البلوك تشين

umnicoin
Spread the love
مستقبل جديد للتجارة الإلكترونية

تلعب التكنولوجيا دوراً محورياً في المجال الإقتصادي، لا سيما في ظل انتشار التقنيات والابتكارات التي تشكل عنصراً أساسياً لتحقيق التنمية المنشودة. وفي هذا السياق تبرز تقنية البلوك تشين والتي هي عبارة عن تقنية تسجل المعاملات والصفقات وتقوم بإدارتها. لماذا أطلق عليها هذا الإسم؟ لأن كل معاملة يتم تسجيلها تسمى كتلة أو بلوك، وكل كتلة تضم بعضاً من معلومات الكتلة السابقة التي تعود للمتعامل نفسه، أي سلسلة من الكتل المتتالية. هذه التقنية بإمكانها حل العديد من المعاملات بأقل وقت وأقل كلفة وتساهم في تطوير الأعمال.

تجديد طرق دفع المعاملات

أطلقت البولوك تشين أول تطبيق لها مرتبط بالمعاملات المالية، مثل البيتكوين وغيرها من التطبيقات. ستميز هذا التطبيق باللامركزية، أي أن باستطاعة التاجر والشاري فقط، التحكم في عمليات البلوك تشين من دون طرف ثالث، قد يتلاعب بالعملية بأكملها. والأهم من هذا كله أن لا البنوك ولا حكومات الدول باستطاعتها التلاعب بقيمة عملات البلوك تشين.

تحسين إدارة سلسلة التوريد

إن هذه الإدارة يمكن أن تشوبها العديد من المشاكل بخاصة في ما يختص بأعمال التجارة الإلكترونية وسلسلة التوريد. من هذا المنطلق، من المرجح أن تلعب البلوك تشين دوراً فاعلاً في حل الكثير من المعضلات المتعلقة بسلسلة التوريد مثل حفظ السجلات وتتبع المنتجات، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تخفيض نسبة الفساد.

إرتفاع نسبة الشفافية في عملية التجارة الإلكترونية

يواجه تجار التجزأة في العديد من بلدان العالم إتهامات كبيرة مثل عدم الشفافية، ولم تسلم مواقع التجارة الإلكترونية من الإتهامات. وبالتالي، فإن تطبيق البلوك تشين سيساعد في مراقبة عمليات البيع وحماية البائع و الشاري. وستكون الشفافية سيدة الموقف، من دون الخضوع إلى الإبتزاز أو العمليات الغير سليمة.

الأمان

تعتبر البلوك تشين أكثر المنصات الإلكترونية والرقمية أماناً في العالم. فهي تستخدم التقنيات الأكثر حماية مثل الـ DLT التي تعتبر مثالية لتنفيذ التجارة الإلكترونية. كل ما يهم المستهلك هو عدم الكشف عن بيانات شخصية وحساسة في ظل ارتفاع نسبة الهجمات الإلكترونية عشرة أضعاف. لذلك، فإن اعتماد البلوك تشين هو المفتاح لحل هذه التحديات.

النقد الحقيقي

تستطيع المراجعات، إن كانت جيدة أو سيئة، أن تؤثر على آراء المستهلك. لذلك وبسبب المصداقية التي ترافق تطبيق البلوك تشين، أصبح باستطاعة التاجر والمستهلك أن يحصل على المعلومات والمراجعات الصحيحة عن طريق مراجعة كل الآراء قبل وضعها على الشبكة. وبهذه الطريقة لا يمكن التلاعب بالمعلومات من قبل طرف ثالث.

من المتوقع أن تشهد التجارة الإلكترونية ثورة حقيقية مع تطبيق البلوك تشين، على الرغم من أن هذا الأمر قد يستغرق بعض الوقت. فإلى جانب خاصية السرعة، فإن البلوك تشين من شأنها تسهيل معظم الأنشطة التي تسمح بها أنظمة التجارة الحالية دون تدخل أيّ طرف ثالث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *