أمور بسيطة قد تؤثر على تواصلك عبر الشبكة العنكبوتية

Spread the love

مرادفات متعددة دخلت إلى يومياتنا وباتت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا؛ الهاتف المتنقل، الإنترنت، الواي فاي، واتساب، فايسبوك، انستغرام… وغيرها من مرادفات هذا العصر الحديث الذي نعيش فيه، عصر التكنولوجيا والحوسبة والمجتمع الشبكي حيث لا مكان لمن لم يواكب المتغيرات المتسارعة ويدخل القطار الرقمي.

 وعلى الرغم من التطور المتسارع لتقنيات الإنترنت، وما توفره الشبكات اللاسلكية «واي فاي»، من مرونة في التنقل وسهولة اتصال أي جهاز تقريباً بالإنترنت، إلا أنها في بعض الأحيان تٌسبب متاعب كضعف الإشارة وبطء السرعة. ولكن قد تتفاجىء أن الحلول لتخطي هذه المشكلات بسيطة ولا تتوقعها.

انتبه من جيرانك:
إن تداخل الموجات اللاسلكية بعضها ببعض يسبب ضعف في جودة الاتصال اللاسلكي أو بطء في سرعة التحميل؛ فمعظم الشبكات اللاسلكية وشاشات المراقبة وأدوات التحكم تستخدم تردد 2.4 جيغا هيرتز لعملها، وهذا يعني أنك أنت وجيرانك على الأرجح تستخدمون نفس الترددات الأمر الذي يزيد من التأثير السلبي على جودة الاتصال اللاسلكي.

المكان الصحيح لوضع الموجِّه “Router:
يلعب المكان الذي نضع فيه الموجِّه “Router” دوراً في التأثير على جودة الاتصال اللاسلكي أو بطء سرعة التحميل. فالحجارة والحديد والمعادن لها تأثيرات سلبية، في حين لا نواجه هذه التأثيرات السلبية عند استخدام الخشب والزجاج والبلاستيك. من هنا يجب التنبّه إلى وضع الموجِّه على رف خشبي للحصول على أداء أفضل. كما أن الجدران الحجرية التي تفصل بين الموجِّه وغرفة الاستخدام أو وجود مطبخ أو حمام بينهما، من الأمور التي تؤثر سلباً على الإرسال.

الأدوات الكهربائية:
 الأضواء التي تنتشر في المنزل بكثرة إلى جانب الأدوات الكهربائية، وعلى رأسها الثلاجة ومكبّرات الصوت وأجهزة مراقبة الأطفال والهواتف اللاسلكية تقلل من سرعة الواي فاي بنسبة 20{f9e613f517110994348d69a5797a353d87ee03cef25d7bb6efd85f4964c1c644}، والسبب من وراء ذلك أن كل هذه الأجهزة تنقل موجات الراديو التي تتشابه مع الإشارات المرسلة من قبل الموجِّه “Router”.

 ضيوفنا قد يسببون بإضعاف الإنترنت:
إن تواجد عدد كبير من الأصدقاء والأقارب والضيوف في المنزل قد يسبب ضعفاً بإشارة الإنترنت، فالأجسام المادية تقلل من انتقال إشارات وترددات الواي الفاي، لذا يجب التنبّه إلى وضع الموجِّه في المكان الذي لا يتواجد فيه أشخاص كثيرون.

موقع المنزل:
يؤثر موقع المنزل بشكل كبير على سرعة الإنترنت، إذ أن هناك بعض المناطق والأماكن لا يوجد فيها تغطية كبيرة تدعم خدمة الإنترنت.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *