقناع أصحاب القرار بأنها الشخص المؤهل لهذه الوظيفة.

عليك أيضا استنباط خطة لملىء الفجوات من خلال تحديد نقاط التحسّن والتعلّم غير المتوفرة لديك في هذه اللحظة.

فنادراً ما نجد الشخص المثالي المؤهل لكافة متطلبات الوظيفة من كل نواحيها. لذا غالباً ما يكون الشخص الأكثر ملائمة للوظيفة هو ذلك الشخص الذي يدرك جيداً متطلبات هذه الوظيفة وماذا يترتب عليه لتمكين قدراته. وبذلك قد يستطيع إقناع المعنيين بأنه أهل للإختيار، حتى وإن لم يطابق متطلبات الوظيفة بالكامل.

على سبيل المثال؛ وليد طالب تخرج حديثاً يرغب في وظيفة في قسم المحاسبة ضمن شركة أنظمتها الداخلية باللغة الإنجليزية، لكنه لا يملك الدراية بالمصطلحات الانجليزية في مجال المحاسبة.
قدرة وليد على تحديد هذه النقطة، ومن ثم العمل على تعلم المصطلحات الخاصة بمجال المحاسبة من خلال دورة تعلم ذاتي إلكتروني، سيقنع أصحاب القرار أنه الشخص الملائم لمستوى مقبول وأنه قادر على تطوير نفسها اذا حصل على الوظيفة ليصبح أقرب للمتطلبات الوظيفية.

توقّع
توقع الاسئلة التي قد يتم طرحها عليك، وحضّر إجابات تسعفك خلال المقابلة. مدة المقابلة عادة ما تكون بين ١٥-٣٠ دقيقة حسب نوع الوظيفة، وعلى المتقدم للوظيفة استغلال هذا الوقت لكي يقنع صاحب القرار بأنه الشخص المناسب.

في عالم مقابلات العمل/ الوظيفة تنقسم الأسئلة على الشكل الآتي:
• الأسئلة التقليدية: "عرّف عن نفسك"، "لِم تريد الانضمام لشركتنا"؟ "ماذا يميزك عن غيرك"؟ "ما هي نقاط قوتك\ضعفك"؟....
هذه الأسئلة ستستطيع إجابتها بشكل سلس إذا أتممت عملية البحث والتحضير.

• الأسئلة السلوكية: أفضل طريقة لتكوين فكرة عن أداء الموظف في المستقبل هو تاريخ هذا الموظف وأداؤه في الماضي بشكل عام، حيث أن الناس تتبع أنماط في تصرفاتها، وقلما يُكسَر هذا النمط. فعليه يُسأَل المتقدم لوظيفة كيف تعامل مع موقف معين في الماضي، لبناء فكرة عن نمط سلوك هذا الشخص.

الأسئلة قد تأتي على النحو الآتي: هل واجهت مشكلة مع أحد زملائك في العمل في الماضي؟ كيف تعاملت مع هذا الخلاف؟

• أسئلة افتراضية: الهدف من هذه الأسئلة هو التنبؤ بردود فعل المتقدم للوظيفة ضمن مواقف من المتوقع حدوثها خلال ممارسة العمل في هذه الوظيفة.

مثلاً، لو تم اختيارك لهذه الوظيفة وطلب منك إنجاز مهمة معينة ضمن ساعتين، بينما تحتاج المهمة فعلياً ليوم عمل كامل، كيف ستتعامل مع هذا الموقف .

عند الإجابة عن مثل هذه الأسئلة (السلوكية والفرضية)، تذكّر المميزات التي بجب توفرّها بالشخص المناسب لهذه الوظيفة، وحاول أن تستذكر أمثلة حقيقية مررت بها تبرز هذه المميزات.

• أسئلة تقنية: هذا النوع مرتبط بالوظيفة نفسها، مثل تعريف مصطلح تقني معين أو تفصيل خطوات عملية معينة لإنجاز مهمة ما مرتبطة بطبيعة الوظيفة.
مثلًا، قد يسأل شخص حديث التخرج في عالم المحاسبة عن أنواع القوائم المالية أو كيفية تسجيل الاستهلاك السنوي على الموجودات في الميزانية.

كن على أهبة الاستعداد
قبل كل شيء احرص أن تتواجد قبل موعد المقابلة بـ٥-١٠ دقائق. تذكر أن أصحاب العمل هم بصدد اختيار شخص ليعمل ضمن الفريق، ما يعني أن الشخص الذي سيختارونه سيعمل معهم عن قرب، وسيكون معهم ويجالسهم ساعات طويلة. فيجب عليك أن تتأكد من أنك تعكس أفضل صورة عن نفسك، من حيث هندامك والنظافة الشخصية فكلها أساسيات لا يستهان بها.

ارتدِ زياً مناسباً للوظيفة التي تتقدم إليها وكن في أحسن حلة؛ فاذا تقدمت لوظيفة ضمن المبيعات للحسابات الاستراتيجية، فاحرص أن ترتدي بدلة رسمية. أما إذا تقدمت لوظيفة مطوّر برامج، فيمكن ارتداء لباس أنيق ولكن غير رسمي.

لا تحبط نفسك بما تسمعه من أن "الناس لا يعينون إلا بالواسطة"، فهذا غير صحيح، فما من صاحب مال أو مصلحة يضع مستقبل أعماله في أيدٍ غير مؤهلة!

التحضير لمقابلة العمل سيخفف عنك التوتر، وسينعكس إيجاباً على نفسيتك وثقتك بنفسك أثناء المقابلة. نتمنى أن تساعدك هذه النصائح على اجتياز المقابلة بنجاح.

وسنتواصل معكم من جديد حول التعامل مع مقابلة العمل، المرغوبات والمحظورات.

umniah careers

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *