لديك زوّار يحبون المغامرة؟

Spread the love

5 حقائق تجعل من الأردن وجهة سياحيّة تستحق الاستكشاف

إن كنت من الباحثين عن المتعة والمغامرة وتعشق ذلك الشعور حين يتدفق الأدرينالين في جسمك، ستجد حتماً في المملكة الهاشمية ملاذاً لكل أحلامك التي ستضاهيها الحقيقة وتفاجئك.

سيعيش الباحث عن سياحة المغامرات واكتشاف الطبيعة تجربة فريدة، نتيجة توفر عاملين مهمين في الأردن، الأول الطقس المعتدل طيلة أيام السنة والثاني هو تنوع المواقع التاريخية والتضاريس الطبيعية. خمس اقتراحات لمحبي المغامرة والإكتشاف والإستمتاع بالطبيعة:

سفاري المها: بين أحضان محمية الشومري، أول محمية أردنية، تنتظرك رمالٌ ذهبية تعيش في ربوعها أجمل المها العربية. إنها سفاري المها التي تفتح ذراعيها للسائح لتأخذه في رحلة سفاري لا تنسى؛ يكتشف من خلالها الزائر جمال هذه المحمية. وتمتد بعض الأودية والتلال المنخفضة وسهول الحماد (حجر بازلتي)، على مسافة 10 كيلومترات، حيث سيتاح للزائر رؤية الحيوانات عن قرب بدءاً من المها وصولاً لغزال الريم والنعام والحمر الآسيوية وزيارة الغزلان في حظائرها وبالطبع التمتع بلحظة غروب الشمس.

وادي موسى

وادي موسى: أحد أجمل المناطق الأثرية في المملكة، يقع في جنوب الأردن حوالي 250 كم من عمان و100 كم شمال العقبة ويحدّه مدينة البتراء الأثرية.  يمكن للزائر القيام  بالكثير من الأنشطة المميزة من تسلق للصخور الضخمة والإنزالات الجبلية من المرتفعات الشاهقة إلى إستكشاف المغارات وركوب الجمال والخيول والتجول في السيق، وهو شق صخري بارتفاع يصل إلى 80 متراً من الصخور الملونة مع أرضية من الحصى. ومن خلال هذا السيق يتوجه السائح سيراً على الأقدام أو عبر ركوب الإبل والخيل للوصول إلى المدينة الوردية البتراء وتحديداً سيقف أمام الخزنة، التي يبلغ ارتفاعها 43 متراً وبعرض 30 متر منحوت في الصخر الوردي وتتلون مع شروق الشمس أو غروبها بألوان تسلب الألباب.

وادي الهيدان

وادي الهيدان: منطقة ملائمة لمحبّي التخييم وممارسة التسلق والسباحة واكتشاف الطبيعة فضلاً عن السهر على ضوء القمر. هو وادٍ متوسط المستوى تحيطه بحيرات طبيعية للسباحة وشلالات خلابة في منطقة مادبا، ويتميز بتعرجات وتضاريس قاسية، يصُب نهره في البحر الميت.

مسار مادبا الثقافي: هذا المعلم السياحي التراثي والديني يدعونا إلى التأمل. يمر المسار بثلاثة مواقع حج مسيحي معتمدة من قبل الدولة، إلى جانب مسار يمر بموقع تراثي معتمد من منظمة اليونسكو منذ العام 2004، ويقع في محافظة مادبا. ينطلق المسار من مغاور وصولاً للمغطس ويمر بجبل نيبو بطول 70 كم. يتوفر في المسار أماكن للتسوق أيضاً.

مسار عجلون السياحي: من أهم المسارات الخاصة بالسياحة الدينية والطبيعية وهي معروفة بالمورث الثقافي الشعبي. يقع وسط غابات وأودية وعيون ماء، وينطلق من مثلث اشتفينا – راسون –عرجان – وادي اليابس – طاحونة عودة – باعون – لستب – تل مار إلياس وتنتهي في قلعة عجلون.

الأردن بانتظارك، لتمضية أوقات لن تنساها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *