10 أماكن تختبئ فيها الجراثيم… هل تعلم ما هي؟

يظن البعض أن الجراثيم من حولهم تختبئ في أماكن واضحة، ولربما غسل اليدين بعد العمل في الحديقة أو الإهتمام بمريض أو استخدام المرحاض أو تغيير حفاضات الأطفال تكفي لتجنب كافة الجراثيم. في الواقع، نخطئ حين نسهو عن أماكن أخرى في المنزل وخارجه تجعل منها الجراثيم ملجأ لها.

تتفاعل أيدينا باستمرار مع الأشياء الموجودة من حولنا، فبها نلمس الأسطح والأشياء ونصافح الأشخاص الآخرين، وبها نمسح الوجه والعينين والأنف ونتناول الطعام. هكذا تختار الجراثيم طريقها للهروب من أماكن اختبائها والعبور إلى جسمنا.

نستعرض فيما يلي بعض الأماكن التي تختبئ فيها الجراثيم وذلك لتجنبها ومكافحتها والحد من بعض الأمراض التي تسببها لتوفير حياة أكثر صحة لنا ولأحبائنا.

1- الهواتف الذكية:

نستعمل الهاتف الذكي باستمرار لإجراء المكالمات وسماع الموسيقى والرسائل الصوتية أو حتى لتصفح التطبيقات والصور وصفحات الإنترنت. كل ذلك من خلال شاشة تلامس يدينا ووجهنا رغم أننا نسهو عن تنظيفها باستمرار فتصبح أرضاً خصبة لمختلف البكتيريا والجراثيم.

لتجنب اختباء الجراثيم في هواتفنا الذكية، ينصح بتنظيف الهاتف من خلال مسحه المناديل المبللة (wet wipes) أو التي تحتوي على الكحول مع تفادي فتحات الهاتف. يمكن اتباع الطريقة المناسبة للتنظيف وفق إرشادات الشركة المصنعة أيضاً.

أماكن تختبئ فيها الجراثيم
2- جهاز التحكم عن بعد (Remote Control) الخاص بالتلفاز أو DVD player:

مشاهدة البرامج التلفزيونية والأفلام لا طالما كانت متعة الصغار والكبار ولكن أثناء استعمال جهاز التحكم نتعرض لخطر الجراثيم المختبئة فيها. يزداد هذا الخطر مع عادات تناول المأكولات أثناء مشاهدة التلفاز حيث يحتمل أن تنتقل الجراثيم إلى الطعام الذي نتناوله ليعطيها مساراً مباشرأ إلى الجسم ويجعله عرضة للمرض.

غسيل اليدين بعد الاستعمال وتنظيف هذا الجهاز أمر مهم للغاية أسوة بتنظيف باقي محتويات المنزل و ذلك باستعمال المنظفات الخاصة المضادة للجراثيم.

3- مكاتب العمل، الحاسوب المحمول (Laptop) ولوحة مفاتيح (Keyboard) الكمبيوتر والmouse:

تختبئ العديد من الجراثيم على طاولة المكتب وجهاز الكمبيوتر الذي نقضي ساعات طويلة في استعماله، وعلى لوحة المفاتيح (keyboard) والmouse بالتحديد، حيث تنتقل إلينا الجراثيم الموجودة عليها عند لمسها وخاصةً إذا ما تناولنا المأكولات قبل غسيل اليدين.

تنظيف ومسح طاولة المكتب وجهاز الكمبيوتر بالسوائل أو الفوط المعقمة وبشكل دوري كما وعدم تناول المأكولات في المكتب قبل غسل اليدين أمر أساسي.

4- العملات النقدية مكنات الATM وPOS

تتداول العملات النقدية، خاصة الورقية منها، بين أعداد كبيرة من الناس قبل أن تصل إلى أيدينا إن كان عبر المصرف أو المحال التجارية أو غيرها. تختبئ في هذه الأوراق العديد من الجراثيم والفيروسات التي يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر إذا لم نعتمد معايير السلامة العامة لجهة غسيل اليدين جيدأ بعد لمس المال. مفاتيح مكنات الATM لسحب المال أو POS، للدفع بطريقة رقمية، ليست أحسن حالاً أبدأ فالجراثيم تجد ملاذاً في لوحات هذه المكنات لتتنقل بين الناس.

أماكن تختبئ فيها الجراثيم
5- حقيبة اليد

تنتقل حقيبة اليد الخاصة معنا من مكان إلى آخر وتختبئ فيها الجراثيم إن كان من الأماكن العامة والمراحيض والمطاعم والمواصلات العامة وغيرها. لا نتذكر تنظيفها دائماً أو حتى غسيل اليدين بعد لمسها مما يزيد من التقاط الجراثيم المسببة للأمراض وخاصة عدوى الأمعاء. لذلك يجدر بنا الانتباه إلى المكان الذي نضع فيه حقيبة اليد وتنظيفها وغسل يدينا بعد لمسها.

6- عربات السوبرماركت:

هل فكرتم للحظة كم من شخص قد لمس عربات السوبرماركت قبلكم وكم من جراثيم اتخذت من مقبض هذه العربات مقراً لها؟ لذلك يجب مسح هذه المقابض بالمناديل المعقمة قبل البدء برحلة التسوق.

7- فرشاة الأسنان:

ينصح أطباء الأسنان بتنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، أو حتى بعد كل وجبة كما وتنصح الجمعية الأمريكية لطب الأسنان استبدال فرشاة الأسنان كل ثلاثة إلى أربعة أشهر على الأقل. ولكن ما لا ندركه أن فرشاة الأسنان يمكن أن تختبئ فيها مجموعة كبيرة من الجراثيم التي لا نعرف مدى خطورتها وتنتقل إلى الفم عند كل استعمال.

للحد من هذه الأخطار ينصح بتنظيف فرشاة الأسنان باستمرار ووضعها في مكان خاص وعدم تغطية الفرشاة وتركها تجف في الهواء، كما ويجب استبدال الفرشاة عندما تستدعي الحاجة.

8- غسالة ونشافة الملابس:

هل يمكن أن نتخيل أن المعدات التي تستعمل لتنظيف و تجفيف الملابس يمكن أن تحتوي بدورها على الجراثيم؟ الجواب هو نعم. إذا لم تنظف هذه الأدوات جيداً بعد الاستعمال، يمكن أن تخبئ الكثير من الجراثيم الخطرة.

أماكن تختبئ فيها الجراثيم
9- اسفنجة الجلي، وفوط المطبخ:

اسفنجة الجلي يمكن أن تكون بيئة حاضنة للبكتيريا الخطرة إذا ما نظفت وجففت جيداً واستبدلت بشكل دوري. كذلك الحال مع فوط المطبخ التي تعتبر من أكثر الأشياء التي تختبئ فيها الجراثيم وذلك بسبب عدم تنظيف اليدين بشكل جيد ومن ثم استعمالها أو حتى استعمال الفوط المبللة التي تفضلها الجراثيم.

10- مقابض الأبواب و مفاتيح الكهرباء:

مما لا ريب فيه أن مقابض الأبواب و مفاتيح الكهرباء التي تلمسها عشرات الأيدي تخبئ كم كبير من الجراثيم التي تصبح في طريقها إلى جسمنا في كل مرة نفتح فيها باباً أونشعل فيها ضوء. تبقى الطريقة الأفضل مسحها بالمناديل المعقمة وغسل اليدين جيداً.

تطول لائحة الأماكن التي تجعل منها الجراثيم ملجأً لتجد لها الطريق الأسهل للانتقال إلينا، لكن يبقى السبيل الأفضل لتجنب الأمراض والمضاعفات اتباع الإرشادات الصحية لناحية النظافة الشخصية، غسيل اليدين بالطريقة الصحيحة وتنظيف الأسطح وكل ما نستعمله.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.