“همة ولمة” … حملة وطنية نحو أردن نظيف

"بمفردنا يمكننا أن ننجز القليل، لكن معاً يمكننا أن نفعل الكثير". هيلين كيلر

"لأننا نؤمن أن الأردن بهمّتنا أنظف، نحو أردن نظيف خال من النفايات، أتعهد نحو أردن نظيف، أتعهد أن أحافظ على أردن جميل من خلال التوعية ومنع إلقاء النفايات، التغيير يبدأ فيك".

بهذه العبارات المشجعة انطلقت حملة "همة ولمة ولمة يداً بيد مع أردن النخوة"، حملة المليون متطوع، الحملة الوطنية لنظافة الأردن.

مبادرة وطنية تتزامن مع يوم السياحة العالمي

الحملة انطلقت بالتزامن مع يوم السياحة العالمي، في مسعى إلى إشراك مليون شخص في نشاطاتها المختلفة التي تهدف إلى المحافظة على نظافة مملكة الأردن كافة.

مؤسسة حملة "همة ولمة" وصاحبة المبادرة "لانا الحمارنة"، أوضحت أن فكرة الحملة انطلقت من ردود فعل سلبية من السياح في مختلف مناطق وشوارع الأردن، والتي تمحورت حول طرح النفايات العشوائي، ومن هنا جاءت أهمية هذه الحملات في الحفاظ على نظافة المواقع السياحية؛ لتعكس الصورة المشرقة عن الأردن والأردنيين بحسب تعبيرها.

وبيّنت أن الحملة هي مبادرة من قبل 15 متطوعة، يجمعهن في هذا المشروع حب الوطن والرغبة في التغيير، ومن هنا قررن دق الجرس لبدء التغيير من خلال التحرك، وإطلاق الحملة لتحفيز الجميع وتغيير هذا السلوك السلبي بشكل نهائي.

تسليط الضوء على الثروة السياحية

وأكّدت لانا أن المبادرة تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية قطاع السياحة والمواقع السياحية في الأردن من حيث الأهمية التاريخية، والاجتماعية والإنسانية، والأهم خلق فرص عمل ودعم الاقتصاد الوطني والتركيز على قضية النفايات باعتبارها قضية وطنية، ولفت النظر حول الأضرار التي يشكلها انتشار النفايات على الصحة والبيئة والمياه والزراعة.

الحملة جاءت بالمشاركة مع جهات حكومية ومؤسسات أهلية ومبادرات شبابية، منها الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة بالتعاون مع وزارتي البيئة والسياحة والأثار والجمعية الملكية لحماية الطبيعة، في جميع محافظات المملكة.

فريق الشباب في أمنية الخير يربطون السياحة بالنظافة
فريق الشباب في أمنية الخير يربطون السياحة بالنظافة

وتحت مظلة أمنية الخير وكجزء من برنامج أمنية التطوعي؛ شارك فريق وحدة الشباب مع موظفي أمنية في الحملة الوطنية بمناسبة يوم السياحة العالمي، وذلك بهدف إثارة قضية النفايات على مستوى جديد ووضعها كقضية وطنية عاجلة وخلق الوعي حول الضرر الذي تسببه النفايات للأردن، ربط السياحة بالنظافة، توحيد المواطنين الأردنيين تحت قضية وطنية واحدة وأخيراً ترك علامة فارقة في حياة الناس وترك تأثير إيجابي على الجيل الشاب الصاعد.

وزارة السياحة وخطة شاملة بيئية

وأشادت لانا بالمواطنين الذين انضموا يوم 28 أيلول إلى الحملة الوطنية للنظافة عبر إزالة النفايات من الشوارع، مشيرةً إلى أن في منطقة العقبة قام الغواصون بالغطس في البحر لتنظيفه أيضاً من النفايات.

وأكّدت أن وزارة السياحة بالتعاون مع القطاع الخاص ووزارة البيئة بصدد تنفيذ خطة شاملة لتأهيل الخدمات في المواقع السياحية، وستقوم بعدها بالعمل على استدامة المواقع السياحية بشكل شمولي، تزامناً مع اليوم العالمي للسياحة وتحت عنوان "المواطنة والانتماء" مشيرة إلى أن الوزارة لا يمكن أن تقوم بهذا العمل بشكل منفرد، وأن الحفاظ على نظافة واستدامة هذه المواقع السياحية هي مسؤولية الجميع.

بطاقات أمنية الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.