عطلات نهاية الأسبوع الشرق أوسطية دول عربية عديدة تستحق الزيارة والاستمتاع بجمالها

Spread the love

تتميز دول منطقة الشرق الأوسط بطبيعتها الخلابة التي تسمح للسائح تمضية عطلات مسلية ومفيدة. ويُعتبر قرب المسافات بين الدول الشرق أوسطية ميزة للسائح العربي الذي يمكنه التنقل بين عدة مواقع في وقتٍ قصير. فمسافر اليوم يعتمد على الرحلات القصيرة المدى، فأصبحت رحلات نهاية الأسبوع الأكثر شيوعاً بين أوساط المسافرين لعدم تمكنهم من الإبتعاد إلى فترات طويلة.

من مصر إلى دبي والبحرين والأردن ولبنان وعُمان وغيرها من الدول، كل واحدة تتميز بطبيعة خلابة وفريدة. وفي كل دولة تستطيع زيارة أماكن كثيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

لؤلؤة الخليج

 دبي، لؤلؤة الخليج ومنارتها. هذه المدينة التي تجمع بداخلها كل الأجناس والألوان والمعتقدات تستحق الزيارة ولو لفترة قصيرة مثل نهاية الأسبوع. تشتهر دبي بهندستها المعمارية الحديثة وأبراجها المميزة والفريدة مثل برج خليفة. أما في حال كنت تريد ممارسة الرياضة، لا تفوّت رحلة سفاري صحراوية مليئة بالمغامرة والتشويق.

مملكة العز

تفتح المملكة الهاشمية الأردنية ذراعيها لاستقبال الزوار والسياح، مملكة العز تتميز بتاريخٍ حضاري وتنتشر في مدنها أبرز وأهم المعالم التاريخية والأثرية. أول مكان يأتي إلى الذهن هو مدينة البترا الوردية، إحدى عجائب الدنيا السبعة، ونهر الأردن والبحر الميت أحد أهم المناطق السياحية للاستشفاء البيئي على مستوى العالم.

مملكة العز
مصر أم الدنيا

هذا البلد الأفريقي الأقدم في العالم، الغني بالثقافة والتراث الفرعوني. أول مكانٍ يجذب السواح في مصر   الأهرامات ذات الأهمية الكبرى والتي تقف أمامها عاجزاً عن إعطاء أي ردة فعل نظراً إلى عظمة البناء، وصمودها كل هذه السنوات أمام الحروب والكوارث الطبيعية.

مصر أم الدنيا
جزيرة الخليج

البحرين، هذه الجزيرة الصغيرة تضم أهم الحلبات لرياضة السرعة فورمولا وان، وهي تستقطب الآلاف لتمضية عطلة نهاية أسبوع رياضية بإمتياز. أما في حال عدم الرغبة بممارسة الرياضة، قُم بزيارة العاصمة المنامة وأسواقها الجميلة.

البحرين
لبنان قطعة سما

لبنان، هذا البلد الغني بالثقافة والتراث والمعالم السياحية والطبيعية، يتيح المجال أمام الزائر لزيارة  كل مناطقه ومعالمه السياحية مثل بعلبك، الأرز، صور، بيت الدين في يومين أو ثلاثة أيام. وهو من البلدان القليلة في الشرق الأوسط التي تنظم أهم الحفلات التي تضم فنانين عالميين، والتي يتابعها الكثير من العرب خلال تمضيتهم عطلتهم في ست الدنيا بيروت.

لبنان قطعة سما
السلطنة الخضراء

تتمتع سلطنة عمان بموقعها الوسيط كبوابة بين شرق العالم وغربه، ولقد تميّز العمانيون في علاقتهم مع البحر وأمواجه الذي نقلهم إلى أقصى الشرق والغرب. عند زيارة سلطنة عُمان لا بد من زيارة صحرائها، لكن الميزة الأساسية هي في جنتها الخضراء الخاصة بها "الجبل الأخضر"، الذي يُعتبر من أعلى القمم الجبلية الموجودة في شبه الجزيرة العربية.

سلطنة عمان

يستحق الشرق الأوسط الزيارة، والتعرف على غنى بلدانه الطبيعي والحضاري والتاريخي، وعلى عادات الشعوب وثقافاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *